12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

أبرزها "زمن الاعتصامات ولى".. رسائل رئيس البرلمان أثناء الجلسة العامة اليوم

الثلاثاء 06/مارس/2018 - 01:13 م
الدكتور علي عبدالعال
الدكتور علي عبدالعال - رئيس مجلس النواب
دعاء رحيل
طباعة
عبر الدكتور علي عبدالعال عن غضبه ببعض الكلمات موجه الى النواب بسبب تغيبه عن التصويت بالجلسة العامة بالبرلمان أبرزها.." لازم تصوموا علشان تحضروا"

"الصحافة بتصور "ميصحش الكلام الجانبي"
انتقد الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، حديث أعضاء المجلس خلال مناقشات إعادة المداولة على قانون تعويض أسر الشهداء.

وانفعل عبدالعال على النواب خلال الجلسة العامة، اليوم الثلاثاء، قائلًا: "ميصحش كده إطلاقا الجلسة بيتم تصويرها ونرجع نعمل مشكلة مع الصحافة.

وتابع: "إذا كان ذلك الأمر سيستمر فليس هناك أهمية لإعادة المداولة أو المناقشات".

يذكر أن المجلس يعقد جلسته العامة، اليوم، قبل إجازته حتى انتهاء الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها نهاية الشهر الجاري.

"زمن الاعتصامات ولى "
قال الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، إن زمن الاعتصامات والاحتجاجات ولى ولن يعود، ولي ذراع للدوله مرفوض مطلقًا، ولن نقبل بوقفة احتجاجية أو اعتصامات.

وتابع عبدالعال، في كلمتة بالجلسة العامة للمجلس، اليوم الثلاثاء، أن الحصول على الحقوق بطريقة غير مشروعة غير مقبول بالمرة، وهذا أمر ولى وانتهى، وهناك طرق قانونية للحصول على الحقوق.

جاء ذلك تعقيبا على البيان العاجل الذي تقدم به جبالي المراغي، رئيس لجنة القوى العاملة في المجلس، بخصوص ما تتعرض له الشركة القومية للأسمنت من توقف.

وأوضح المراغي، أن الرئيس يوجه تعليمات والحكومة تعمل في واد آخر.

وأضاف، أن توجيهات الرئيس هي إعادة فتح المصانع المتوقفة، إلا أن هناك محاولات لتشريد العمال وبيع أصول الشركة لمنتجعات.

وقال المراغي: "القومية للأسمنت هي الشركة القومية الوحيدة التي تنتج الأسمنت بعد بيع كل الشركات".

"الحل الوحيد لحضور التصويت هو الصيام "
تسبب تغيب النواب عن الجلسة العامة للبرلمان، وعدم اكتمال النصاب القانوني، في تعطيل المجلس عن الحصول على الموافقة النهائية على تعديلات مشروع قانون تعويض أسر الشهداء.

واستنكر رئيس البرلمان، خلل النصاب القانوني داخل الجلسة، مشددا على رؤساء اللجان النوعية بسرعة إنهاء اجتماعات اللجان النوعية المنعقدة، علما بأن اللجنة الوحيدة التي انعقدت هي اللجنة التشريعية وأنهت اجتماعها.

وهاجم علي عبد العال، قاعة البهو الفرعوني "استراحة الأعضاء"، قائلا: "سيتم إلغاء الشاي والقهوة والمأكولات والسجائر والحل الوحيد هو الصيام".