12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

العلاقات بين مصر وسلطنة عُمان علي مر العصور

الأحد 04/فبراير/2018 - 02:41 م
تقرير عن علاقتهم
تقرير عن علاقتهم
أميرة السمان
طباعة
تاريخ العلاقات المصرية العمانية
العلاقات المصرية العمانية، ليست بالعلاقات الحديثة ولكنها في التاريخ القديم تعود إلى ما قبل 3500 سنة، والأمر الذي أدى إلى إنتاج تشابكات تجارية واقتصادية واسعة، تطورت مع الوقت وبعد قيام سلطنة عمان الحديثة، إلى إنتاج أهداف سياسية واستراتيجية وروابط اجتماعية وثقافية واسعة، كما ان تلاقي الأفكار والمواقف بين الدولتين تجاه قضايا المنطقة لم يأت من فراغ، بل كان للتاريخ والجغرافيا الأثر الكبير في بلورة مواقف مشتركة بين الدولتين.

تعاون سياسي عربي موحد:
وتمثل العلاقات المصرية العمانية، محور ارتكاز هام على الساحة السياسية العربية، حيث تسعى كل من مصر وسلطنة عمان دائمًا إلى سياسة حل كل الخلافات بالحوار والتفاوض، كما تدعو إلى إحلال السلام والاستقرار إقليميًا ودوليًا ولكن مع تحفظ مهم أساسه عدم التخلي عن أي من الحقوق العربية عامة والفلسطينية خاصة, لذلك فإن للدولتين رؤية واحدة تستهدف تقديم أقصى دعم ممكن لنضال الشعب الفلسطيني حتي يستعيد كافة حقوقه المشروعة.

تقدير عماني لمصر:
وعلى المستوى السياسي ترتبط مصر وعمان بعلاقات سياسية قوية، فهناك تشاور وتنسيق مستمر بينهما في القضايا الثنائية والإقليمية والدولية، ويقدر المسؤولون العمانيون على كافة المستويات الدور الذي تلعبه جمهورية مصر العربية في حل الصراعات والنزاعات في المنطقة من أجل شعوب المنطقة.

كما يتم التنسيق بين البلدين في كافة القضايا السياسية المطروحة على المحافل الدولية، وقامت مصر بالمبادرة في هذا الشأن في موضوعات مثل مكافحة القرصنة البحرية، كما تدعم السلطنة الترشيح المصري لعضوية أي مناصب في المنظمات الدولية.

وأن عمق العلاقات في كافة المجالات بينهما، كانت دافعًا إلى التنسيق بينهما فى المجالات السياسية والاستراتيجية والأمنية، وأن التشاور والتفاهم قائم بين البلدين فى القضايا الإقليمية والدولية.

وتجسد اللقاءات بين المسؤولين فى البلدين رغبة الحكومتين في استثمار علاقاتهما المتميزة في تنشيط الجانب الإقتصادي منها باعتبار أن السوق المصري يعد من الأسواق الواعدة وأن عُمان تنظر إلى مصر بأنها إحدى المحطّات الهامة التي يمكن من خلالها إعادة التصدير للبلدان الإفريقية المجاورة.

كما تأتي هذه اللقاءات تفعيلًا للعلاقات التجارية بين البلدين وضمن اتفاقية التجارة العربية الكبرى، وأشارت الإحصائيات إلى أن صادرات مصر الى عمان تصل الى 23مليون جنيه وذلك بنهاية عام 2016 , اما واردات مصر تصل الي حوالى نحو 8 مليون جنيه.

وفي 24 فبراير من عام 2017 وقعت مصر وعمان، ثلاث اتفاقيات للتعاون الثنائي بين وزارتي القوى العاملة في البلدين، وذلك في ختام اجتماعات الدورة الـ13 من أعمال اللجنة المصرية العمانية المشتركة، التي عقدت بالقاهرة برئاسة وزير الخارجية المصري سامح شكري، ووزير الدولة للشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي.

ومن جانبهم شهد الوزيران في الجلسة الختامية التوقيع على 3 اتفاقيات للتعاون الثنائي في مجالات الشباب والرياضة والطلائع، والتدريب العمالي بين وزارتي القوى العاملة، كما تم التوقيع على محضر اجتماع أعمال الدورة الحالية للجنة المشتركة . 

وفي مايو 2017 انعقدت بالقاهرة أعمال اللقاءات الثنائية بين الشركات العمانية والمصرية بهدف تعزيز التبادل التجاري بين البلدين التي تنظمها الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات العمانية "إثراء" بالتعاون مع سفارة السلطنة بالقاهرة وشركة "أيبيس" المصرية المتخصصة في مجال إدارة الأعمال الدولية وخدمات الاستثمار.

الاستثمار بين البلدين
هناك عدد من الشركات المصرية الكبيرة التي تقوم بمشروعات ضخمة في عمان في مجالات البنية التحتية ومشروعات الطرق والصرف الصحي والاستثمار العقاري السياحي مثل شركة بتروجيت وشركة المقاولات المصرية وشركة المقاولين العرب ويبلغ عدد الشركات المصرية في عمان 142 شركة مصرية برأس مال يبلغ حوالي 194.681 مليون دولار أمريكي، ونسبة الشراكة المصرية بها حوالي 13% بشكل عام ، و تعمل تلك الشركات بمجالات التجارة العامة والمقاولات ، التمويل والأوراق المالية ، استشارات هندسية وتصاميم ،تنمية سياحية ، التأمين ، خدمات تعليمية ، وثروة حيوانية
الاتفاقيات الموقعة بين البلدين :
• اتفاق تعاون ثقافي 1974
• بروتوكول تعاون إعلامي 1983
• اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني 1985
• اتفاق بشأن الخدمات الجوية 1987
• إطار التعاون والتنسيق بين وزارتي خارجية البلدين 1992
• اتفاق إنشاء مجلس أعمال مصري عماني 1997
• اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات 1998
• اتفاقية تعاون اقتصادي وفنى1998
• برنامج عمل للتعاون في مجال المواصفات القياسية 1999
• برنامج عمل للتعاون السياحى1999
• اتفاقية للتعاون بين المعاهد الدبلوماسية في البلدين 1999
• اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل 2000
• اتفاقية تعاون بين جامعة الأزهر ومعهد العلوم الشرعية 2001
• مذكرة تفاهم في مجال تنمية الصادرات 2001
• مذكرة تفاهم في المجال الزراعى2001
• برنامج تنفيذي ثقافي للأعوام 2001 – 2003
• اتفاقية التعاون القانوني والقضائي 2002
• مذكرة تفاهم بين وزارة الشباب في مصر والهيئة العامة لأنشطة الشباب في عمان 2003
• مذكرة تفاهم بين سوق مسقط للأوراق المالية وبورصتي القاهرة والإسكندرية 2004
• تمديد العمل بالبرنامج التنفيذي الثقافي المنتهى 2003 للأعوام 2004/2006
• مذكرة التفاهم للتعاون في مجال البيئة 2009
• مذكرة التفاهم للتعاون في مجال التخطيط 2009
• مذكرة التفاهم للإعفاء من تأشيرات الدخول لجوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والمهمة 2009
• مذكرة التفاهم في مجال التعاون الثقافي 2010.

وعلى صعيد العلاقات الإعلامية والثقافية بين البلدين، جاءت المشاركة المصرية في مهرجان مسقط السينمائي في مارس 2016 حيث رحب بيان صادر عن سلطنة عمان بالمشاركة المصرية الرفيعة بمهرجان مسقط السينمائي الدولي - 2016، وقال إنه كعادته يشهد حفاوة بالغة بالفن والإبداع المصري، حيث تم خلاله تكريم نخبة من نجوم وكواكب مصر في السلطنة، وهم سمير صبري وبوسي وكريم عبدالعزيز، بالإضافة إلى تكريم اسم الفنان الراحل نور الشريف من مصر.

ووقعت كل من مصر وسلطنة عمان في 15 مايو 2014، مذكرة تفاهم للتعاون الإعلامي بين حكومة السلطنة وتمثلها وزارة الإعلام العمانية، والحكومة المصرية، وتمثلها الهيئة العامة للاستعلامات.

وتعد مذكرة التفاهم تفعيلا للاتفاق الثقافي المبرم في عام 1974 وبروتوكول التعاون الإعلامي الموقع في سنة 1983، تتضمن المذكرة توثيق أواصر التعاون الإعلامي وتبادل الخبرات للارتقاء بمهارات الكوادر البشرية والاتفاق على تطوير التعاون عبر عدة قنوات اتصال في مقدمتها القيام بتبادل منتظم للأنباء والأخبار المصورة عن الأحداث الجارية في البلدين وإعطائها الأفضلية في وسائل النشر والإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، وكذلك المواقع الإلكترونية إضافة إلى تبادل الدراسات والمعلومات.

ومن جانبها تمتلك مصر ثقلًا ثقافيًا وإعلاميًا ملموسًا في سلطنة عمان، ويلعب الأزهر الشريف دورًا رياديًا في القطاع الديني بسلطنة عُمان فهناك بروتوكول موقع بين الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية العُمانية ويلتقي ممثلوها في إطار اللجنة المشتركة.