12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

خبراء عن نشيد "قالوا ايه".. دعمًًا لأبطال القوات المسلحة وترسيخ لقيم الانتماء والولاء داخل نفوس الطلاب

الأحد 04/مارس/2018 - 12:25 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
دعاء رحيل
طباعة
أعلنت وزارة التربية والتعليم بتعميم إذاعة نشيد الصاعقة المصرية "قالوا إيه" بالمدارس الحكومية والخاصة وذلك لغرس قيم الانتماء والولاء داخل نفوس الطلاب منذ الصغر.

دعمًا لأبطال القوات المسلحة
قالت الإعلامية أسماء مصطفى أن قرار وزارة التربية والتعليم بتعميم إذاعة نشيد الصاعقة "قالوا إيه" في الطابور الصباحي بالمدارس، منوهه أن هذا يعد دعماً لأبطال القوات المسلحة والشرطة على الجبهة في حربهم ضد الإرهاب.

وقالت "أسماء مصطفى"، خلال تقديمها برنامج "هذا الصباح" بفضائية "إكسترا نيوز"، اليوم، الأحد، إن النشيد نجح في أن يصل للأطفال وحفظوه بسرعة، لأنه جاء من القلب ويردده الآن ملايين المصريين، وخلد ذكرى أبطال الصاعقة.

تعميق فكرة الانتماء
ومن جانبه؛ أشاد الدكتور أحمد فخري، أستاذ علم النفس وتعديل السلوك بجامعة عين شمس المصرية، بقرار وزارة التربية والتعليم والخاص بتعميم نشيد قوات الصاعقة المصرية على جميع المدارس أثناء طابور الصباح والفسحة، مشيرا إلى أن هذا القرار من شأنه تعميق فكرة الانتماء وغرس قيم المواطنة في نفوس الطلاب المصريين الذين هم أجيال الغد.

وأوضح فخري، أن مبدأ الانتماء يتم ترسيخه من خلال الأسرة ومؤسسات التنشئة مثل المدارس ووسائل الإعلام المختلفة، لافتا إلى أن الحروب التي خاضتها مصر في العصر الحديث وصور الجنود والأغاني الوطنية ساهمت بشكل كبير في تشكيل وعي والإنتماء والمواطنة لدى الأجيال السابقة.

وقال أستاذ علم النفس إن نشيد قوات الصاعقة المصرية "قالوا إيه" يعد لونا جديدا قيل بحماسة شديدة ومن قلب الأحداث، حيث يلتمس مع الواقع بشكل كبير وترسيخ بطولات الشهداء في نفوس المصريين وتسجيل أسمائهم، لافتا إلى أن تعميم النشيد سيساهم في تدعيم فكرة الانتماء من خلال التذكرة بأبطالنا وشهدائنا وبطولاتهم على أرض سيناء.

كما اقترح فخري أن تكون هناك زيارات لطلاب الجامعات على الجبهة لزيارة الجنود الأبطال والتعرف عن قرب لبطولاتهم من أجل مزيد من الحماسة لدى تلك الأجيال التي ستحمل راية البلاد وتعميق مفهوم الوطنية والانتماء لديهم.

قرارًا مشرفًا
قال النائب أحمد العوضى، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، إن تعميم إذاعة نشيد الصاعقة "قالوا إيه" فى طابور الصباح، يعد قرار وطنيا ومشرفا لتنمية الولاء والانتماء فى جميع مراحل التعليم، فضلا عن توضيح كيف تقدم القوات المسلحة والشرطة التضحيات فداءً للوطن لينعم بالاستقرار والأمن.

وأضاف "العوضي"، أن هناك الكثير من التضحيات التي يقدمها أبناء الجيش والشرطة، لافتا إلى أن هناك عددا من الإجراءات التى يجب أن تقوم بها المدارس لتنمية روح الولاء لدى الطلاب، من أهمها عمل قصص للأبطال الشهداء الذين ضحوا بأروحهم، وتدريسها فى جميع المراحل التعليمية، فضلا عن ضرورة ترتيب زيارات للمؤسسات العسكرية حتى يرى الطلاب الروح التى يؤدى بها أبناء تلك المؤسسة لأداء واجبهم.

وكان الإعلامي أحمد خيرى، المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، صرح بأن الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، أصدر تعميمًا بإذاعة نشيد الصاعقة المصرية "قالوا إيه" وذلك بدون موسيقى في جميع المدارس يوميًا من خلال طابور الصباح وكذلك أثناء الفسحة.

وأضاف، في تصريحات صحفية له اليوم، أن ذلك يأتي في إطار تعليمات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بغرس قيم الانتماء لدى الطلاب.