12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

"مفهوم تنظيم الأسرة في الإسلام" في ندوة بغرب الإسكندرية

السبت 17/فبراير/2018 - 03:48 م
جانب من الندوة
جانب من الندوة
جميلة حسن
طباعة
عقد مركز إعلام غرب الإسكندرية، اليوم السبت، ندوة بعنوان "مفهوم تنظيم الأسرة في الإسلام"، بمركز شباب القباري لأهالي الورديان والقباري، وذلك في إطار الحملة الإعلامية للتوعية بالقضية السكانية تحت شعار ”فكر واختار.. تنظيم الأسرة أحسن قرار”، والتي تنظمها الهيئة العامة للإستعلامات لنشر الوعي بأهمية تنظيم الأسرة لدعم استقرار الأسرة وتنمية المجتمع.

وأدارت الندوة أماني محمد مسئول الإعلام السكاني، وافتتح اللقاء مجدى الغريب مدير المركز، مؤكدًا على أهمية تربية الأبناء تربية صحيحة ليكون لهم دور في بناء المجتمع، وأن تنظيم الأسرة يساعد على استقرار الأسرة وتوفير متطلباتها.

وأوضح الشيخ أحمد صالح مدير المساجد الحكومية سابقًا، مفهوم تنظيم الأسرة، وهو قيام الزوجان بتخطيط توقيت إنجاب الأطفال وعددهم، والفترة الزمنية التي تمر بين إنجاب كل طفل وآخر؛ وذلك بغرض تقليل احتمال تعرض الأمهات والأطفال لمخاطر الحمل والولادة في المراحل الخطرة من العمر، مشيرًا إلى أن هناك فرق بين تنظيم النسل وتحديده، فتحديد النسل حرمه الله لأنه يمثل تعدي على خلق الله، أما التنظيم فهو حلال، مؤكدًا أن العزل كان موجود في عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وأنه جائز، فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: "كنا نعزل على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والقرآن ينزل ولم ينهنا"، ولو كان هذا حراما لنزلت في القرآن آية تحرمه، وجاء أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: "لا يُعزل عن الحرة إلا بإذنها"، وهذا معناه أن العزل عن الزوجة الحرة جائز إذا وافقت عليه.

ولفت "صالح" إلى أن لجنة الفتوى بالأزهر الشريف أصدرت فتوى أباحت فيها تنظيم الأسرة لما له من فوائد عديدة على الأم مثل تخفيض مخاطر وفاة الأمهات، وتقليل المخاطر الصحية التي قد تحدث نتيجة للحمل المتكرر خاصة على الأمهات في المراحل العمرية الصغيرة السن أو الكبيرة والحفاظ على صحة الأم، مؤكدًا على أن المباعدة بين فترات الإنجاب تحافظ على صحة الأم وتعطي الطفل حقه في الرضاعة الطبيعية، وقال تعالى: "والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة".

وأضاف أن تنظيم الأسرة يساعد على توفير الجو النفسي الملائم لنمو الطفل في بيئة اجتماعية وصحية ونفسية متوازنة وتخفيف الأعباء الإقتصادية عن الأسرة، مما يوفر فرصة تقديم مستوى جيد من التغذية، والرعاية الصحية، والتعليم، والترفيه، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "المؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف وكلاهما خير"، ولهذا فتنظيم الأسرة يساهم في بناء مجتمع قوي قادر على الإنتاج، والله سبحانه وتعالى وهب الإنسان عقلاً يدبر به أمور حياته بما يحقق الصالح له وللمجتمع الذي يعيش به .