12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

الأردنيون يحتفلون بـ"ذكرى تعريب جيشهم"

الخميس 01/مارس/2018 - 02:04 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
جهاد السعدنى
طباعة
يحتفل الأردنيون، اليوم الخميس 1 مارس بناء على قرار الملك الأردني الحسين بن طلال في أول مارس عام 1956 بتعريب قيادة الجيش الأردني، وأعفى الملك وقتها الضباط البريطانيين من مناصبهم القيادية في الجيش، وقائد الجيش نفسه "غلوب باشا".

والتقى الملك الحسين قبل اصدار القرار بغلوب وعرض عليه "تعريب الجيش" فرفضها القائد البريطاني تماما، كما رفض مسألة فصل الشرطة عن الجيش. وفى ذلك الوقت مُنحت بريطانيا كدولة منتدبة على الأردن منذ عام 1921 إلى عام 1946 حق السيطرة على الجيش الأردني بمقتضى اتفاقية.

وساعد تنظيم الضباط الأحرار الملك الأردنى فى تنقيذ القرار وغادر غلوب تاركا لهم قيادة الجيش.
وكلف الملك حسين راضي عناب رئيسا لأركان الجيش العربي، ويعرف قرار إنهاء خدمة غلوب بـ"القرار 198" لمجلس الوزراء في عام 1956.

وقال الملك الحسين وقتها عن قرار التعريب:"إن الرأي العام كان يجهل أن قضية عزل غلوب من منصبه قضية أردنية تماما، لأن غلوب كان قائدا عاما للجيش العربي الأردني، وكان يعمل لحساب حكومتي".
وأعلن حزب الاتحاد الوطني إن قرار الملك الحسين يجعل من الجيش الأردنى جيشا عربيت هاشميا.
وقال الملك عبدالله الثاني في تغريدة له على موقع تويتر:"في ذكرى تعريب قيادة جيشنا العربي نستذكر القرار الوطني الذي عزز سيادة واستقلال وطننا لتبقى راياته عالية خفاقة".