12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
 د.نور بكر
د.نور بكر

سيد جلال .. علوى حافظ .. أحمد طه

الثلاثاء 08/مايو/2018 - 03:43 م
طباعة

خرج علينا من قناة صدى البلد أحد السادة النواب بصحبة حمدى بك رزق ليبرر الزيادة المرتقبة بأن النائب يتحمل تكلفة ونفقات تتمثل فى مكتب وموظفين لجمع طلبات المواطنين ومعاونة سيادته بمرتبات وكذلك أعباء سيارة سيادته والتى يستخدمها سيادته وبعض مصروفات المجاملة وضرورة المظهر اللائق بالعضوية...

..وهنا أضع الحقائق الموضوعية والتاريخية الآتية:

أولا:  إن هذه المقولة مع رفضى ووعى الناس لها ورب ضارة نافعة فقد استرجعت الذاكرة  تاريخا مشرفا وعطاء لنواب كان همهم تمثيل الناس والرقابة الفعلية على السلطة التنفيذية والتصدى للتشريع استجابة لنبض الناس واحتياجاتهم ومصلحة الوطن والمواطن ونذكر منهم اعظم رموز العمل البرلمانى وليسأل حديثو العهد بالسياسة  دوائرهم الانتخابية ومنهم سيد جلال نائب باب الشعرية وعلوى حافظ نائب الدرب الأحمر وأحمد طه نائب الساحل ومن عظيمات مصر النائبات نوال عامر بالسيدة زينب وكريمة العروسي بالموسكى وفائدة كامل بالخليفة وألفت كامل الجمالية ومفيدة عبد الرحمن بالازبكية...

.....ومن نواب المحافظات ممتاز نصار بالبدارى طلعت مصطفى ومحمد عبد اللاه وكمال أحمد ومحمود القاضي بالاسكندرية ويوسف مكادى بالمنيا وغيرهم كثيرون نواب للعطاء الوطنى المشهود..

ثانيا: هؤلاء النواب كانوا يحملون حقائب مشاكل ومطالب الناس ويعاونهم متطوعون من الشباب والفتيات والنساء ويتنقلون بين الجماهير واصطحابهم على نفقتهم الخاصة وتفتح بيوتهم والدورات فى الريف لاستقبال الذين حملوهم بأصواتهم لكرسى البرلمان ويشاركون الناس أفراحهم وأحزانهم بقلب ومحاولة دون منّ أو تعالٍ...

ثالثا:  لم يسعوا يوما لإرضاء الحكومة وتشهد قاعات المجلس صولات وجولات الاستجوابات وأسئلة وطلبات إحاطة تجبر المسؤول على احترام النائب والناس.

ومنهم من غطت الجماهير تكلفة انتخابهم واسألوا عن سيد جلال وعلوى حافظ وأحمد طه وقبارى عبد الله..وأحمد فؤاد عبد العزيز.

رابعا: هى قراءة فى سيرة رموز مازالت دوائرهم تحملهم فى القلوب.

وأعد الوزير الوطنى محمود محيى الدين فى إطار رد الجميل وإحياء قيم العطاء سلسلة كتب سيرة العظماء من النواب ورموز العمل الوطنى لتبقى ذاكرة الوطن حاضرة.

.....وختاما من تقدم وحارب ونافس وصرف للحصول على شرف تمثيل الناس وعضوية البرلمان إن كان يرى مسؤوليات ونفقات وتكلفة عليه ما يرشحش نفسه تانى وعلى رأى المثل اللى تعب يروح ويا نحلة لعايزك تقرصينى ولا عايز عسلك.

..وسمعونا الصلاة على النبى....

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر