12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

نائب الجيزة يهاجم "العفو الدولية" ويصف تقاريرها بـ"المزيفة"

الأحد 18/فبراير/2018 - 02:00 م
محمد بدوي
محمد بدوي
جميلة حسن
طباعة
هاجم النائب محمد بدوي دسوقي، عضو مجلس النواب عن دائرة الجيزة، منظمة العفو الدولية وتقريرها حول العملية سيناء 2018، حيث أعتبر هجومها على مصر من خلال تقارير وصفها بالمشبوهة والمزيفة، اعتادت إصدارها منذ 30 يونيو، دليل قوى على دعمها للحركات الإرهابية والجماعات المتطرفة، مطالبًا بالتصدي لها بكل الوسائل القانونية ومخاطبة المؤسسات المعنية بمثل هذه المنظمات التي تدعى أنها حقوقية.

وأضاف "بدوي" في بيان له اليوم، أن تقارير منظمة العفو الدولية ومن قبلها "هيومان وتش رايس" تعتمد في مصادرها على عناصر إرهابية وأعضاء من الإخوان الإرهابية، كما يتضح من التقرير المراوغة وعدم الدقة في الحصول على المعلومة وذلك من خلال مصادر وهمية وخفية واعتمادها على شهود عيان وهو ما يؤكد تضليلها وتزييفها للحقائق.
وأشار "بدوي" إلى أن منظمة العفو الدولية وغيرها من المنظمات ليس لها حق مسائلة أي دولة عن الأوضاع داخلها، وخاصة في حالة مثل حرب مصر على الإرهاب كما أنها ليست حرب بين دولتين، ما يجعلنا نشكك في نزاهة تقارير هذه المنظمة، قائلاً: "دي منظمات فاشلة ومأجورة وسيناريوهاتها مكشوفة ولازم نسعى لإغلاقها ومحاسبتها قانونيا".

وأكد عضو مجلس النواب، أن هذه المنظمات بدأت في تنفيذ أوامر اللوبي "الصهيو أمريكي" وقوى الشر بعد أن شرع الجيش المصري في القضاء على المخطط الأكبر داخل الشرق الأوسط في تفتيت مصر من خلال الوقيعة بين طوائف الشعب المصري وإظهار صور غير حقيقة عن قواتنا المسلحة والشرطة المصرية، إلا أننا نعي جيدا وبات واضحا تكليف الرئيس السيسي للقضاء نهائيا على الجماعات المتطرفة وإجهاض كل المحاولات الموجهة لضرب استقرار الأمن القومي لمصر.

وتساءل "بدوي" عن تقارير هذه المنظمة حول الدول الراعية والممولة للإرهاب، معتبرا أن هذا التقرير هدفه النيل من الجيش المصري، وهو ما ظهر في تقريرها الذي ضم مجموعة من الأحداث المتناقضة، وتناسى المعاناة التي لحقت بالشعب المصري جراء الحرب على الإرهاب والصمود أمام جماعات الشر ومواجهة المخططات الشيطانية نيابة عن العالم.

ووجه عضو مجلس النواب، رسالة شكر وتقدير للجيش المصري والشرطة والقيادة السياسية على ما تبذله من جهود للقضاء على الإرهاب، والنهوض بالدولة المصرية والوقوف بكل قوة أمام كافة أنواع المخاطر وتقديم أسمى معاني التضحيات وبث الأمل والروح للشعب المصري، قائلاً: "لكم مني ومن جموع الشعب المصري كل التقدير والحب والدعم على ما قدمتموه لنا وبحر العطاء الذي لا ينقطع وسنقف معكم وبكل قوة ضد من تسول له نفسه تشويه صورة جيش الأمة العربية".