12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads
 د.نور بكر
د.نور بكر

مولد الشيخ خيرى رمضان !!

الثلاثاء 13/مارس/2018 - 05:32 م
طباعة

نصب بعض السادة مقدمى برامج التوك شو وبرامج المذيع أو المذيعة منفردا حلقة ذكر ومولد لاستدعاء الأستاذ خيرى رمضان أمام النيابة العامة إثر بلاغ الداخلية لتجاوزه الحدود وأخلت النيابة سبيله بكفالة مثل أى مواطن وحاولوا بالغمز واللمز الاستقواء بحرية الرأى وتصوير الأمر على أنه ظاهرة لإرهاب أصحاب الرأى والفكر والإعلام ضغطا على صاحب القرار وهنا يهمنى أن أضع على بساط الحوار مجموعة من الحقائق الموضوعية الآتية:

أولا: حق كفله القانون لوزارة الداخلية ورجالها إبلاغ النيابة العامة ضد من ترى تجاوزه والإساءة لرجالها خاصة فى زمن يخوض رجالها أشرف المعارك.

ثانيا:  باعتراف زملاء المهنة وهم يدافعون أن خيرى رمضان أخطأ وأساء ولكن دون قصد وجرح مشاعر رجال الشرطة وأسرهم والمهنية والخبرة المدعاة تتناقض مع الحدث دون حرص سعيا إما لإثبات القوة أو استمرارا لمنهج قل ما تريد وهناك صراخ للزملاء ورفاق الطريق والعويل لضياع حرية الإعلام والرأى وذلك هو الترهيب للسلطة وصاحب القرار ومن طرف خفى الاستقواء بجمعيات حموم الإنسان لدرجة أن مذيعة توجه الشكر والتحية لرئيس الوزراء أعقاب قرار النيابة بالكفالة وتلك سقطة حيث إن سيادة رئيس الوزراء لا يملك التدخل فى تحقيقات النيابة أو التوصية خرقا لاستقلالية قضاء نثق فيه ونعرف رفض رجاله التدخل ولو تلميحا.

ثالثا:  أحد أباطرة التوك شو يخرج علينا بأنه لو انحاز الإعلام للإخوان قبل ٦/٣٠ لحدث حدث آخر وهو من عاصرى الليمون وكثيرهم وقف خلف مرسى فى فيرمونت بل وبعضهم فى جلسات الحوار الوطنى المسجلة ومنها لقاء اثيوبياو الطياره الورق ونأمل إذاعته لنخرس ألسنة تهدر قدرة الشعب المصرى والذى انحاز إليه جيشه..

رابعا:  إعمالا لمبدأ راسخ أن المواطنين أمام القانون سواء

ولما كان القانون مفيهوش زينب فإن مثول الأخ خيرى وأتخن منه أمام النيابة العامة لمواجهة ما يوجه إليه وللنيابة العامة وحدها القرار فى ظل نظام حكم جاء كما يقولون بعد ثورتين حريص على الحرية وحرية الرأى بالقانون رغم حالة الطوارئ .

رابعا:  مصر فى حالة حرب يدفع فيها الرجال ضريبة الدم فلا مجال لإعلام يسهو.

ويسيء حتى لو بدون قصد لحملة السلاح شرطة أو جيش بحثا عن الانتشار والتنافس الإعلامى فلا حرية على جثة وطن وشعب ولن تجدوا من يصحح خلفكم .

 وختاما كفاية توك شو والمذيع الأوحد والذي يتصور أنه يحاضرنا أو يملك ناصية الكلمة وحده وبعضهم بزعيق حنجورى يستعرض مواهب ليست فيه ولكنه الإعلام الخاص والسبوبة حتى ولو انتقل بعد التشبع لإعلام ماسبيرو المفترى عليه!

وختاما من أمن العقاب أساء الأدب.

وفضوها سيرة..

ويلا بنا يا مسعد نطلع شارع الترماي..

ونفض المولد والزفة.....!

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر