12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

ننشر الحقائق الغائبة حول مقتل الطيار الروسى بـ"تركيا"

الثلاثاء 06/فبراير/2018 - 09:24 م
الطيار الروسي فيلييوف
الطيار الروسي "فيلييوف"
شر يف عبد الظاهر
طباعة
شهد صباح اليوم الثلاثاء عودة الطيار الروسي ، "فيلييوف" ،الذى قتل فى محافظة ،أدلب شمالي سوريا ، بعد أنتهاكه المجال الجوي لـتركيا .
أثار حادث إسقاط طائرة "سوخوى" -25 بصاروخ حرارى، مخاوف كثيرة وتعهدت روسيا بالثأر من الطرف المسؤول عن إسقاط الطائرة فى منذ يومين.
وأثارت وسائل الإعلام الأجنبية والعربية ردود واسعة عن مقتل الطيار الروسى، رصدت "بوابة الشوري" ، أبرز ماجاء في وسائل الإعلام المختلفة .
حيث ذكرت صحيفة ،"حريات" التركية في 6 فبراير2018 أن تركيا قد أعادت الى روسيا جثة الطيار فيليبوف.
وقالت وسائل إعلام روسية إن وزارة الدفاع قد أمرت الطائرات الروسية المقاتلة بعدم التحليق على ارتفاع يقل عن 5 كم، إذ أن معظم الصواريخ المحمولة على الكتف تشكل خطرا على الطائرات التي تحلق على هذا الارتفاع.
اسقاط المقاتلة يقلق الحكومات الأجنبية
وقال الكرملين "إن امتلاك الإرهابيين صواريخ مضادة للطائرات محمولة على الكتف مبعث قلق عميق وهذا يشكل مصدر قلق لجميع الحكومات".
بعد اصابة الطائرة في الجو أظهرت أشرطة الفيديو التي نشرتها المعارضة السورية الطيار وهو يهبط بمظلته.
مهاجمون يطلقون رصاص اتجاه الطيار الروسي
 كشف مصدر خاص لصحيفة "كوميرسانت" عن رواية مذهلة لكيفية مقتل الطيار الروسي الرائد رومان فيليبوف الذي أسقطت طائرته فوق إدلب.
وكشف المصدر الخاص أن رومان فيليبوف كان بحوزته مسدس من طراز "ستيشكين" وعدة مخازن، وقنبلة يدوية، وأنه قاوم المهاجمين وأطلق رصاص مسدسه في اتجاههم، وحين
رويترز هيئة تحرير الشام تعلن مسؤلية مقتل الطيار الروسي
وذكرت وكالة رويترز، أن مايسمى “هيئة تحرير الشام” أعلنت مسؤوليتها عن إسقاط المقاتلة الروسية قرب بلدة سراقب بريف إدلب، دون أن توضح كيفية اسقاطها، في وقت اشارت مصادر معارضة إلى أن من اسقط الطائرة فصيل “جيش النصر” التابع لمليشيا “الحر”
من جانبها، أوردت وكالة “إباء” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” الارهابية، خبرا مفاده “إسقاط طائرة حربية على أطراف قرية معصران”، أرفقته بمقطع فيديو يظهر جثمان طيار روسي.
وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت في وقت سابق إن الطيار استطاع أن يقفز من الطائرة قبل تحطمها في إحدى المناطق التي تقع تحت سيطرة تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي، مضيفة أن “الطيار لقي حتفه في مواجهة مع الإرهابيين”.
وأوضحت الوزارة أنه “رداً على إسقاط الطائرة ومقتل الطيار، مشطت القوات الروسية بأسلحة عالية الدقة المنطقة التي تسيطر عليها جبهة النصرة في إدلب، والتي أطلق منها الصاروخ على المقاتلة الروسية وتم القضاء على 30 إرهابيا”.