12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

"السيسي في أسبوع".. زيارة للرئيس الأوغندي واستعراض أوضاع السياسة النقدية

الجمعة 11/مايو/2018 - 12:11 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
جميلة حسن
طباعة
شهد الأسبوع الماضى نشاطًا مكثفًا للرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث عقد العديد من اللقاءات والإجتماعات التي ناقش خلالها العديد من الموضوعات الهامة.
الرئيس يلتقي أمين عام منظمة السياحة العالمية 
استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، زوراب بولوليكاشفيلى، أمين عام منظمة السياحة العالمية، وذلك بحضور الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة.
وأكد الرئيس السيسي على الأهمية التي توليها مصر لقطاع السياحة، باعتباره أحد أعمدة الاقتصاد المصري، مشيرا إلى الدور الهام الذي تضطلع به المنظمة في دعم وتنشيط السياحة بمختلف أنحاء العالم، لافتًا إلى تطلع مصر لتعزيز التعاون مع المنظمة بما يساهم في دعم القطاع السياحي بمصر، على ضوء ما يمثله هذا القطاع من أهمية كبيرة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
كما استعرض الرئيس السيسي جهود الدولة في تعزيز الأوضاع الأمنية الداخلية والعمل على استقرارها بجميع أنحاء الجمهورية، مؤكدًا حرص مصر على المشاركة بفعالية في مختلف أعمال منظمة السياحة العالمية، واستضافتها للعديد من اجتماعات المنظمة خلال الفترة الماضية، وكذلك اجتماعات الدورة الـ44 للجنة الشرق الأوسط التابعة للمنظمة يومي 8 و9 الجاري، فضلاً عن العديد من الفعاليات الدولية التي ستعقد على مدار العام الحالي، وهو الأمر الذى يعكس ثقة المجتمع الدولي في قدرات مصر التنظيمية.
الرئيس يلتقي نائب مدير صندوق النقد الدولي 
واستقبل الرئيس السيسي، ديفيد ليبتون النائب الأول لمدير عام صندوق النقد الدولي، وعقد اجتماعا موسعا مع أعضاء مجلس صندوق النقد الدولي، بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وطارق عامر محافظ البنك المركزي، ووزراء الاستثمار، والتجارة والصناعة، والمالية، والتخطيط، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة، ونائبي وزير المالية، ونائبي محافظ البنك المركزي.
وخلال الإجتماع، أعرب الرئيس عن تقديره للشراكة المثمرة بين الحكومة وصندوق النقد الدولي، والمساندة المقدمة من البنك لبرنامج مصر الوطني للإصلاح الاقتصادي، منوها إلى ما تمثله تلك الشراكة من رسالة إيجابية لكافة المستثمرين وأسواق المال العالمية حول جدية برنامج الإصلاح الاقتصادي، والآفاق الواسعة التي يوفرها الاقتصاد المصري، وأكد أن برنامج الإصلاح الاقتصادي هو برنامج وطني طموح يعكس إصرار الدولة على التعامل بجدية شديدة مع التحديات المتراكمة والمزمنة التي عانى منها الاقتصاد المصري لعقود طويلة، ويهدف لتحقيق نقلة نوعية في الاقتصاد الوطني وتحسين مستوى حياة الشعب المصري وتحقيق آماله في بناء دولة حديثة ومتطورة. 
ودارت خلال الاجتماع مناقشات بين المسئولين المصريين وخبراء صندوق النقد الدولي حول تجربة الإصلاح الاقتصادي المصري والسبل التي تنتهجها الحكومة للتغلب على التحديات التي تواجه تنفيذ البرنامج، وملامح خطة العمل المشتركة بين الحكومة والصندوق خلال المرحلة المقبلة.
كما شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في الجنازة العسكرية للسياسي الكبير خالد محي الدين، الذي يعد رمزا من رموز العمل السياسي الوطني، وكانت له إسهامات قيمة على مدار تاريخه السياسي منذ مشاركته في ثورة يوليو 1952، وكذلك من خلال تأسيسه لحزب التجمع الذي أثرى الحياة الحزبية والبرلمانية المصرية.
السيسي يستقبل الرئيس الأوغندي
واستقبل الرئيس السيسي، بقصر الاتحادية، الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، في زيارة للقاهرة لمدة يومين، وتم عقد جلسة مباحثات، أكد خلالها الرئيس السيسي على تميز العلاقات بين البلدين وحرص مصر على تطويرها في جميع المجالات، مرحبًا بما شهدته اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة التي عقدت بالقاهرة خلال الأيام الماضية من مباحثات هامة لوضع خارطة طريق لتعزيز التعاون في بين مصر وأوغندا بمختلف المجالات، فضلاً عن متابعة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وتعظيم الاستفادة منها. 
كما استعرض سيادته المشروعات القومية الجاري تنفيذها في مصر في إطار الجهود التنموية التي تقوم بها الحكومة، لافتا إلى أهمية تعزيز التكامل والتعاون الاقتصادي بين الدول الافريقية من أجل تحقيق تطلعات جميع شعوب القارة نحو التنمية والازدهار. 
وتناولت المباحثات بين الرئيسين سبل دفع العلاقات الثنائية، خاصة بعد انعقاد اللجنة الوزارية المشتركة بالقاهرة، وما أسفرت عنه من اتفاق حول توقيع عدد من اتفاقات ومذكرات تفاهم في مجالات مختلفة، حيث أكد الرئيسان أهمية العمل على سرعة تفعيل تلك الاتفاقيات بهدف الاستمرار في الارتقاء بأوجه التعاون بين البلدين وتعزيز العلاقات بينهما.
وقد تناولت المباحثات كذلك آخر التطورات الخاصة بالأوضاع في القارة الافريقية، حيث تم استعراض المستجدات في كل من جنوب السودان وليبيا ومنطقة وسط وشرق أفريقيا، بالإضافة إلى جهود مكافحة الإرهاب باعتباره أحد أكبر التحديات التي تواجه الدول الافريقية، حيث تم الاتفاق على تعزيز التعاون الأمني وتبادل المعلومات بين البلدين. 
كما ناقش الرئيسان موضوع مياه النيل، حيث اتفقا على أهمية تعزيز التعاون بين دول الحوض بغرض تحقيق الاستخدام المستدام للموارد المائية في حوض نهر النيل، بما من شأنه أن يُحقق المصالح المشتركة لشعوب دول المنابع ودول المصب وتجنب الإضرار بأي طرف.
وقد شهد الرئيسان عقب ذلك مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات والمذكرات التفاهم، وهي اتفاق وعقد تنفيذي بين وزارة الكهرباء المصرية ووزارة الطاقة الأوغندية لإنشاء محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بقدرة 4 ميجاوات في أوغندا، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم لإنشاء وإدارة المناطق الصناعية بين الهيئة العامة للتنمية الصناعية المصرية وهيئة الاستثمار الأوغندية، ومذكرة تفاهم للتعاون في المجالات الزراعية، فضلاً عن المحضر والبيان الختامي الخاص باللجنة المشتركة بين مصر وأوغندا. 
الرئيس يستعرض أوضاع السياسة النقدية
واجتمع الرئيس السيسي مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وطارق عامر محافظ البنك المركزي.
وتم خلال الاجتماع استعراض أوضاع السياسة النقدية وما يتخذه البنك المركزي من إجراءات للمساعدة في تنفيذ الإصلاحات الهيكلية والحفاظ على الاستقرار النقدي والمالي، وذلك في ضوء التقييم الإيجابي لصندوق النقد الدولي حول برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه مصر، بعد الزيارة الأخيرة التي أجراها وفد الصندوق إلى القاهرة برئاسة النائب الأول لمدير عام الصندوق، وفي ضوء التحسن المستمر للمؤشرات الاقتصادية الكلية، وتعزيز النمو وتقليص عجز الموازنة.
وشدد الرئيس على أهمية الاستمرار في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للتنفيذ الناجح لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، ومواصلة العمل على خفض الدين العام وزيادة الاحتياطي النقدي، مع بذل أقصى الجهد لمراعاة الفئات الأكثر احتياجاً والتخفيف من أعبائهم. 
الرئيس يتابع أعمال مشروعات توصيل الغاز الطبيعي للمنازل
كما عقد الرئيس السيسي اجتماعًا مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.
وتم خلال الاجتماع استعراض الموقف التنفيذي لمشروعات توصيل الغاز الطبيعي إلى المنازل، حيث أوضح وزير البترول أنه تم توصيل الغاز حتى الآن إلى 8.6 مليون وحدة، مشيراً إلى التنسيق القائم بين الوزارة ومختلف المحافظات في هذا الشأن.
وتطرق وزير البترول أيضا إلى آخر مستجدات المشروعات التي تنفذها الشركة العربية لأنابيب البترول "سوميد"، وكذا تقدم الأعمال في مشروع خط غاز أبو ماضي، ومشروع تداول وتخزين المنتجات البترولية وإنشاء رصيف بحري بالعين السخنة لهذا الغرض، فضلاً عن الموقف التنفيذي لمشروعات التكرير الخاصة بشركة أسيوط لتكرير البترول، ومجمع التكرير الهيدروجيني للمازوت، وكذا مجمع البتروكيماويات في السويس.
ووجه الرئيس السيسي بالإسراع بمشروعات توصيل الغاز الطبيعي إلى المنازل في ضوء مساهمة ذلك في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين والتيسير عليهم، كما وجه بالمضي قدماً في جهود تطوير وإنشاء المعامل والمنشآت والشبكات الخاصة بقطاع البترول والغاز، والإسراع بالانتهاء من مشروعات البنية التحتية لهذا القطاع الحيوي.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر