12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

"نقيب الصحفيين" يتقدم بـ3 بلاغات ضد رئيس قناة العائلة بـ"ماسبيرو"

السبت 17/فبراير/2018 - 08:03 م
عبد المحسن سلامة
عبد المحسن سلامة
شريف عبد الظاهر
طباعة
أزمات متعاقبة داخل جدران بمبن ني الاذاعة والتلفزيون العريق ، بعد تسريب التسجيل الصوتي الأخير الذي فجره الإعلامي جابر القر موطي عبر قناه النهار ليصدم الجميع عقب سماعك تلك الكلمات التي لاتوحي إلا بخروجها من مبني عريق يعلم الاجيال ، لكن المفاجأة ، بعدما نشر مقطع فيديو منسوب لأحد المسؤولين بإحدى القنوات المتخصصة بمبنى ماسبيرو العريق، قُيل فيه: «أنا مبخافش وعايز كلامي يتنشر، آه في صحفية هغتصبها وفيه صحفي سبيت له الدين، وأنا بموت في الاغتصاب أساسا، ومن أنا وصغير بيمسكوني وأنا بغتصب».

ورفض «القرموطي» نشر اسم المسؤول الذي قام بالإساءة على الهواء مباشرة وتهديد إحدى الصحفيات، مؤكدًا أن قناة النهار على علم بصاحب التسجيل ولكن لن يتم الإعلان عنه على الهواء، وطالب رئيس الهيئة الوطنية للإعلام حسين زين بالتحقيق في المقطع الصوتي.

"نقيب الصحفيين يدخل علي خط الأزمة" 

قال عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين ، إنه تقدم بــ3 بلاغات لرئيس الهيئة الوطنية للصحافة ، والمجلس الأعلي لتنظيم الإعلام ، والهيئة الوطنية للإعلام ، ونقابة الإعلاميين. 


فيما قال مختار أحمد، القيادي بماسبيرو ورئيس قناة "العائلة" وصاحب الفيديو المسرب عن "التهديد بالاغتصاب وسب الدين"، إنه تقدم بالإعتذار للهيئة الوطنية للصحافة برئاسة كرم جبر. 



صاحب التسريب: بحب الصحفيين واللي اتنشر «فخ منصوب»

قرر مختار أحمد الرد على ما أثُير حوله خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي، قائلًا: «ما حدث هي عملية مؤامرة لبعض الخلافات الموجودة داخل قناة العائلة وكان يجب أن تكون داخل إطار قانوني لأن أشياء كثيرة منها في محل تحقيقات سواء كانت في الشؤون القانونية المركزية أو النيابة الإدارية».

وأشار إلى أن كل العاملين بقطاع التليفزيون يعلمون من وراء هذه المؤامرة، مشيرًا أن كل المشكلات التي تخص العمل يجب ألا تخرج خارج مكاتب العمل.

ولفت "مختار" أن الشخصية التي رفضت الإفصاح عن شخصيتها في مداخلة مع «القرموطي» هى المخرجة رشا خاطر، والتى تعمل أيضًا بالقناة، وإن التسجيل الذى حدث لرئيس القناة لم يخرج عن إطار 8 أفراد كانوا موجودين أثناء الواقعة.


"المواجهة"

استغل الإعلامي جابر القرموطي مداخلة رئيس قناة العائلة وعمل مواجهة بينه وبين الصحفية حمدية عبد الغني بشأن الواقعة، ووجه "القرموطي حديثه إليها قائلًا: "هل أستاذ مختار يعرفك شخصيًا"، فأجابت: أكيد يعرفني كويس اوي وبيشوفني في المبنى بحكم عملي ولكن لم نجلس سويًا أنما هو يعلم جيدًا من هي الصحفية حمدية عبد الغني، فرد "مختار" نعم أعرف حضرتك من كتاباتك ومقالاتك التي تنشر ولكني لم أجلس معكي إطلاقًا، وانا بعتذر جدا لحضرتك ولكني لم أذكرك ولا تحدثت عنك وهناك أجهزة تحقق حاليًا في الأمر، واقدر الصحفيين واحترمهم جيدًا واتقدم بالاعتذار لكافة الصحفيين على ما تداول وانتظر نتائج التحقيق، بعدما تم إيقافي عن العمل".