12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

طرق "الإعلان عن الحب" الرومانسية تنتقل من الجامعات للمدارس الثانوية

الأربعاء 28/فبراير/2018 - 02:55 م
أرشيفية
أرشيفية
جميلة حسن
طباعة
تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي مؤخرًا، فيديو يقدم فيه شاب ثلاثيني بوكيه ورد لحبيبته الطالبة أمام مدرستها "الثانوية الصناعية بنات" بمدينة الزقازيق في الشرقية، طالبًا الزواج منها، وسط تصفيق حاد وتهليل المتواجدين ، وأثار الفيديو موجة انتقادات واسعة خاصة أن الفتاة مازالت في المرحلة الثانوية.

ولم تكن تلك الواقعة الأولى من نوعها، ففي السنوات الأخيرة أصبح يلجأ الشباب لإبتداع طرق رومانسية جديدة كالتي تحدث بالأفلام للتعبير عن حبهم وطلب الزواج، وانتقلت الظاهرة التي غالبًا ما كانت تحدث بالجامعات في جميع المحافظات إلى المدارس الثانوية.

عين شمس 
في عام 2014، وتحديدًا داخل جامعة عين شمس، وضع الطالب أحمد لافتة بمساعدة اثنين من أصدقائه يؤكد فيها حبه لزميلته نورهان، مثلما فعل محمد وسلمى، وكريم وأسماء الذين سبقوه في وضع لافتات على باب الجامعة لإظهار حبهم.

وبطريقة رومانسية أخرى، عبر أحد الطلاب عن حبة لزميلته، في جامعة عين شمس، عندما ركع أمامها طالبًا خطبتها.

كما قام طالب في كلية الهندسة بطلب يد حبيبته الطالبة في كلية الطب أمام الجميع، لتعلن موافقتها أمام جميع زملائهما، ويلبسان "خاتمي" الخطوبة داخل الحرم الجامعي.

وشهدت الجامعة واقعة أخرى مشابهة، حيث قام طالب في كلية الآداب بطلب الزواج من زميلته بلافتة مكتوب عليها " marry me" .

أحمد وأمنية 
ومن عين شمس إلى الشرقية، وتحديدًا جامعة الزقازيق، التي شهدت أكثر من واقعة اعتراف بالحب وطلب زواج، أشهرها واقعة "أحمد وأمنية"، فبعد خروج امنية من المحاضرة فوجئت بزميلها احمد يقف حاملًا الورود ولافتة كبيرة يعرض فيها طلبه للزواج منها بـ "تتجوزيني" وخاتمي خطبة، ليصبح بعدها أحمد وأمنية حديث مواقع التواصل الإجتماعي.

كما فوجئ طلاب جامعة بني سويف، بطالب يدخل عليهم الحرم الجامعى مع مجموعة من زملاءه يحملون لافتة عليها عبارة "تتجوزيني".

وبنفس الطريقة، فاجئ طالب بكلية الحقوق جامعة طنطا زميلته التى طلب يدها للزواج فى حرم الجامعة وسط زملائهما، بعد ان اتفق مع زملائه على مفاجئتها وأحضروا "بالونات"، ورسموا قلبًا على الأرض بالورود، و"بانر" كُتب عليه باللغة الإنجليزية "تتجوزينى"، ثم اختتم المشهد بإحتضانها، مما تسبب في إحالتهم للتحقيق.
اعتذار 
وفي السويس، ربما اختلف الوضع قليلًا، حين اعتذرت طالبة بالجامعة، لحبيبها الطالب "مودي"، عبر لافتة قماشية مكتوبة بخط اليد، عليها عبارات اعتذار وتصريح بالحب، منها: "أنا غلطت فى حقك كتير وبعتذر لك أمام كل الناس، آسفة يا مودى، بحبك أوى".

وبعد تعليق اللافتة داخل الحرم، اختفت الطالبة من الجامعة، ورفض حبيبها الطالب الحديث مع أحد، وانصرف من الجامعة على الفور.

وشهدت جامعة القاهرة، واقعة مشابهة حين قام طالب يدعى حسام مصطفى في كلية الحقوق، بالإعتذار لخطيبته الطالبة في نفس الكلية، ووضع لافتة مكتوبا عليها عبارة "أنا آسف يا سلمى والله ليس لي غيرك وبحبك"، أمام البوابة الرئيسية لجامعة القاهرة، في محاولة منه لإرضاء خطيبته سلمى حسام، وتقديم اعتذار لها عما حدث بينهما.
وبنفس الطريقة، اعتذر طالب بكلية الحقوق جامعة عين شمس يعتذر لحبيبته، بوضع لافتة كتب عليها باللغة الإنجليزية nourhan i'm sorry I just love you in public"".