12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads
 د.نور بكر
د.نور بكر

وسقطت الأقنعة!!!

الثلاثاء 20/فبراير/2018 - 07:41 م
طباعة

يغيب عن كثير من المحللين السياسيين والباحثين في هموم الوطن والمواطن حقيقة هامة لعلماء النفس مداها أن ما تخفيه النفس البشرية يظهر فى فلاتة القلم أو زلة لسان... وهنا نضع على بساط البحث الحقائق الموضوعية التالية أولا: أن سقطة هشام جنينة تؤكد أن أقنعة المسرح ما تلبث أن تسقط فرغم كونه مستشارا جليلا وكبيرا سقط فى بحر الأخبار الكاذبة ووقع بين شقى الرحى فكتب عنان قولته إن رئيس الأركان السابق يحتفظ بوثائق خارج البلاد تمس الأمن القومي المصري الأمر الذي لو صدق لحاكم عنان بالخيانة العظمى مما دعاه لتقديم بلاغ ضده ينفى ما أعلنه ووقع حلفاء الأمس والمصالح فى بلاغات أسقطت الأقنعة وحركت القوات المسلحة بلاغا ضده وفشل في إثبات ما أعلن فأودع السجن محبوسا..ولم يجد من يتعاطف معه لعدم الجرم وخطورة الادعاء في وقت تخوض فيه قواتنا المسلحة أشرف المعارك والبطولات.

 ثانياتحرك عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية بتعليمات التنظيم الدولى للإخوان فخرج للندن يتلقى التعليمات وألمانيا حيث يوسف ندا حاملا مفاتيح خزائن الإخوان لتلقى التمويل ورغم حرية الحركة وسفر بلا قيود فإن عيون صقور المخابرات المصرية رصدت مخططا لنشر الفوضى والإثارة والتحريض لعودة الإخوان من خلال إحداث فوضى مدفوعة الثمن والتى سقطت وأكدت ولاءه للإخوان والتنظيم الدولى ادعى أنه منها براء فأودع السجن بالقانون حيث حانت لحظة الحساب لحماية وطن وأمة.. السجن فى الحالتين لا علاقة له بحرية وقضايا الرأى بل هى خيوط متكاملة لمؤامرة إسقاط الدولة وتشريد شعب ولم يدركوا أن مصر قوية وفية وعصية على ما يريدون ويخططون وسقط القناع عن الوجوه النادرة وحقيقة الشيطان باتت سافرة. وختاما لكم نقول انتهى المولد وخلصت الفتة

...ومع السلامة يا أبو عمة مايلة