12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

أبرزها "توفير الأسمدة الأزوتية".. 10 قرارات اتخذها "السيسي" لخدمة الفلاح

الإثنين 05/مارس/2018 - 11:21 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
شيماء عبدالرحمن
طباعة
أكد الحاج عماد أبوحسين النقيب العام للفلاحين الزراعيين،أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وعد وأوفى، حيث اتخذ 10 قرارات مصيرية للفلاحين أثناء فترة ولايته الأولى والتي انعكست بالإيجاب على جموع الفلاحين بكافة محافظات مصر.

مبادرة إنشاء 100 صوبة زراعية
وقال النقيب العام للفلاحين، إن فترة حكم الرئيس شهدت انجازات غير مسبوقه خاصه بالمزارعين والفلاحين، حيث أطلق الرئيس السيسي شرارة التنمية الزراعية بتدشين المرحلة الأولى لمشروع المليون ونصف المليون فدان باستصلاح 4 مليون فدان بتكلفة تصل إلى 60 مليار جنيه، وإعلانه مبادرة إنشاء 100 صوبة زراعية، وإطلاقه إشارة البدء بحصاد أول محصول للقمح من منطقة الفرافرة بمحافظة الوادي الجديد، وافتتاحه عددًا من الصوامع المطورة لتخزين القمح والغلال، في محافظات الصعيد، 

مخطط تنمية المزارع السمكية
وأوضح "أبوحسين" فى تصريحات صحفية اليوم الاثنيين، أنه يحسب للرئيس مخطط تنمية المزارع السمكية، وعمل استراتيجية لإنشاء مزارع سمكية بحرية بمشروع قناة السويس الثانية، بالاضافة إلى أنه تم وضع خطة للنهوض بالثروة السمكية بتطوير المصايد فى البحيرات الشمالية وبحيرة ناصر بتحقيق طفرة فى الإنتاج السمكى وتوفيره فى الأسواق لكبح جماح ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء والداجنة،ولأول مرة يتم إعتماد 2100 عقد إبتدائي، وتسليمهم للمنتفعين من الفلاحين والمزارعين ، فضلاً عن تسليم 165 عقد نهائي وتم بالفعل عقد لجان بوجود الشهر العقاري بمقر الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، وتخفيض القيمة الإيجارية للأراضي وضع اليد لتصل الى 1250 جنيه للفدان الواحد بحد أقصى بدلاً من 4000 جنيه للفدان، كذلك تم تخفيض القيمة الإيجارية لسعر المتر للمباني من 50 و 25 جنيه الى 10 جنيهات للمتر، و5 جنيهات في بعض المناطق، الأمر الذي كان له مردوداً ايجابياً من الناحيتين الإقتصادية والإجتماعية على منتفعي الإصلاح الزراعي،كما تم تدشين مشروع المليون رأس ماشية،والذي يساهم في انتاج اللحوم والألبان ومنتجاتهما بكميات كبيرة، ويساهم في تقليص الفجوة الغذائية، منا أصدر قانون التأمين الصحي على الفلاحين، وحصرت وزارة الزراعة أعداد الفلاحين وعمال الزراعة الذين ستشملهم مظلة التأمين الصحي، وبدأ فعليًا التأمين على 350 ألف مزارع كمرحلة أولى، وجاري استكمال التأمين على الأعداد الباقية .

 توفير الأسمدة الأزوتية
وأضاف "أبوحسين" أنه ولأول مرة يتم توفير الأسمدة الأزوتية للمزارع المصري، والإتفاق مع الشركات الحكومية بتوريد كامل إنتاجها لصالح الوزارة، وأيضاً مع شركات القطاع الخاص، بتوريد 56% من إنتاجها،و وضع خطة مستقبلية تم بدء تنفيذها في قطاع الزراعة، حيث تشمل الخطة التوسع الأفقي والرأسي في إنتاج المحاصيل الإستراتيجية مثل الذرة الصفراء والقطن، والقمح، والمحاصيل الزيتية، كما تم توفير نصف مليون فدان بذرة إكثار للقطن المصري، لإعادته إلى عرشه كما كان في الماضي، ووجود خطة لتسويق محصول القطن في الموسم الجديد، وذلك للتيسير على المزارعين، وضمان حصولهم على السعر الذي تعلنه الحكومة .

 تطبيق مشروع ميكنة الحيازة الزراعية الإلكترونية
وأشار إلى أنه قد تم تطبيق مشروع ميكنة الحيازة الزراعية الإلكترونية، والتى يطلق عليها "كارت الفلاح" لخدمة المزارع المصرى، والتعامل مع رقم موحد للحيازة وربطه بالرقم القومى للحائز، لضمان وصول دعم الدولة من مستلزمات الإنتاج من أسمدة وتقاوى لمستحقيها، بالتعاون مع وزارات التخطيط والمالية والإنتاج الحربى والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

قانون الزراعة التعاقدية
وتم إصدار قانون الزراعة التعاقدية والذي يتيح للفلاح التعاقد على محصوله قبل الزراعة، وبسعر وعائد مجزي للزراعة، لافتاً إلى أنه تم تفعيل هذا القانون من خلال إنشاء مركز الزراعات التعاقدية بحيث يكون وسيط بين المزارع والتاجر من خلال إجراء التعاقدات والتحكيم بين الطرفين والتيسير على المزارعين في تسويق محاصيلهم .