12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

"الشورى" تعرض أبرز المذيعيين اللذين توقفت برامجهم وتمت إحالتهم للتحقيق

الخميس 15/فبراير/2018 - 01:32 م
الإعلامية ريهام سعيد
الإعلامية ريهام سعيد - أرشيفية
بسمة خليفة
طباعة
تسبب فيديو دعت فيه الإعلامية منى عراقي، خلال برنامجها "انتباه" عبر قناة المحور إلى معاقبة الرجال المتحرشين بقطع أعضائهم التناسلية.

وأعلنت إدارة قناة المحور الفضائية إحالة الإعلامية منى عراقى للتحقيق، وذلك لما بدر منها من عبارات غير لائقة خلال عرضها لقضية الاغتصاب الجنسى ببرنامجها التليفزيونى "انتباه"، كما قررت إيقاف البرنامج ورفع البرومو الدعائى للبرنامج من خريطة العرض بالقناة، لحين انتهاء التحقيق معها على خلفية تجاوزها فى حلقة سابقة.

ولكن لم تكن منى العراقي هي المذيعة الأولى التي تم إتخاذ إجراءا معها ومثولها للتحقيق، بل سبقها عدة مذيعين أخرين.

وتقدم "الشورى" أبرز المذيعين الذين مثلوا للتحقيقات وتوقفت برامجهم: 

أصدرت قناة CBC Extra منذ فترة، بياناً صحفياً أعلنت فيه عن وقف المذيعة مروج إبراهيم، وتحويلها للتحقيق لإساءتها لأستاذ التاريخ المفكر والمؤرخ، دكتورعاصم دسوقي في برنامج "ما وراء الحدث" لخروجها عن قواعد مدونة السلوك المهني. 

وأيضا قررت نقابة الإعلاميين، وقف الإعلاميتين ريهام سعيد ودعاء صلاح 3 أشهر لكل منهما لتجاوزهما المعايير المهنية والأخلاقية.

حيث قررت النقابة برئاسة حمدي الكنيسي في بيان صحفي: "النقابة اتخذت مجموعة من القرارات فيما يخص كل واقعة وجاءت كالتالي، بالنسبة للتجاوز الذي وقع بحلقة برنامج (صبايا الخير) المذاع على قناة النهار وتقدمه ريهام سعيد، والتي استضافت خلالها سيدة متزوجة وعشيقها، وقاما بعرض قصة خيانتها لزوجها مع هذا الرجل، ما يُعد استغلالاً لحالة شاذة في المجتمع المصري وبما يتنافى مع المعايير المهنية والأخلاقية، وحيث إنها لم تكن الواقعة الأولى لمقدمة البرنامج من تقديم مثل هذه الحالات واستغلالها إعلامياً، فقد قررت النقابة وقفها لمدة 3 أشهر، وسيتم إخطار إدارة فضائية (النهار) بالقرار، ويتعين على إدارة القناة تنفيذ هذا القرار حتى لا تكون شريكاً في المسؤولية".

كما قرر المجلس توجيه لفت نظر لقناة "النهار" بخصوص برنامج "دودي شو" الذى تقدمه المذيعة دعاء صلاح، وبين سبب القرار :لتأكيد المجلس عدم تكرار مثل هذه المناقشات التي تضر بالأسرة والمجتمع، وهذا بسبب التجاوز الذي وقع بتلك الحلقات والتي ظهرت فيه بملابس غير لائقة، وكأنها حامل بحلقة بعنوان (اشتري راجل)، وتتحدث عن أن المرأة من الممكن أن تكون Single Mother، وتصبح الأب والأم في وقت واحد، عن طريق الاتفاق مع رجل لغرض الحمل فقط، وذلك بمجرد الحصول على مبلغ مالي ثم ينفصلان، وأضافت خلال الحلقة أن هذا الامر في الخارج سهل جداً عن طريق الذهاب لبنوك المتبرعين وتلقيح السيدة لتصبح Single Mother بدون ما حد يوجع دماغك مثلما يحدث في مجتمعنا هنا الذي يحور الأمور)، مما يُعد تجاوزاً اخلاقياً ومهنياً في الترويج لمثل هذه الأفكار غير الأخلاقية والغريبة عن مجتمعنا والتي تهدم وتُحطم كيان الأسرة المصرية، كما اعتادت مقدمة البرنامج أن تفعل أموراً غريبة ومثيرة للجدل في برنامجها، لذا قررت النقابة وقفها لمدة ثلاثة أشهر، وسيتم إخطار إدارة فضائية النهار بالقرار، ويتعين على إدارة القناة تنفيذ هذا القرار حتى لا تكون شريكاً في المسؤولية، كما يحق للمذيعتين التقدم للنقابة بتظلم من العقوبة في مدة أقصاها 15 يوما من تاريخ إقرار العقوبة".


وأيضا قرر المجلس الاعلى للإعلام منذ فترة وقف برنامج "صح النوم" المذاع على قناة "إل تي سي" لمدة شهر، وإنذار بسحب الترخيص من القناة إذا تكررت الجرائم الإعلامية مرة أخرى.

وأرجع المجلس سبب القرار إلى قيام البرنامج ببث جرائم وليست مخالفات إعلامية فقط، حيث وجه مذيع برنامج “صح النوم” محمد الغيطى اتهامات بالفساد تلميحا وتصريحا للعديد من المسؤولين السابقين والحاليين دون سند قانوني وبشكل عام وعشوائي، كما وجه المذيع إهانات لنائبة وزير الزراعة وتحدث عنها بطريقة عصبية ولهجة غير مقبولة متوعدا إياها، كما روجت هذه الحلقة لشائعات اقتصادية منها أن البيضة سيصل ثمنها لـ10 جنيهات على لسان طبيبة، كما وجه اتهامات للحكومة”، موضحًا أن نفس القناة تم إنذارها بالالتزام بالمعايير المهنية والأخلاقية وبالقوانين.

كما أصدر المجلس "قرارا بإيقاف برنامج "انفراد" على قناة العاصمة الذي يقدمه، سعيد حساسين، لمدة 3 شهور بناء على ما حدث في أحد الحلقات، حيث تبادل ضيوف الحلقة السب والقذف والاتهامات بالخيانة والعمالة، وتوجيه اتهامات لشعوب وقادة السعودية والعراق وإيران" بحسب تعبير عضو المجلس.

وقرر أيضا المجلس إرسال خطاب لقناة "ON E" للفت نظر برنامج "3 في 1" للمذيعة شيماء سيف، وبين سبب القرار عدم تكرار المشاهد والحوارات التي قد تحمل إيحاءات غير مقبولة.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر