12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

اكتشفها «بليغ» وهذا رأي «عبد الناصر» فيها.. تعرف على "عبير الغناء الراقى" فى 18 معلومة

الإثنين 19/فبراير/2018 - 01:58 م
عفاف راضى
عفاف راضى
مروة السوري
طباعة
تشاهدها وتسمتع إليها وكأنك بعالم إخر فهى أيقونة موسيقية تتألق بعبير الربيع ولكنها لم تعصف بعواصف الشتاء إدرك والدها كم هى موهوبة فكان يحضر لها الأقارب والاحباب لاستمتاع بصوتها فى ليلة شتاء دافئة ومن هنا بدأ المشوار الذي جعل منها واحدة من أشهر نجمات الطرب في مصر والوطن العربي فكثيرًا منا عشقها بأجمل الأغانى "يمكن على باله حبيبى ، وبتسأل يا حبيبى ، أبعد يا حب ، قالى تعالى ، حلو ابتسامته لو مقالش الاه ، مولد يا دنيا " وغيرها من أجمل الأعمال .

وفي التقرير التالي نرصد لكم 18 معلومة عن المطربة الكبيرة عفاف راضي.
1- اسمها بالكامل "عفاف عبد الحليم راضي".
2- ولدت في مدينة المحلة الكبرى يوم 13 ديسمبر 1952.
3- تنتمي لعائلة فنية كبيرة، فشقيقها "ماهر راضي"، مخرج سينمائي، وعمها هو الفنان والمخرج الراحل "السيد راضي".
4- اكتشف والدها موهبتها الغنائية في طفولتها، واستدعى رواد "المقهى" إلى منزله كي يحكموا على موهبتها، فتحول المنزل إلى مسرح صغير تحيي "عفاف" لياليه.
5- عرف والدها بأمر معهد "الكونسرفتوار"، فبعثها إلى القاهرة للإقامة عند عمها؛ كي تدرس الموسيقى بالمعهد.
6- كانت تبلغ من العمر 8 سنوات فور دخولها "الكونسرفتوار"، فلم تتمكن من الالحتاق بقسم الغناء، وبدأت بتعلم العزف على آلة البيانو، حتى دخولها المرحلة الثانوية.
7- انتقلت أسرتها بالكامل إلى القاهرة، بعدما قام والدها بشراء منزل لهم، حتى يكونوا قريبين منها، إذ كان والدها حريصا على احترافها للغناء.
8- شاركت في برامج الأطفال بالإذاعة المصرية مع "أبلة فضيلة"، و"ماما سميحة".
9- تخصصت في غناء اللون الأوبرالي، وقدمت أولى حفلاتها على مسرح الأوبرا القديم قبل احتراقه.
10- حصلت على البكالوريوس بتقدير امتياز وهي في سن الثامنة عشرة، ثم حصلت على درجتي الماجستيتر والدكتوراه في أكاديمية الفنون.
11- التقت الأخوين رحباني في معهد الكونسرفتوار، وأخبرت "عاصي الرحباني" بأنها تجيد الغناء العربي، لكنها لا تستطيع أن تغني داخل المعهد طبقا للقوانين الصارمة باعتبارها تخصص "أوبرا"، فطلب منها القدوم إلى مقر إقامته في القاهرة بأحد الفنادق، وهناك استمع إلى صوتها وأعجب بها، فطلب منها السفر معهم إلى لبنان والانضمام إلى فرقته لكنها رفضت، وفضلت البقاء في مصر.
12- سمع عنها الملحن بليغ حمدي، وأرسل في طلبها، فذهبت إلى الاستوديو واستمع إليها، وقرر تبنيها فنيا.
13- قدمها "بليغ" للجمهور في حفل للعندليب الأسمر، عبد الحليم حافظ، بالإسكندرية، من خلال أغنية بعنوان "ردوا السلام"، والتي حققت انتشارا واسعا، بعدما بثتها الإذاعة في اليوم التالي، لتعلن مولد نجمة جديدة في سماء الطرب اسمها "عفاف راضي".
14- وقعت عقد احتكار مع شركة "صوت الفن"، المملوكة لعبد الحليم حافظ، ومحمد عبد الوهاب، وقدم لها "بليغ" 60 لحنا غنائيا، لعدد من الأعمال مثل: "يمكن على باله، ولمين يا قمر، وعطاشة، وهوا يا هوا، والنبى دا حرام، ورغم البعد عنك، ومصر لكل المصريين، وقضينا الليالي، وحاسب وانت ماشي، وعشاق الليل، وجرحتنى عيونه السودا".
15- تعاونت أيضا مع الملحن كمال الطويل، الذي قدم لها مجموعة من أروع الألحان الوطنية، مثل "مصر هي أمي"، الذي أعاد تلحينها بعدما قدمها الفنان فؤاد المهندس في فيلم "فيفا زلاطا".
16- شاركت بالتمثيل والغناء في عدد من الأعمال الفنية مثل: مسرحية "ياسين ولدي"، وفيلم "مولد يا دنيا"، ومسلسل "زمن الحلم الضائع".
17- تزوجت من الطبيب "كمال الدين عبد الرحيم خلوصي" وأنجبت ابنتها "مي".
18- كان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر من أشد المعجبين بصوتها، إلى درجة أنه كان يطلب من الإذاعة المصرية أن تذيع أغانيها، وقال: "إن صوتها يحمل مشروعا كبيرا قادما".

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر