12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

لماذا اختارت تركيا مصر لعلاج هذا الساحر؟

الخميس 19/يوليه/2018 - 12:54 م
الساحر التركي أثناء
الساحر التركي أثناء علاجه
أسماء صبحي
طباعة
نجحت مصر في إنقاذ ساحر تركي شهير من الموت مسموما بعد أن وصل لها قبل أيام بناء على طلب من السلطات التركية التي تدخلت للحصول على موافقة القاهرة لعلاجه في مصر.

القصة بدأت قبل 3 أيام حيث تعرض الساحر التركي عارف غفور للدغة كوبرا خلال عرض في مدينة أنطاليا التركية، الاثنين الماضي، وفشل المسؤولون في المدينة في علاجه لعدم توافر المصل اللازم لمواجهة سم الأفعى، وتبين بعد ذلك أن مثل هذا المصل متوافر في مصر.

من جانبها، تدخلت الخارجية التركية لدى الجانب المصري للحصول على موافقة القاهرة لعلاج الساحر في مصر، ووافق المسؤولون المصريون، وتم نقل غفور لمستشفى القصر العيني بالقاهرة للعلاج من السم.

وكشف الدكتور أحمد طه، مدير مستشفى القصر العيني الذي يعالج فيه الساحر حالته حاليا، قائلا إن الساحر التركي وصل المستشفى في حالة إعياء كاملة، ولديه تورم في العينين، واضطراب في ضربات القلب، وصعوبة في البلع، حيث وصل السم لأعضاء الجسم الحيوية، وهي الكبد والرئة والكلى، ما أحدث خللا في وظائفها، كما وصل السم لبعض الأعصاب المغذية لتلك الأعضاء، مشيرا إلى أن سرعة نقله للمستشفى ساهمت في إنقاذه وقبل وصول السم للقلب.

وأضاف أنه تم على الفور الحصول على المصل اللازم لمثل هذا السم من مركز المصل واللقاح التابع لوزارة الصحة المصرية، وحقنه به، وخلال ساعات قليلة تحسنت وظائف الأعضاء، وانتظمت ضربات القلب، وتحسنت حالته بشكل عام، مشيرا إلى أنه سيغادر المستشفى خلال يومين.

وقال مدير المستشفى إن الطاقم الطبي الذي يعالج الساحر التركي تعامل وبمهارة شديدة مع المضاعفات الناجمة عن التسمم، ونجح في مواجهة سم الكوبرا، من خلال المصل والتعامل بتقنيات طبية عالية مع وظائف الأعضاء لحين بدء تأثير مفعول المصل ومواجهته للسم في الدم، وفي الأعضاء المختلفة للجسم.

وأشار إلى أن الساحر يتنفس ويبلع بسهولة الآن، بعدما عانى من صعوبات في ذلك، وأصبحت حالته العامة مطمئنة ومستقرة.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر