12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

الانتقام من مصر بملف "العمال "

الثلاثاء 20/مارس/2018 - 04:32 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
مدحت بدران
طباعة

مؤامرة وراء استمرار مصر في القائمة السوداء لمنظمة العمل الدولية  

محمد وهب الله: بقاء مصر ضمن القائمة السوداء مؤامرة 

 جبالي المراغي: لا توجد قائمة سوداء ولكن قائمة محظورة ومصر حريصة على تعزيز حقوق العمال

ملاحظات واعتراضات عدة من قبل منظمة العمل الدولية، وضعت مصر ضمن القائمة السوداء والتى تشمل 25 دولة ضمن الدول التى تمارس انتهاكات بحق العمال, وهو ما انتبهت إليه مصر مؤخرا لتحسين الصورة عالمياً ,وذلك من خلال إدراج قانون التنظيمات النقابية وقرب الانتهاء من إقرار قانون العمل  للتأكيد أنه لا توجد أضرار مباشرة خاصة بالعمال وإنما الهدف من وراء ذلك هو تشويه صورة مصر العالمية من خلال جماعة الإخوان الإرهابية ومن يقفون معهم من أجهزة استخبارات إقليمية.

وتعتبر القائمة السوداء هى القائمة التى كانت مصر مدرجة فيها منذ عام 2008 بسبب عدم تطبيق الحريات وتدخل الدولة فى شئون التنظيمات النقابية, ويعتبر إدراج مصر ضمن تلك القائمة شكلا من أشكال آليات الضغط الخارجي على مصر لتشويه صورتها دولياً.

حملة على مصر

على ضوء تلك الأحداث قال النائب "محمد وهب الله"،  وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب إنه كان شديد الحزن فى بداية الأمر عند مشاهدة الحملة التى يقودها بعض الشامتين المهللين لوضع اسم مصر في القائمة السوداء بمنظمة العمل الدولية ومحاولاتهم المستمرة ترويج الشائعات. ولكن حاليا  الوضع مستقر جدا وخاصة بعد إدراج قانون التنظيمات النقابية وقانون العمل اللذين يعدان السلاح الأول للعمال فى مصر .

وأكد  " محمد وهب الله" أن مصر ملتزمة بكل التعليمات والمقترحات التى ترسلها المنظمة لها , ولا توجد أي انتهاكات لمعايير العمل الدولية فى مصر , وان مصر تراعى فى قانون المنظمات النقابية العمالية ملاحظات لجنة المعايير الدولية .

فى هذا السياق أكد "جبالي المراغي" رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، ورئيس اتحاد نقابات عمال مصر، أن مصر تستقبل الملاحظات مثلها مثل أى دولة منضمة للمنظمة مشيراً إلى أن معظم تلك الملاحظات كانت تتمثل في حقوق العمال وهذا بالفعل ما تم توفيره فى قانون التنظيمات النقابية والعمل مما جعل المنظمة أبدت رضاها عن مواد القانون .

وأوضح " المراغى"انه لا يوجد ما يسمى بالقائمة السوداء، وإنما توجد قائمة تسمى بالقائمة المطولة وتضم 40 دولة من دول العالم نتيجة لبعض الملاحظات بشأن تطبيقها لمعايير العمل الدولية التى صدقت عليها, ثم يتم الاختصار حتى تصل الى 24 دولة يطلق عليها القائمة المحظورة .

قائمة محظورة

ولفت "رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب "إلى أن عملية اختيار تلك الدول للانضمام إلى هذه القائمة المحظورة لا تخضع لأى معايير موضوعية وإنما لأهداف وأسباب سياسية , وأن مصر بدأت بالحرص الشديد وبدرجة كبيرة على تعزيز حقوق العمال وحمايتهم .

من جهته قال النائب "جمال العقبى" وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب , إن مصر تسير وفق الاتفاقيات الدولية وقانون العمل , وأن الوضع الحالي بعد وضع قانون العمل وقانون التنظيمات النقابية يغير المسار الخارجي لمصر ويغير وضعها بمنظمة العمل الدولية للأفضل .

وأضاف " وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب " أن مصر تحرص على حماية حقوق العاملين من خلال الاطمئنان عليهم فى مواقع عملهم , ويعتبر قرار قانون العمل وقانون التنظيمات النقابية هما العنوان الرئيسي لوقف الاعتراضات الخارجية تجاه مصر .