12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة
ads
ads

نواب يشيدون بزيارة الرئيس لأرض الفيروز.. ويؤكدون: "السيسي معجزة لإنقاذ مصر"

الإثنين 26/فبراير/2018 - 01:32 م
جانب من الزيارة
جانب من الزيارة
دعاء رحيل
طباعة
وجهت زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لإرض الفيروز رسالة قوية لقوى الارهاب والشر، ورسالة عالمية بأن جيش مصر العريق يقضى على الارهاب الاسود فى سيناء.

السيسي معجزة من المعجزات لإنقاذ مصر 
أشاد المهندس علاء والي عضو مجلس النواب، بالنجاحات الكبيرة التي حققتها العملية الشاملة سيناء 2018 في ضوء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى بالزى العسكرى لأرض الفيروز سيناء الحبيبة التي كانت بمثابة رسالة هامة للعالم أن سيناء الآن أوشكت على تطهيرها من الإرهاب الأسود وهى آمنة تمامًا وتسير فيها عجلة التنمية بشكل طبيعى ، وأهالى سيناء يعيشون في أمن وأمان وأحوالهم المعيشية طبيعية ومستقرة وتقدم لهم كافة الخدمات ولم يتضرروا من العمليات العسكرية .

ووصف والي، الرئيس السيسى بأنه "معجزة من المعجزات" التى جاءت لإنقاذ مصر وشعبها في ضوء ما نشاهده يوم بعد يوم على أرض الواقع لصالح مصر وشعبها .

وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يطهر سيناء من آثار سلبية استمرت سنوات طويلة ، ووجود سيادته بها وسط أبناؤه من رجال الجيش والشرطة بالزى العسكرى أعطى دفعة قوية لهم ورفع من الروح المعنوية الهائلة للجنود والقوات فى الحرب على الإرهاب وتطهير سيناء والذى جاء خلال افتتاح مقر قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد أنه في ضوء ما يحاك بالوطن من مؤامرات وانتقادات لا تريد لنا الخير فإن وجود الرئيس عبد الفتاح السيسى في الحكم لفترة رئاسية ثانية هام للغاية لأنه يعى جيدًا مصلحة الوطن وشعبه ويعرف كل من يتآمر علينا ويتنبه لذلك جيدًا ويتصدى لكل من يتآمر على مصر بكل قوة وحسم واستطاع بالفعل إعادتها لمكانتها القوية في ظل ظروف صعبة وفر لنا سريعًا الأمن والأمان والاستقرار والتنمية .

وطالب أن نكون جميعًا على قدر المسئولية فى واجبنا الوطني تجاه هذا الرجل الصادق المخلص لوطنه وشعبه الذي حقق المستحيل خلال فترة قصيرة من الزمن وشهد له الخارج قبل الداخل بأنه أنقذ مصر وشعبها سريعًا ، فلابد أن نوجه رسالة للعالم بأن شعب مصر خرج بالملايين والحشود الكبيرة لتأييد سيادته في انتخابات الرئاسة فى مواجهة أعداء الوطن .

رسالة طمأنية لجموع المصريين 
قال النائب إيهاب الطماوي، أمين سر لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالزي العسكري أثناء افتتاح قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب، تهدف أولا إلى رفع الروح المعنوية للقوات المشاركة بالعملية الشاملة "سيناء 2018"، وثانيا إرسال رسالة طمأنة لجموع المصريين أن الرئيس يتابع شخصيا العملية العسكرية بأدق تفاصيلها.

وأضاف الطماوي أن زيارة الرئيس لقيادة القوات تعكس الإرادة السياسية والشعبية من أجل القضاء على محاور الشر ودحر الإرهاب نهائيا.

وأكد أن الرئيس حريص منذ انطلاق العملية الشاملة سيناء 2018، على متابعة كل النتائج التي حققتها القوات المسلحة والشرطة المدنية من أجل القضاء على الإرهاب تمامًا. 

ارتداء الرئيس الزي العسكري للمرة الرابعة رسالة لقوى الشر
فيما قال الدكتور مدحت نجيب رئيس حزب الأحرار، أن افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم وهو يرتدي الزي العسكري للمرة الرابعة قيادة قوات ​شرق القناة لمكافحة الإرهاب، وذلك بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وعدد من الوزراء والمحافظين، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة رسالة لقوى الشر بأن مصر ستحبط كافة محاولاتهم لنشر الفوضى والاضطرابات والارهاب في البلاد.

وألمح نجيب، إلى أن ارتداء الرئيس للزي العسكري هي رسالة أيضا للشعب في الداخل المصري بأن مصر في حالة حرب ولابد من دعم الدولة ومؤسساتها وعلى رأسها الجيش والشرطة المصرية .