12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

"شعراوي" يتابع آخر مستجدات برنامج التنمية المحلية بالصعيد

الأربعاء 11/يوليه/2018 - 12:04 م
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
جميلة حسن
طباعة
عقد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، إجتماعا مع وفد من البنك الدولي، برئاسة سامح وهبة الرئيس الإقليمي للإدارة الحضرية والريفية، وذلك بحضور الدكتور هشام الهلباوي مدير وحدة تطوير الإدارة المحلية وبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، وعدد من مسئولى البنك الدولى والبرنامج .

وتناول اللقاء آخر مستجدات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، والذي يجري تنفيذه بمحافظتي سوهاج وقنا والممول جزئياً من البنك الدولي بقرض قيمته 500 مليون دولار ومساهمة إضافية من الحكومة المصرية بحوالي 457 مليون دولار علي مدار 5 سنوات .

وتم خلال الإجتماع، الإشارة إلى الإنتهاء من طرح مشروعات المرحلة الأولى من البرنامج فى المحافظتين وذلك بتمويل حوالى مليار و700 مليون جنيه وفق إجراءات دليل التشغيل للبرنامج، ومن المقرر أن يتم خلال الفترة المقبلة التوقيع على إتفاقية إطارية بين وزارة التخطيط والإصلاح الإداري ومحافظتي قنا وسوهاج لتطوير وتهيئة كافة المراكز التكنولوجية، كما سيتم أيضاَ التوقيع على إتفاقية إطارية بين وزارة التجارة والصناعة ممثلة في الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية من جانب والمحافظتين من جانب آخر، للإشراف على مشروعات ترفيق وتحديث المناطق الصناعية داخل نطاق المحافظتين .

كما تم أيضا الإشارة إلى إعتماد الخطة المقترحة لمشروعات العام المالي 2018/2019 واعتمادها من جانب المجلس الاقتصادي والتى تزيد قيمتها عن 3 مليار جنيه لمشروعات التنمية الاقتصادية وخلق فرص عمل وإنشاء وتطوير عدد من الأسواق وتطوير مناطق صناعية وإنشاء مناطق استثمارية ولوجيستية ومشروعات للمياه والصرف الصحى والطرق .

ومن جانبه، أكد الوزير أهمية هذا المشروع للقيادة السياسية والحكومة المصرية والذى سيكون له تأثير إيجابى على محافظتى قنا وسوهاج بصفة خاصة ومحافظات الصعيد بصفة عامة، مشيرًا إلى اهتمام الرئيس السيسى والحكومة بإحداث تنمية اقتصادية واجتماعية حقيقية على أرض محافظات الصعيد .

وأعرب الوزير عن سعادته بالتعاون والتنسيق القائم بين الوزارة والبنك الدولى فى المشروعات التى يتم التعاون فيها حاليا، وقدم الوزير الشكر إلى وزيرى التنمية المحلية السابقين اللواء أبو بكر الجندى والدكتور هشام الشريف للجهود التى قاموا بها فى هذا البرنامج .

وأشار الوزير إلى الدور الكبير الذى يقوم به الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء من خلال رئاسة لجنة التسيير للمشروع وجهود كل من الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الادارى، والدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولى والإستثمار لتقديمهما الدعم الدائم للبرنامج .

وأضاف أن هذا البرنامج لا يستهدف فقط التنمية الاقتصادية والإجتماعية في المحافظتين ولكنه نموذج لتطبيق اللامركزية الكاملة، كما سيتم من خلال برنامج التنمية المحلية بناء قدرات العاملين بمحافظتي قنا وسوهاج ليكونوا قادرين على القيام بالمهام المكلفين بها ويكون لدينا إدارة محلية قوية بسلطات واضحة، بحيث يكون هذا النموذج قابل للتكرار في محافظات أخرى .

كما تناول اللقاء أهم المشروعات التي يمكن للبنك الدولي المساهمة فيها خاصة مشروع تنمية سيناء والذى يأتى على رأس أولويات برنامج عمل وزارة التنمية المحلية وتنفيذاً لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى للحكومة.

ومن جانبه، أشاد وفد البنك الدولي بالتقدم الذى شهده برنامج التنمية المحلية فى صعيد مصر خلال الفترة الاخيرة، كما أشاد البنك أيضاً بالجهود التي تبذلها الحكومة المصرية لمواجهة التحديات والمشاكل التي تواجه عملية التنمية في مصر ووضع الخطط الداعمة لها في كافة المجالات، مؤكداً أن وزارة التنمية المحلية هي شريك أساسي في كافة المشروعات التنموية التي ينفذها البنك في المحافظات.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر