12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

تقرير "بي بي سي" لبث السموم ونشر الاكاذيب نواب يستنكروا التقرير المشبوه

الأحد 25/فبراير/2018 - 02:24 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
دعاء رحيل
طباعة
أصدرت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" تقرير مليٍ بالافتراءات والاكاذيب بشأن الوضع السياسي والاجتماعى بمصر ،ووضع السجون وإنتشار الاختفاء القسري بمصر، وقامت "الشورى" برصد الاراء حول التقرير .

تقرير مسموم ومدفوع الأجر 

قال رئيس حزب الجيل ناجى الشهابى يجب أن نفرق بين الوضع السياسى والحزبى فى مصر الذى تميز بتهميش الأحزاب السياسية وتراجع اهتمام الناس بالشأن العام، وارتباط ذلك بالسيطرة على الاعلام الفضائى والمسموع والمقروء وبين إدعاءات الاختفاء القسرى والتعذيب فى السجون فمصر لا يوجد بها اختفاء قسرى ولا توجد حالة واحدة للاختفاء القسرى لان ببساطة وزارة الداخلية ليست بحاجة الى ان تمارسه لان كل من تقبض عليه الشرطة يكون من خلال أمر من القضاء بواسطة النيابة ،وايضا لا يوجد تعذيب فى السجون المصرية وتقرير ال BBC مستمد من اقوال بيانات من تلك المنظمات الكارهة لمصر والمرتبط بعضها ارتباط تمويلى بالدول الأجنبية والبعض الاخر له علاقة عضوية بالتنظيم الدولى لجماعة الاخوان ومعظم الذين اعلنوا عن اختفائهم قسريا ظهروا بعد ذلك خارج البلاد والعدد القليل منهم مقبوض عليه بتهمة يعاقب عليها القانون من خلال النيابة العامة او نيابة امن الدولة ... تقرير BBC مثل تقرير منظمة العفو الدولية مثل تقرير هيمون رايتس كلها تقارير مسيسة بل مدفوعة الاجر هدفها النيل من مصر ونظامها السياسى لصالح المخططات المعادية زالتى تعمل بدأب وأصرار على إفشال الدولة بشن الاعمال الارهابية ونشر العنف فى ربوع البلاد.

تقرير بى بى سي لا أساس له من الصحة 

أكد النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب "المصريين الأحرار" بمجلس النواب رئيس لجنة حقوق الإنسان بالمجلس، أن التنظيمات والجماعات الإرهابية، تزداد وتيرة عملها العدائى ضد الدولة، مع اقتراب موعد الاستحقاق الديمقراطى الذى يتمثل فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، وهى الجماعات التى تجد أعوانا لها فى الداخل والخارج.

ودلل "عابد"، فى بيان له اليوم، الأحد، على ذلك بالتقارير التى تصدرها منظمات وجهات خارجية ضد مصر، ومنها التقرير الذى نشرته هيئة "بى بى سى" البريطانية، والتى زعمت فيه أنه يوجد اختفاء قسرى فى مصر، واصفا التقرير بأنه لا أساس له من الصحة، ويتضمن أكاذيب وادعاءات باطلة، بشأن الأوضاع السياسية والاجتماعية في مصر، وأوضاع السجون وحقوق الإنسان وغيرها.

وقال إن ما جاء بالتقرير "كذب فى كذب"، على حد قوله، خاصة أن لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب قامت بزيارات مفاجئة للعديد من السجون وأقسام الشرطة، ولم ترصد ولو حالة واحدة لانتهاك حقوق الإنسان، حتى ولو باللفظ، كما جاء فى هذا التقرير من سموم وأكاذيب وافتراءات، تعمل على بثها ضد الدولة المصرية.

بى بى سي تروج إفتراءات 

أكد النائب طلعت السويدى رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، أن كل ما جاء فى تقرير هيئة الإذاعة البريطانية " بى بى سى " عن الأوضاع السياسية وحقوق الإنسان فى مصر لا أساس له من الصحة وكله كذب فى كذب.

وقال طلعت السويدى-فى بيان له اليوم- للأسف الشديد ما جاء فى هذا التقرير من أكاذيب وافتراءات انما يؤكد ان هيئة الإذاعة البريطانية أصبحت أداة فى يد جماعة الإخوان الارهابية، مؤكدا أنه لا يمكن لهيئة الإذاعة البريطانية أن تبث مثل هذا التقرير الكاذب إلا إذا كان مدفوعا اجره وبمبالغ كبيرة.

وقال النائب إن جميع التنظيمات والجماعات الارهابية والتكفيرية التى خرجت من رحم جماعة الإخوان الإرهابية أصيبت بالهوس والجنون بعد التأييد الشعبى الكبير وغير المسبوق الذى يحظى به الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد تأكيد جميع طوائف الشعب المصرى العظيم بأنهم سوف يردون الجميل للرئيس فى الانتخابات الرئاسية المقبلة اضافة الى نجاح الجيش والشرطة فى " سحق " الإرهابيين فى ضوء العملية الشاملة "سيناء2018"