12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

تغليف 166 قطعة أثرية إستعدادآ لنقلها لمعرض الملك توت عنخ آمون بالولايات المتحدة الأمريكية

الثلاثاء 27/فبراير/2018 - 08:07 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أحمد السيد
طباعة
جهزت وزارة الآثار جميع القطع الأثرية الخاصة بمعرض الملك توت عنخ آمون، الذي مقرر إقامته فى أواخر شهر مارس المقبل فى أولى محطاته بالولايات المتحدة الأمريكية.
حيث قامت وزارة الآثار بتغليف 166 قطعة أثرية، بعد صيانتها، وذلك للإطمئنان على حالته وعمل التقارير اللازمة لكل قطعة، ومن المقرر أن يقام معرض توت عنخ آمون فى دول "اليابان ــ إنجلترا ـ فرنسا ـ أمريكا ـ كندا ـ أستراليا ـ كوريا الجنوبية"، وتمت الموافقة على إقامته من مجلس الوزراء، بعد عرض من مجلس إدارة الوزارة، على أن يكون أول محطاته فى أمريكا أواخر الشهر الحالى فبراير 2018، ولمدة 9 أشهر، ويضم 150 رقمًا بـ 166 قطعة أثرية، وهى قطع مكررة عبارة عن حلى وتماثيل "أوشبتى"، وعائد المعرض يبلغ 5 ملايين دولار، إضافة إلى عائد بيع التذاكر بعد تخطى عدد الزوار لـ700 ألف زائر، حيث سيعود على الوزارة على كل تذكرة 4 دولارات، ومن المعروف أن مقتنيات الملك الذهبى توت عنخ آمون، تضم أكثر من 5000 قطعة أثرية، والقطع المختارة للمعرض الخارجى لن تؤثر على العرض عند افتتاح المتحف المصرى الكبير جزئيًا.
وتقول إلهام صلاح الدين، إن المعارض الخارجية تعمل على التسويق المتميز فالقطع الأثرية خير دعاية غير مدفوعة الأجر، بل تساعد على زيادة الدخل، ويصبح إسم مصر عاليآ من خلال الدعاية الإعلامية فى الصحف وتليفزيون حول مصر وحضارتها يوميًا، إلى جانب أحاديث المواطنين الذى يتكلمون عن المعرض وما شاهدوه.
كما أن خروج معارض للآثار المصرية القديمة يساعد على رفع موارد الدولة بصفة عامة ووزارة الآثار بصفة خاصة، إضافة للعائد المهادى الذى يعود على الأثريين المرافقين للمعرض طبقًا للإجراءات القانونية المنصوص عليها فى اتفاقية كل معرض على حدة، حيث يرافق المعرض عدد من الأثريين بطريقة التناوب، كما يعود على العديد من مؤسسات دولة مثل شركة الطيران التى يتم الحجز من خلالها، كما أن الوفد الذى يأتى إلى مصر للاتفاق على آليات المعرض يقيم فى الفنادق المصرية، كما يتم تغليف الآثار بخامات مصرية، والشركة الخاصة بالتأمين شركة مصرية، فكل هذا عائد إيجابى على الدولة.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر