12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

مخاوف أمريكية من إفساد روسيا مواقع الهجوم الكيماوي بسوريا.. وموسكو تتعهد بعدم التدخل

الإثنين 16/أبريل/2018 - 12:00 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أسماء صبحي
طباعة
قال مبعوث الولايات المتحدة لدى منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية إن هناك مخاوف من أن تكون روسيا قد أفسدت موقع الهجوم بأسلحة كيمياوية في مدينة دوما السورية.

ودعا المبعوث المنظمة إلى التحرك لمواجهة استعمال أسلحة سامة محظورة.

وأضاف السفير الأميركي كينيث وارد في تصريحات اطلعت عليها رويترز: "تأخر كثيرا هذا المجلس في إدانة الحكومة السورية على ممارستها الإرهاب الكيمياوي والمطالبة بالمحاسبة الدولية للمسؤولين عن تلك الأفعال البشعة".

بريطانيا: استخدام وحشي
من جهته، قال مبعوث بريطانيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية إن فشل المنظمة في التصرف إزاء سوريا يخاطر "بمزيد من الاستخدام الوحشي للأسلحة الكيمياوية".

وأضاف مبعوث بريطانيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية أن المنظمة سجلت 390 ادعاء باستخدام أسلحة كيمياوية في سوريا منذ 2014.

وقال المبعوث البريطاني بيتر ويلسون "حان الوقت لكل الدول الأعضاء في هذا المجلس التنفيذي لاتخاذ موقف... فشل المنظمة في التصرف ومحاسبة الجناة يخاطر بمزيد من الاستخدام الوحشي للأسلحة الكيمياوية في سوريا وخارجها".

اجتماع طارئ
وبدأت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، الاثنين، اجتماعا طارئا حول الهجوم المفترض بالأسلحة الكيمياوية على مدينة دوما السورية، كما أفادت مصادر دبلوماسية لوكالة فرانس برس.

وقال مصدر دبلوماسي إن الاجتماع "بدأ للتو" في مقر المنظمة في لاهاي بعد وصول المشاركين وبينهم سفيرا روسيا وفرنسا لبحث الهجوم الكيمياوي المفترض الذي وقع في 7 إبريل وحمل الغرب دمشق مسؤوليته.

الاتحاد الأوروبي يصرّح
كذلك دعا الاتحاد الأوروبي روسيا وإيران إلى المساعدة في منع استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وقال الاتحاد الأوروبي في تصريحات لاجتماع لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية اطلعت عليها رويترز "الاتحاد الأوروبي يدعو جميع الدول، خاصة روسيا وإيران، لاستخدام نفوذها لمنع أي استخدام آخر للأسلحة الكيمياوية، خاصة من جانب النظام السوري".

موسكو تتعهد بعدم التدخل
إلى ذلك، تعهدت موسكو، الاثنين، بعدم التدخل في عمل البعثة التي أوفدتها منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية إلى سوريا للتحقيق في هجوم مفترض بالغاز السام استهدف مدينة دوما قرب دمشق.

وأفادت السفارة الروسية في لاهاي على تويتر أن "روسيا تؤكد التزامها ضمان سلامة وأمن البعثة ولن تتدخل في عملها".