12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
 د. محمد سليمان
د. محمد سليمان

عظيم يا شعب مصر الدنيا عرفت قيمتك

الثلاثاء 10/أبريل/2018 - 06:23 م
طباعة

كان تضامن الشعب المصرى مع بعضه والذهاب بكثافة للجان الانتخابات هو شهادة لمصر بأنها تستحق أن تكون كبرى الدول فى المنطقة تحت قيادة الرئيس السيسى وكانت ملاحظات مراقبى الانتخابات من خارج مصر أكثر من رائعة يجب أن يفخر جميع المصريين بإنجازهم الرائع خلال الانتخابات.

هذا ما قاله بعض من مراقبى الانتخابات وليس كلهم

قالت السفيرة هيفاء أبوغزالة، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، إنه تم تدريب معظم موظفي الجامعة العربية المشاركين في مراقبة سير العملية الانتخابية في مصر على أعلى مستوى، موضحة أنها استلمت مراقبة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية السابقة للدولة المصرية.

وأضافت أنه تم تسجيل ما يقارب 80 متابعًا، من 19 جنسية عربية، ووفق ما هو متبع تقوم بعثة الجامعة بإصدار تقريرها المتضمن ملاحظاتها التفصيلية وتوصياتها لتحسين العمليات الانتخابية المستقبلية فى نهاية العملية الانتخابية.

كما أكد عبد الله ديوب، وزير الشئون الخارجية السابق لجمهورية مالي ورئيس بعثة الاتحاد الأفريقي لمراقبة الانتخابات الرئاسية المصرية، إن الانتخابات كانت نزيهة وإن وفد البعثة لم يرصد أي تلاعب بها، مشيرا إلى أن المرأة تصدرت المشهد الانتخابي وكانت الأكثر مشاركة، وقال ديوب، خلال مؤتمر صحفي أقامه الاتحاد الأفريقى عقب انتهاء الانتخابات الرئاسية، بأحد فنادق القاهرة، بشأن العملية الانتخابية، إن المرأة كانت أكثر المشاركين وكانت تمثل شكلا حضاريا عظيما، لافتا إلى أن الحكومة المصرية جعلت العملية الانتخابية أسهل للمواطن وأقامت العديد من الإجراءات لتسهيل عملية الاقتراع.

فى السياق نفسه، عقدت منظمة الكوميسا، وبعثة الساحل والصحراء، مؤتمرا صحفيا، حول مراقبة الانتخابات الرئاسية المصرية بحضور هوب كيفي نجير، رئيسة بعثة الكوميسا،والسفير أمادوف توريه، رئيس بعثة الساحل والصحراء.

وأعربوا خلال المؤتمر الصحفى عن سعادتهم وفرحتهم خلال مراقبتهم للانتخابات الرئاسية بأن العملية الانتخابية تمت بنزاهة وشفافية.

وأكدوا مدى حرص المصريين وإقبالهم الشديد على الإدلاء بأصواتهم، حيث كانت اللجان مليئة بالناخبين والإقبال كان كثيفا على اللجان الانتخابية.

وقالوا إنه كان هناك كبار سن حريصين على الإدلاء بأصواتهم بالرغم من مرضهم وكبر سنهم ولكن واجبهم الوطنى حثهم على ذلك.

وقالت البعثة إنها راقبت بعض اللجان في العديد من المحافظات خلال الانتخابات الرئاسية ومنها القاهرة والجيزة والإسكندرية والشرقية.

واختتم المؤتمر بالتنويه عن مكانة مصر المرموقة فى المجتمع الأفريقى، حيث تحتل مصر الصدارة بين دول أفريقيا من حيث المكانة التاريخية والإستراتيجية.

وأكدت كيفي نجير أن الانتخابات تمت بشفافية ولم تشهد أي مشاكل، حيث كان الأمن يقوم بدوره على أكمل وجه وأن الحكومة المصرية قدمت الكثير من التسهيلات للجنة خلال إقامتهم.

ادعوا معى أن يعين الله الرئيس السيسى على الأعباء التى حملناها له مع حمد الله على وقوفه مع المصريين وإتمام ما هو فى صالحهم بإذن الله.