12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

"الشورى" تنشر أبرز مستجدات الدولة للانتخابات الرئاسية لعام 2018

الأربعاء 07/فبراير/2018 - 08:15 م
أرشيفية
أرشيفية
أميرة السمان
طباعة
قال المستشار محمود حلمى الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والمتحدث باسمها: "إن عدد المدارس التى خصصتها وزارة التربية والتعليم على مستوى الجمهورية، كلجان فرعية فى الانتخابات الرئاسية، التى ستجرى داخل البلاد أيام 26 و27 و28 مارس أكثر من 15 ألف مدرسة .

مؤكدًا "إن الهيئة الوطنية للانتخابات عقدت خلال الفترة الماضية عددًا من الاجتماعات بشأن التجهيز للانتخابات الرئاسية، وأصدرت عدة قرارات، من بينها قرار بتشكل لجنة من المحاكم الابتدائية وإدارة الانتخابات بوزارة الداخلية، للانتقال إلى مقر المراكز الانتخابية لإجراء المعاينات اللازمة لها من حيث سلامة الإنشاءات وكاملة المرافق، خاصة أن القضاة المشرفين على الانتخابات سيستمرون فى الإشراف حتى الساعة التاسعة مساء".

كما أن "الهيئة وضعت عددًا من التسهيلات من أجل المشاركة الإيجابية للناخبين فى الانتخابات الرئاسية، من خلال مراعاة اختيار مقار اللجان الفرعية داخل المراكز الانتخابية، فى الطابق الأرضى حتى يتمكن كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة من التصويت".

لأول مرة طريقة "برايل" فى الانتخابات المصرية

كشف المستشار "محمود الشريف" عن وجود مقترح يتم تطبيقه لأول مرة فى الانتخابات والاستفتاءات التى جرت فيها مصر، وهو طباعة أوراق الاقتراع والكشوف الخاصة بتوقيعات الناخبين بطريقة "برايل" للمكفوفين، وذلك تسهيلا عليهم فى التوقيع والتصويت دون مساعدة من جانب رئيس اللجنة.

كما أنه سيتم وضع سيدة فى كل لجنة فرعية خاصة بالسيدات، وذلك للكشف عن المنتقبات بحضور رئيس اللجنة، كما تم إعداد مواد إعلامية لبثها فى القنوات التليفزيونية لحث المواطنين على النزول والمشاركة فى الانتخابات، بجانب تخصيص لجان للوافدين الذين سجلوا بياناتهم فى الشهر العقارى أو المحاكم الابتدائية التى ما زالت مستمرة فى تسجيلهم حتى 28 فبراير الجارى .

عقوبات عدم المشاركة

كشف "مصدر قضائى" أن قانون الانتخابات الرئاسية تضمن العديد من المواد العقابية، بجانب قانون العقوبات للجرائم الانتخابية، والتى من بينها الدعوة أو حث المواطنين على عدم النزول والمشاركة فى الانتخابات.

كما تنص المادة "48" من قانون الانتخابات الرئاسية على أن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين كل من استخدم أيا من وسائل الترويع أو التخويف بقصد التأثير فى سلامة سير انتخاب رئيس الجمهورية ولم يبلغ مقصده، فإذا بلغ مقصده تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيد على خمس سنوات.

بالاضافة الى ان المادة تنص "52" من قانون الانتخابات الرئاسية بأن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تجاوز خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، أولًا: كل من استعمل القوة أو التهديد لمنع شخص من الإدلاء بصوته فى انتخاب رئيس الجمهورية أو لإكراهه على الإدلاء على وجه معين، وثانيًا: كل من أعطى آخر أو عرضا أو التزم بأن يعطيه أو يعطى غيره فائدة، لكى يحمله على الإدلاء لصوته فى انتخاب رئاسة الجمهورية على وجه معين أو الامتناع عنه، وكل من قبل أو طلب فائدة من ذلك القبيل لنفسه أو لغيره.

قرار تنظيم المراحل الزمنية للتغطية الإعلامية للانتخابات 

أصدر حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، قراراً بتنظيم المراحل الزمنية للتغطية الإعلامية للانتخابات الرئاسية لعام 2018 لتشمل كافة مراحل العملية الانتخابية بدءا من الدعاية وإجراء الانتخابات وانتهاء بإعلان النتائج.

وتضمن القرار تشكيل غرفة عمليات لمتابعة كافة تفاصيل التغطية لضمان تنفيذ الدعاية وفقا للضوابط والمعايير التى أقرتها الهيئة الوطنية للانتخابات وللتأكد من الالتزام بالحيادية والنزاهة والمهنية خلال القيام بالتغطية الإعلامية لكافة مراحل العملية الانتخابية، وسيتم الإعلان عن تفاصيل كل مرحلة وأهدافها الإعلامية وفقاً للجدول الزمنى لمراحل العملية الانتخابية.

مؤكدًا: أن الوطنية للإعلام تلتزم التزاما كاملا بكافة المعايير والضوابط التى أقرتها الهيئة الوطنية للانتخابات والعمل على تطبيقها بحيادية ونزاهة ودقة، مشيرا إلى أن شاشات وإذاعات الوطنية للإعلام ستقوم بدورها الوطنى فى توعية المواطنين بأهمية المشاركة وممارسة حقهم الدستورى فى الإدلاء بأصواتهم من أجل مصلحة الوطن بما يعكس صورة مشرفة وحضارية لمصر.

وأضاف زين أن الوطنية للإعلام، خلال تناولها وتغطيتها الإعلامية للانتخابات الرئاسية، ستعمل بكل حرص على تطبيق كافة الضوابط والمعايير التى تضمن صون الوحدة الوطنية والبعد عن الحض على الكراهية، والالتزام بقيم المجتمع وأخلاقه والتوازن فى معالجة التغطية الإخبارية والتحليلية للمرشحين، حيث تم وضع عدة معايير تحكم التغطية الإعلامية ومنها توعية الرأى العام بعدم الانسياق وراء الشائعات ومراعاة الدقة فى نقل المعلومات للمواطنين، وتبصير الرأى العام بقانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية المنظمة للانتخابات، وإبراز دور مؤسسات الدولة المشاركة فى تنفيذ كافة مراحل العملية الانتخابية.

وأشار إلى أن الوطنية للإعلام تجرى الاستعدادات للقيام بالتغطية الإعلامية للانتخابات بشكل يليق وأهمية الحدث وإظهار الصورة الحضارية للوطن، وذلك من خلال شبكة مراسليها داخل مصر وخارجها وتوفير الدعم الفنى لهم..

رحلة السفيرة نبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج: 

تبدأ السفيرة نبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، صباح الغد جولة خارجية إلى عدد من الدول تبدأ بالعاصمة الفرنسية باريس ،لحث المصريين بالخارج على النزول والمشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، والمقرر إجراؤها بالخارج أيام 16 و17 و18 مارس ‏المقبل، وذلك في إطار الجهود التي تقوم بها الوزارة تجاه المصريين بالخارج والتواصل معهم في مختلف القضايا، وذلك بناءً على توجيهات المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء لإطلاع المواطنين بالخارج على الإنجازات التى حققتها الدولة خلال السنوات الماضية.

مؤكدة أن جولتها الخارجية المقبلة ستشمل عددًا من الدول، وستلتقي الجاليات المصرية الموجودة بهذه الدول لحثهم على المشاركة بالانتخابات الرئاسية المقبلة، وممارسة حقهم الدستورى والوطنى فى الإبداء بالرأى، مشيرة إلى أن الجولة جاءت للبناء على المكتسبات التي تحققت للمصريين بالخارج من حقوق سياسية والتى يجب استمرارها وزيادتها، مما سينعكس على تمثيل مناسب لهم فى كل خطط الدولة المستقبلية.

وأضافت أننا أمام قضية وطنية ولابد من الحفاظ على الدولة المصرية، مؤكدة أن المشاركة السياسية هي حق ديموقراطي ودستوري للمصريين بالخارج لابد أن يقوموا به، وهى التى تحدد مصير الوطن.

وأشارت إلى سعي الوزارة لتقديم كافة التسهيلات ‏للمصريين المقيمين بالخارج خلال عمليات الاقتراع، مضيفة أن ‏الجميع يعمل على حل أي مشكلات قد تعوق سير العملية الانتخابية، أو تؤثر على مشاركة ‏المصريين في انتخاب رئيسهم.

وأوضحت أن الوزارة على تواصل دائم ومستمر مع اللجنة العليا ‏للانتخابات ووزارة الخارجية لمساعدة المصريين فى الخارج خلال عملية الاقتراع، والرد ‏السريع على كافة أسئلتهم‎.

ووجهت رسالتها للمصريين في الخارج، قائلة: "إن الجهد الذي سيبذله المصري بالخارج في الإدلاء بصوته الانتخابى يعادل جهد الجندي المتربص للإرهاب على الحدود لتأمين وطنه، فهذا التصويت يعد واجباً فى إطار الحفاظ على الدولة"، داعية جموع المصريين بالخارج ممن لهم حق التصويت بضرورة المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

استعداد السفارات المصرية بالخارج

تواصل السفارات المصرية بالخارج استعدادتها لعملية التصويت فى الانتخابات الرئاسية التى ستنطلق فى السادس عشر من شهر مارس القادم وتستمر لمدة ثلاثة أيام، وفى حال الإعادة فى الخارج خلال الفترة من 19 إلى 21 إبريل القادم.

وقامت غالبية السفارات والقنصليات بنشر صورة من قرار الهيئة الوطنية للانتخابات بدعوة الناخبين لانتخاب رئيس الجمهورية، وذلك عبر الحسابات الخاصة بالسفارات على مواقع التواصل ومواقعها الإلكترونية؛ ما يسهل على أبناء الجاليات الإطلاع على كافة الإجراءات والتيسيرات المتاحة خلال عملية التصويت.

كما أعلنت معظم السفارات عن مقار اللجان الإنتخابية الفرعية، والتى تتواجد فى مقار السفارات والقنصليات غير أنه سيتم تحديد الموعد المحدد لفتح وإغلاق اللجان فيما بعد وفقا لما ستقرره الهيئة الوطنية للإنتخابات فى حينه.

ومن جانبها أهابت السفارات بأبناء الجاليات المصرية لأداء واجبهم الوطنى بالمشاركة فى التصويت مع التذكير بضرورة حمل جواز السفر المميكن أو بطاقة الرقم القومى حتى يتسنى للجنة اللنتخابات الفرعية التأكد من تمام تسجيل الناخب بقاعدة البيانات ومن ثم احقيته فى الإنتخاب.

الحركة الوطنية المصرية،تعقد اجتماعًا غدًا 

يعقد حزب الحركة الوطنية المصرية، غدًا، اجتماعًا مع أعضاء الأمانة العامة للحزب، ثم يعقبه اجتماع آخر مع أعضاء الهيئة العليا لتحديد الموقف النهائى من الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها نهاية مارس المقبل.

وأكد الحزب، فى بيان صادر عنه اليوم، أن اجتماع غدًا سيحدد قراره النهائى من الانتخابات الرئاسية، بما يدعم خيارات الشعب وتوجهات جمهور الناخبين، وفيه سيتم استعراض رأى أمانات المحافظات والقيادات الميدانية فى ضوء تقارير استطلاع رأى ومتابعة صدرت من الأمانات الفرعية يعقبها إعلان الموقف الرسمى للحزب فى عموم الجمهورية.

وكان الفريق أحمد شفيق قد أصدر قرارا فى وقت سابق، بتفويض اللواء رؤوف السيد فى صلاحيات رئيس حزب الحركة الوطنية، وإعلانه ممثلا للحزب أمام كل المؤسسات والجهات المعنية بالدولة.

محافظة السويس تستعد للانتخابات

قال اللواء أحمد محمد حامد، محافظ السويس، إن هناك تنسيقا مستمرا لمتابعة الاستعدادات للانتخابات الرئاسية المقبلة مع مدير أمن السويس وممثلى الجهات الأمنية والرقابية والقضائية والجيش الثالث الميدانى والأجهزة المعنية بالمحافظة واتخاذ جميع الإجراءات التنفيذية والتحضيرية للإنتخابات.

وأضاف أن المحافظة تسعى للخروج بالانتخابات بشكل حضاري، مطالبا المواطنين بالمشاركة والإدلاء بأصواتهم فى لجان الانتخابات بكل حيادية.

وأوضح أن مديرية أمن السويس تقوم حاليا بحصر المقار الانتخابية بمدارس السويس ومراكز الشباب تمهيداً لوضع خطة أمنية محكمة لعدم تعكير صفو الانتخابات وتجهيز المقار من الداخل للتيسير على أعضاء اللجنة المشاركة فى الانتخابات والمواطنين

مؤتمرًا جماهيريًا لاتحاد العمال بمحافظة الجيزة ونقابة العاملين بالبنوك: 

نظم اتحاد العمال بمحافظة الجيزة ونقابة العاملين بالبنوك، مؤتمرا جماهيريا بالتنسيق مع ائتلاف حب الوطن، بمسرح مدرسة السعيدية، اليوم الأربعاء، لإعلان دعم وتأييد الرئيس السيسي لفترة رئاسية ثانية بالانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها فى شهر مارس المقبل.

وشارك المؤتمر النائب جمال عقبى وكيل لجنة القوى العاملة بالبرلمان والقيادى بائتلاف حب الوطن، والنائبة مايسة عطوة عضو المكتب السياسى لائتلاف دعم مصر ورئيس سكرتارية المرأة باتحاد عمال مصر، والنائبة شادية ثابت وعدد كبير من قيادات اتحاد العمال بالجيزة، والدكتورة إلهام أحمد وكيل وزارة التربية والتعليم بالجيزة ، وممثلين عن الأزهر والكنيسة، بالإضافة إلى ممثلين عن الجهات التنفيذية بمحافظة الجيزة.

واستعرض منظمو المؤتمر الحاشد الذى ينظمه اتحاد عمال الجيزة فيديو يتناول إنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة الرئاسية الأولى، إذ عرض مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وتفاصيله من حيث مساحته والواحدات السكنية به، بجانب مشروعات الطرق وتطوير شبكة إنتاج الكهرباء بجانب استعراض تدشين مشروع تكافل وكرامة وزيادة مراكز فيروس سى، والاهتمام بالمشروع الوطنى المتمثل فى الشباب وتدشين بنك المعرفة المصرى.

الانتهاء من كافة التجهيزات والترتيبات الخاصة بالانتخابات الرئاسية 

قال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث الرسمى باسمها، إن الهيئة تعمل على قدم وساق من أجل الانتهاء من كافة التجهيزات والترتيبات الخاصة بالانتخابات الرئاسية قبل عملية الاقتراع، والتى تبدأ منتصف مارس المقبل بتصويت المصريين فى الخارج، ثم تصويت الداخل أيام 26 و27 و28 مارس المقبل.

وأضاف أنه تم الاتفاق مع إحدى الجهات المعنية لطبع الأوراق الانتخابية، وكذا بطاقة الاقتراع، وتم الاتفاق على شكل ورقة الاقتراع والأعداد التى تتم طباعتها، مشددًا على أن الهيئة اتخذت من الإجراءات الصارمة من أجل تأمين جميع الخطوات المتعلقة ببطاقة الاقتراع، حيث الوسائل التأمينية عالية الجودة بحيث لا يجوز تقليد البطاقة أو تدويرها.

وحول أعداد بطاقات الاقتراع التى سيتم طباعتها قال نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث الرسمى باسمها، إنه من المقرر أن يكون العدد مساوى لعدد من لهم حق التصويت والمقيدين بقاعدة بيانات الناخبين، وعدد المقيدين بقاعدة بيانات الناخبين حوالى 60 مليون ناخب، بالتالى من المفترض أن تتم طباعة هذا الرقم من أوراق الاقتراع.

وأشار الشريف فيما يتعلق بتجهيزات تصويت المصريين فى الخارج، إلى أن التنسيق بين الهيئة ووزارة الخارجية مستمر فى هذا الأمر، لافتًا إلى أنه جارى حاليا طباعة أوراق الانتخابات لتكون جاهزة قبل عملية التصويت بفترة كافية، حتى تقوم الهيئة بإرسالها إلى مقار السفارات والبعثات المصرية بجميع الدول بالتنسيق مع وزارة الخارجية.

وأوضح، أن جميع الدول الخارجية التى بها تمثيل دبلوماسى مصرى ستجرى فيها انتخابات الرئاسة، مشيرًا إلى أن أى مصرى متواجد فى الخارج بأى صورة سواء مقيم فى إحدى الدول أو زائر أو متواجد بشكل عارض، له حق الانتخاب باعتباره أمر منصوص عليه فى الدستور شرط أن يكون مقيد بقاعدة بيانات الناخبين.

وكشف "الشريف"، عن أن الهيئة سوف تمد السفارات بالخارج بأجهزة تابلت لاستخدامها فى العملية الانتخابية والتى سيشرف عليها البعثات الدبلوماسية بمساعدة عدد من الموظفين، وسوف توفد الهيئة الوطنية عدد من الفنيين إلى الخارج لمتابعة استخدام أجهزة التابلت بمقر السفارات والبعثات الدبلوماسية، مضيفا أنه سيكون هناك ربطًا بين هذه المقرات الانتخابية بالخارج مع وزارة الخارجية ومن خلال الهيئة الوطنية للانتخابات لمتابعة العملية الانتخابية أولا بأول.

على جانب آخر حث " الشريف" مجددا الوافدين الذين يرون أنهم سيكونون متواجدين فى غير موطنهم الانتخابى أيام الاقتراع، التوجه لأقرب مكتب شهر عقارى أو محكمة ابتدائية لتسجيل بياناتهم قبل انتهاء الفترة المحددة فى 28 فبراير الجارى، حتى يتمكنوا من التصويت فى اللجنة التى يرغبون بها، مشيرًا إلى أن اللجان تعمل بشكل مستمر ويومى، علاوة على توجيه الهيئة للجان بالانتقال لأماكن تجمعات المواطنين الوافدين لتسجيل بياناتهم تيسيرا عليهم، مشددًا على أن الهيئة الوطنية للانتخابات تستخدم كل السبل لتيسير الإجراءات على الناخبين لضمان مشاركة أكبر عدد من المواطنين فى الانتخابات الرئاسية.

أبرز معلومات لبيانات الهيئة الوطنية للانتخابات:

تستمر مكاتب الشهر العقارى، وكذا مقرات المحاكم الابتدائية على مستوى الجمهورية فى استقبال الناخبين الوافدين الراغبين فى التصويت فى أماكن غير موطنهم الانتخابى فى الانتخابات الرئاسية، وذلك حتى 28 فبراير الجارى.
كما نقدم لقراء "الشورى" من واقع بيانات الهيئة الوطنية للانتخابات، عددا من المعلومات التى تهم الناخبين الوافدين وهى:
1 – تستقبل مكاتب الشهر العقارى الناخبين الوافدين الراغبين فى تسجيل تغيير محل الاقتراع داخل مصر خلال الانتخابات الرئاسية 2018 لمقر اقتراع مختلف عن لجنته الأصلية التابعة لموطنه الانتخابى.
2- التسجيل يجب أن يكون للتصويت فى محافظة مختلفة عن محافظة محل الإقامة الثابت ببطاقة الرقم القومي.
3- التسجيل ينتهى يوم 28 فبراير 2018.
4- لإتمام التسجيل يجب أن يكون للمواطن الحق فى مباشرة حقوقه السياسية.
5- التسجيل سارى لاستحقاق انتخابى واحد فقط (انتخابات رئاسة الجمهورية 2018 فى المرحلة الأصلية والإعادة إن وجدت).
6- التسجيل لابد أن يكون شخصيا وببطاقة الرقم القومى.
7- بمجرد توقيع الناخب على رغبته فى تغيير مقر اقتراعه يتم استبعاد اسمه من كشوف الناخبين بمقر لجنته الأصلية وإعادة توزيعه بالمقر الجديد.
8- للتعرف على مقر لجنة الاقتراع الجديدة يجب استخدام إحدى وسائل الاستعلام وهى:
-إرسال رسالة بالرقم القومى على 5151
-الدخول على الموقع الإلكترونى www.elections.eg
-أو الاتصال على 141 دليل

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر