12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

"فتح": الشعب الفلسطيني متمسك بحقه القانوني والتاريخي في مدينة القدس

الأحد 25/فبراير/2018 - 02:06 م
مدينة القدس
مدينة القدس
منايا عادل
طباعة

أدانت حركة التحرير الوطنى الفلسطينى "فتح"، قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة فى مايو المقبل، تزامنا مع ذكرى نكبة شعبنا الفلسطينى واقتلاعه من أرضه.

واليوم قالت الحركة - فى بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، إن القرار الأمريكى يعتبر تحديا سافرا، وإمعانا فى الإعتداء على كافة المواثيق والأعراف الدولية، وانتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 2334 لعام 2016، وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 96/71 لعام 2016، وقرار الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" رقم 25/200 لعام 2016.


وأيضًا أكدت الحركة أن قرار الإدارة الأمريكية بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل لن يمر، وأن الشعب الفلسطينى متمسك بحقه الطبيعى والتاريخى والقانونى فى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة المنحازة لصالح حكومة الاحتلال، لا يمكن أن تكون وسيطا نزيها لرعاية عملية السلام.


ومن جانبه طالبت حركة فتح، المجتمع الدولى بضرورة تبنى مبادرة الرئيس محمود عباس، التى أعلن عنها فى كلمته فى مجلس الأمن الدولى الأسبوع الماضي.