12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

فى ذكرى ميلاد"حسين الإمام" .. نكشف فيلمه مع يسرا الذي لم يقدم وحكايته مع "كابوريا"

الأربعاء 07/فبراير/2018 - 07:46 م
حسين الإمام
حسين الإمام
مروة السوري
طباعة
يحل غدًا ذكرى ميلاد المطرب والنجم الكوميدى حسين الأمام والذى رحل عن عالمنا بعد صراع طويل مع المرض ولكنه ترك خلفه تراثه الفنى فهو فنان موهوب وتاريخه الفني كبير، وكان يُحب الجميع في الوسط الفني وخارجه، وكان إنساناً متواضعاً جداً، يهتم بعلاقاته وبمعاملته الطيبة للناس في الشارع.

وكان يحاول نشر البهجة والفرح على وجوه الناس، سواء من خلال أعماله أو وجوده داخل بلاتوهات التصوير أو في المنزل أو الشارع، ووجود كم هائل من الفنانين والجمهور في عزائه دليل على حب الناس له.

وفى الحديث عن أبرز معلوماته الشخصية والفنية  ..

ملحن وموزع وكاتب أغاني وكاتب سيناريو وحوار وممثل مصري ومقدم برامج ومغنى. هو ابن المخرج حسن الامام وشقيق الموسيقى مودى الإمام. متزوج من الممثلة سحر رامي. لديه ولدين، هما : يوسف، وسالم.

قدم هو وأخوه مودي الامام العديد من الألحان والألبومات الغنائية، وكون معه ثنائي غنائي وموسيقي ; حتى وصلت أعمالهم إلى خمسة ألبومات غنائية، وتلحين موسيقى أفلام : كابوريا واستاكوزا وغيرها من الأفلام. اقتصر نشاطه في الفترة الأخيرة في وضع ألحان لمسرحيات. ووضع ألحانا بلون جديد لبعض المسرحيات، مثل : باللو وألاباندا ولما بابا ينام وللكبار فقط على مسرح الدولة.

وتحدث الفنان الراحل عن عمله مع الممثلين والمطربين في مجال الموسيقى، مشيرا إلى أنه قام بعمل أغنية "جت الحرارة" للفنانة يسرا، خاصة أن الأغنية كان من المفترض أن تقدم في فيلم يحمل اسم "طعم الدنيا"، يشارك إلى جوارهما في بطولته محمد منير، ولكن الأغنيات تم تسجيلها والفيلم لم يتم تصويره حتى الآن.

كما فسر الإمام تعاونه مع الممثلين في مجال الغناء بشكل أكبر من المطربين، بكونه لم يتعامل مع مطربين سوى محمد منير فقط، وهو ما يعود إلى انتماء منير إلى نفس المدرسة الموسيقية التي ينتمي إليها الإمام، إضافة إلى عدم قدرته على التعامل مع كلام الأغاني النمطي، وأنه يرغب في أن يكون الكلام قادما من اتجاه مختلف، وهو ما جعله يتعاون مع الممثلين في الأغنيات التي يقدمها، ورفض العديد من عروض المطربين الكبار.

كيف قدم أغنية "كابوريا"

قبل أكثر من عشرين عاما، قدم الإمام أغنية "كابوريا" للراحل أحمد زكي، والتي حكى عن تفاصيلها، بكون أحمد زكي كان يقدم شخصية "حسن هدهد" في الفيلم الذي يخرجه خيري بشارة، وكان يقدم دور ملاكم، يغني عنوة في الأفراح، وهو ما كان يحتم على الإمام أن يقدم أغنية تقدم هذا العنف.

وقبل بدء التصوير، كانت الساعه تشير إلى الثالثة فجرا حينما أتى الإلهام إلى حسين الإمام بلحن الأغنية، فقام بالاتصال بالمخرج خيري بشارة الذي جاء على الفور، واستقرا على كلمات الأغنية، التي قام المنتج محمد السبكي بإعادة تقديمها قبل عامين في أحد أفلامه الذي قامت ببطولته فيفي عبده وإدوارد، بعد استئذان الراحل حسين الإمام الذي رحب على الفور.

وقدم الإمام في ختام لقائه أغنية "لو كل الناس قالت الحقيقة" التي يقدمها في مسلسل "كلام على ورق" بصحبة اللبنانية هيفاء وهبي، والمقرر عرضه في شهر رمضان، ومن إخراج محمد سامي، لتصبح هي الأغنية الأخيرة التي يظهر من خلالها أحد صناع الموسيقى في مصر، الذي لم تكن الابتسامه تغادر وجهه مطلقا.

"قصة الحب مع سحر رامى"

كانت وقتها في مجال الإعلانات، وكنت آنذاك بطلة إعلان تلفزيوني شهير، وحين شاهدها وكان وقتها ممثلاً معروفاً، قال لوالده: «عايز أتجوز البنت دي»، ودون أن يعرف اسمي.

 وراح يبحث عنها وكانت تعمل وقتها في الفوازير الرمضانية وطلب منها التعاون فرحبت بذلك وظل يتتبع خطواتها، وومن هنا بدأت قصة الحب.