12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

حملة موسى: الديمقراطية لايمكن اختزالها في صندوق الاقتراع

الأربعاء 07/فبراير/2018 - 02:24 ص
المرشح الرئاسي موسى
المرشح الرئاسي موسى مصطفي موسى
أميرة السمان
طباعة
أكد عادل عصمت المتحدث الرسمي باسم حملة المرشح الرئاسي المهندس موسى مصطفي موسى، أن الديمقراطية لاتعني حكم الأغلبيه فقط ولكنها تعنى "حكم الأغلبية مقرونًا بحماية حقوق الأقليه والفرد".

وأضاف عصمت، أن الديمقراطية رغم كونها مجرد عملية إجرائية إلا أنها لاتخلو من "قيم"، والتي يأتي علي رأسها قبول الآخر وقبول التعددية والتنافسيه والاعتراف بتكامل الأدوار وتعدد الرؤى وقبول النتائج واحترام الإرادة الشعبية والنزول عليها والردوخ التام لها والالتزام بما تقرره ، فالأمة وحدها هي مصدر السلطات، والأمه هي التي تمنح وهي التي تمنعـ وعلى من ينادون بالديمقراطيه أن يتحلو بقيمها وأخلاقها فلا ديمقراطيه دون ديمقراطيين ولايصح أن نطلبها ونحن لانؤمن بها ونقول بها ونحن معادون لقيمها وسلوكياتها ولايفهم أن نطلبها في السياسة ونحن نفتقدها في المجتمع، حيث لايمكن أن تكون نظام للحكم قبل أن تكون نظام للمجتمع فهي ليست ثمرة تقطف ولكنها بذرة تغرس وتروى وترعى.

وتساءل المتحدث الرسمى لحملة " موسى قائلاً: هل يمكن أن تأتي  الديمقراطية دونما رد الاعتبار للدولة وللقانون وللعنف الشرعى الذي تمتلكه الدولة حصراً ؟، وهل يمكن أن نتحول إلي الديمقراطية ونحن لا نعطى الاعتبار والأولوي لغرس ثقافة ديمقراطية؟، وهل ستعمل الآلية الانتخابية بمعزل عن الثقافة الديمقراطية ؟!.
 
وأشار عصمت، إلى أنه لايمكن اختزال الديمقراطيه في "صندوق الاقتراع" قبل أن يكون قد حواها "صندوق الرأس" حيث يظن أصحاب المنطق الخلاصي أن المناداة والإلحاح علي المطالبة بها والهتاف من أجل تطبيقها هو كاف، وهو الطريق إلى تحقيقها.