12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

بعد الهجوم عليه.. وزير النقل يتعهد بتطوير السكة الحديد

الأحد 04/مارس/2018 - 01:51 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
دعاء رحيل
طباعة
بعد الهجوم الشديد عليه تعهد وزير النقل للبرلمان المصر بإحادث طفرة متطورة داخل منظومة السكة الحديدية خلال الفترة القادمة

مسئولية الحادث ترجع إلى الإشارات الكهربائية 
حمل الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، مسئولية حوادث القطارات إلى الإشارات الكهربائية التي يتم العمل بها في المحطات، مشيرا إلى أن التطور كان من العمل اليدوي إلى الكهربائي.

وأوضح عرفات، في كلمته خلال الجلسة العامة، أن العمل بالنظام الكهربائي كان مرحليا، وبعدها كان يستوجب أن تتحول إلى النظام الإلكتروني، وهو ما لم يحدث، ما تسبب في انتشار حوادث السكك الحديدية.

وأكد أن القيادة السياسية تهتم بشكل كبير بتطوير السكك الحديدية، وقال: "لم أجد مسئولا يهتم بحل أزمات السكة الحديد مثل الرئيس عبد الفتاح السيسي"، مشيرا إلى أن المشكلة الرئيسية تتمثل في البنية الأساسية.

وأعلن أنه تم التعاقد على 200 جرار جديد، فضلا عن صيانة 81 جرارا موجودين بالفعل، لافتا إلى أن هناك استثمارات بقيمة 55 مليار جنيه تنتهي 2022.

نعمل جهداً كبير للنهوض بالمنظومة الحديدية 
قال الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، إن الوزارة تقوم بمجهود كبير لرفع كفاءة منظومة السكة الحديد، موضحا أنه تم إنشاء 110 مزلقانات جديدة طوال العام الماضى مقارنة بإنشاء 190 مزلقانا فى آخر 10 سنوات.

وقال عرفات خلال كلمته أمام الجلسة العامة: "الأرقام بتقول إن فيه جهد بيحصل، ومصر بها 1200 مزلقان شرعى، وأكثر من 3000 مزلقان غير شرعى، مع وجود تعديات كبيرة على حرم السكة الحديد".

وتعهد المهندس هشام عرفات بأن تشهد السكة الحديد تطورا كبيرا خلال الفترة المقبلة قائلا للنواب: "انتظروا سكة حديد جديدة فى يونية 2019".

واعترف الوزير بوجود مشاكل كبيرة فى السكك الحديد، مؤكدا فى الوقت ذاته أن العمال بالهيئة لم يقصروا وبذلوا جهودا كبيرة.

ولفت إلى أنه سيقوم وفقا لقرار رئيس الجمهورية بتشكيل لجنة عليا لتطوير السكك الحديد لمراجعة سعات القطارات حيث تتعدى السعة فى جميع القطارات السعة المطلوبة.