12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

"الشورى" تكشف إبرز المعلومات عن الغابة المتحجرة فى مصر

الأربعاء 07/فبراير/2018 - 09:58 م
الشورى
أميرة السمان
طباعة
محمية الغابة المتحجرة:
تقع المحمية على بعد حوالي 18 كيلو متراً شرق مدينة المعادي محافظة القاهرة وبالتحديد في مدينة القاهرة الجديدة "التجمع الخامس" شمال طريق القطامية العين السخنة .
تبلغ مساحتها حوالي 7 كم2 وتعتبر هذه المنطقة أثراً اراضيًا "جيولوجياً" نادراً لا يوجد له مثيل في العالم أجمع من حيث الاتساع والاستكمال ودراسة الخشب المتحجر فيها يساعد على دراسة وتسجيل الحياة القديمة لكوكب الارض .
تم إعلان هذه المنطقة "الغابة المتحجرة" كمحمية طبيعية بموجب قرار عاطف صدقي رئيس مجلس الوزراء ةقت ذلك رقم 944 لسنة 1989.
البيئة طرح مساحات بـ 4 محميات للاستثمار.. والإسكان تطرح 5 آلاف قطعة أرض بـ "الغابة" معركة جديدة يخوضها المجتمع المدني، ضد توجه سائد داخل الحكومتين الحالية والسابقة أيضاً، في بيع مساحات من أراضي محمية "الغابة.
كما طرحت مساحات بـ 4 محميات للاستثمار.. والإسكان تطرح 5 آلاف قطعة أرض بـ "الغابة
كما اعلن معركة جديدة يخوضها المجتمع المدني، ضد توجه سائد داخل الحكومتين الحالية والسابقة أيضاً، في بيع مساحات من أراضي محمية "الغابة المتحجرة"، الأمر الذي اضطرهم إلى تدشين حملة «لا لبيع الغابة المتحجرة».
ويذكر أن زادت حدة المعركة بعد إعلان وزارة الإسكان عن قرب بيع 5 آلاف قطعة بمنطقة «الغابة المتحجرة» الواقعة في قلب التجمع الخامس بمدينة القاهرة الجديدة.
وتجدر الاشارة الى ان حظ الغابة العثر أوجدها بين عمارات النرجس ومناطق الدبلوماسيين وأبو الهول والعائلي 1 و2 و3، وهي منطقة تزيد فيها أسعار الأراضي في كل ثانية، وكانت جميعها تابعه لوزارة البيئة، وتم تحويل ملكية 100 فدان منها كمرحلة أولى لوزارة الإسكان ممثلة في جهاز مدينة القاهرة الجديدة.
:""الحكاية
صحراء واسعة، وأسوار متهالكة، تحوي أشجار متحجرة وحفريات غاية في الندرة، شاهدة على بدء الأرض وتكون الحضارة، وأكثر من 15 نوعا من النباتات النادرة والتي لا يوجد بعضها سوى بالمحمية، مثل نبات "بصل فرعون"، حيث تعود لعصر "الأليجوسين" وهو عصر الديناصورات، الذي امتدت أركانه قبل أكثر من 35 مليون سنة.
ومن جانبه قال الجيولوجي أحمد سلامة، خبير المحميات الطبيعية، إن لمحمية الغابة المتحجرة أهمية قصوى، فهي واحدة من أهم المحميات الطبيعية المصرية، والتي تعد مدرسة في عالم الحفريات والتراكيب الجيولوجية المهمة، فهي تضم غابة من الأشجار الخشبية المتحجرة، وتراكيب جيولوجية متفردة، معتبراً الحفاظ على هذة المحمية وعناصرها التراثية وعدم تدميرها، خط أحمر لا يجب تجاوزه.
"البداية الحكاية"
بداية الحكاية، كانت في عام 2012 ، حين كشف الدكتور طارق وفيق، وزير الإسكان الاسبق عن تشكيل فريق عمل من وزارتي الإسكان والبيئة، للإعداد لطرح كراسة شروط للمسابقة التي ستطرح علي المكاتب الاستشارية المتخصصة لتخطيط محمية الغابة المتحجرة بالقاهرة الجديدة بهدف الاستغلال الأمثل للمحمية، تسوية جميع المشكلات الحدودية للمحمية بين وزارتي الإسكان والبيئة.
وبعد ذلك طلب وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولي، نقل تبعية عدد كبير من الأفدنة من وزارة البيئة إلى الإسكان، وجار التخطيط الآن تقسيم هذه المساحة للبدء في طرحها للبيع، خلال شهر من الآن ضمن قرعة الأراضي المقبلة.
وفى ذات السياق أكد مصدر مسؤل أنه جار الإعاداد لطرح 5 آلاف قطعة بمحمية الغابة المتحجرة، نهاية الشهر الجاري، مضيفاً أنه بدءاً من ازدواج الطريق المؤدي إلى المحمية والأراضي التي سيتم طرحها للبيع.
"حملة ضد بيعها"
حملة "لا لبيع الغابة المتحجرة"، دشنها عدد من المهتمين بالحفاظ على التراث الحضاري المصري والمحميات الطبيعية، مشيرة في بيانها إلى: "أنه في قلب القاهرة الجديدة يرقد أثر تاريخي بعمر أكثر من 35 مليون سنة، يشهد على بدء الأرض وتكون الحضارة، هو محمية الغابة المتحجرة.
كما انها تعتبر من أندر المحميات الطبيعية على مستوى العالم، وتحوي حفريات وأشجار أصبحت صخورا بفعل العصور الجيولوجية السحيقة التي مرت على الأرض قبل ملايين السنين، والمعلنة كمحمية طبيعية بقرار مجلس الوزراء رقم 944 لسنة 1989، هذا الأثر الذى حبا الله به مصر يتعرض الان للإعتداء من خلال بيع أرضه لمستثمرين بغرض بناء كتل خرسانية وأسمنتيه، بدلا من المحمية الطبيعية الغابة المتحجرة؛ لأن حظ المحمية العثر قد أوقعها بمنطقة يزيد فيها سعر متر الأرض والمبانى في كل ثانية، مما جعل أعداء الثقافة والحضارة والبيئة، يتكالبون على إفتراسها، و لن تصمد المحمية أمام هذه المحاولات دون دعم من المصريين جميعا.
وحسب البيان "نعلن نحن الموقعين عن رفضنا التام لبيع أي جزء من أرض الغابة المتحجرة بالقاهرة الجديدة, بل ونطالب بتطويرها وتحويلها لمتحف ومزارا سياحيا طبيعيا كما كان مخططا لها من قبل وزارة البيئة لتدر دخلا على الدولة وينعم به جموع المصريين، لا أن تذهب أرضه فريسة لأطماع البعض من المستغلين".
:"الوضع الحالي للمحمية"
الإهمال والسرقة يسيطران على كل ركن من أركان المحمية، بداية من إلقاء مخلفات البناء «الرتش»، وسرقة الرمال لاستخدامها في البناء، وتدمير أجزاء كثيرة من السور الذي تم تشييده لحماية للتراث القاطن بقلب الغابة.
""البيئة: طرح 4 محميات للاستثمار
أكد أحمد أبو السعود، رئيس جهاز شؤون البيئة، إنه سيتم طرح 4 محميات طبيعية للاستثمار السياحي والبيئي، ولكن لم يتم تحديد موعداً نهائياً، وهي: وادي الجمال بالبحر الأحمر، ووادي دجلة والغابة المتحجرة بالقاهرة، ووادي الحيتان بالفيوم.
ومن ناحيتها كانت وزارة البيئة قد بدأت في تنفيذ مخططات تطوير البنية التحتية والخدمات لمحميتي وادي دجلة والغابة المتحجرة والانتهاء من إعادة ترسيم حدود محمية وادي دجلة.
""مجلس الوزراء يُعدّل قانون البيئة
فى ذات السياق كان مجلس الوزراء، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، كان قد استبدل نص المادة الأولى من القرار رقم 264 لسنة 1994، والخاصة بعدم جواز إقامة منشآت أو مبان أو شق طرق أو تسيير مركبات أو ممارسة أية أنشطة زراعية أو صناعية أو تجارية في مناطق المحميات الطبيعية إلا بتصريح من جهاز شئون البيئة وفقًا للقواعد والشروط المرفقة بالقرار، برقم 2728 لسنة 2015، بالسماح بإنشاء استثمارات وأنشطة استثمارية.
كما أعلن موافقته على تأسيس شركة مساهمة للاستغلال الاقتصادي للمحميات الطبيعية في 27 يناير من العام الماضي، لاستغلال العائد الاستثماري للمحميات الطبيعية، عبر إنشاء عدد من المصانع والمنشآت في المحميات الطبيعية. وكلف مجلس الوزراء وزير البيئة خالد فهمي بتنفيذ تقرير المركز الوطني لتخطيط استخدامات أراضي الدولة، بشأن تخصيص مساحات بجميع المحميات الطبيعية بالدولة البالغ عددها 30 محمية بمختلف المحافظات لبيعها للمستثمرين وتحقيق عائد اقتصادي.
المالية تطالب بإعادة التسعير""
يذكر أن وزارة المالية طالبت " وزارة البيئة" بمراجعة أسعار مساحات 5 محميات طبيعية حددتها وزارة البيئة لطرحها على المستثمرين لتنفيذ مشروعات سياحية ذات عائد اقتصادي نتيجة وجود فرق في العملة ليتلاءم السعر مع الوضع الاقتصادي خاصة بعد تحرير سعر الجنيه.
كما أعلنت مصادر بوزارة البيئة، أنه تم تشكيل لجنة لإعادة ترسيم مساحات جميع المحميات الطبيعة، من جديد، لاستقطاع منها مساحات لطرحها على المستثمرين، على أن يتم البدء بمحمية البرلس في كفر الشيخ، مضيفةً أنه سيتم تخصيص جزء من محمية "البرلس" للمحافظة لاستغلالها فى مشروعات استثمارية لتحقيق عائد مادي لصالحها، لإنشاء عدد من المنتجعات السياحية والفنادق

"افتتاح المرحلة الأولى من محمية الغابات المتحجرة"
أكد الدكتور أحمد سلامة رئيس قطاع المحميات الطبيعية بوزارة البيئة، أنه سيتم افتتاح المرحلة الأولى من محمية الغابات المتحجرة بالقاهرة الجديدة ومحمية وادي دجلة السبت القادم، بحضور الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، يعقبه مؤتمرا صحفيا.
وقال,إنه تم تجديد المحميتين بوضع مسارات وعلامات إرشادية وتفسيرية ومراكز للزوار ودورات مياه وكافيتريات.
موضحًا أن تطوير المحميات جاء حتى تكون قاعدة للسياحة البيئية والسياحة العلمية والجيولوجية في مصر.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر