12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

"رجال الأعمال للاستثمار": مصانع العسل بالصعيد تنتج عسلًا مسرطنًا

الأحد 04/فبراير/2018 - 11:49 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
جميلة حسن
طباعة
قالت جمعية رجال الأعمال للإستثمار والتصنيع، ان مصانع العسل الأسود في محافظتي المنيا وقنا يقدمون عسلا مسرطنا نتيجة اختلاط العسل ببقايا الأسمنت، بسبب الطريقة البدائية التي تعمل بها هذه المصانع.

وطالبت الجمعية في بيان لها اليوم، الحكومة بضرورة الإهتمام بمصانع العسل الأسود في محافظات شمال وجنوب الصعيد، لافتًا إلى أن تلك المصانع المقامة في محافظات المنيا وقنا تعمل بالطريقة البدائية وتنتج عسل مسرطن نتيجة كثرة الشوائب بالعسل بسبب الطريقة البدائية التي تعمل بها المصانع، حيث يتم غلي القصب على عدة درجات في ابار منشأة من الطوب الأحمر والأسمنت، وهو ما يهدد بإصابة المستهلكين بأمراض السرطان.

وأشارت إلى أن عددا من نواب البرلمان سبق وأن تقدموا بعدة طلبات إحاطة واستجوابات لرئيس الحكومة ووزير الصناعة والتجارة، ووعدت الحكومة بتقديم الدعم لأصحاب مصانع العسل الأسود إلا انه لم يحدث أي جديد، واستمرت مصانع العسل تنتج عسلا مسرطنا نتجية عدم اكتمال المعاملات الحرارية للعسل جيدا واختلاطه ببقايا الأسمنت حيث يتم غليه في ابار منشأة بالأسمنت والطوب الأحمر، وخاصة في مركز ملوي بمحافظة المنيا والذي ينتج أكبر كميات للعسل الأسود في الصعيد.

وأوضح عيسى سدود المطعني رئيس جمعية رجال الأعمال للإستثمار والتصنيع، ان النائب فتحى قنديل نائب محافظة قنا، تقدم منذ شهور بطلب إحاطة إلى رئيس الحكومة ووزير الصناعة والتجارة للإهتمام بمصنعين العسل الأسود في قنا، وقد كلف وقتها وزير الصناعة المهندس طارق قابيل، مركز تحديث الصناعة التابع لوزارته بسرعة دراسة أوضاع صناعة العسل الأسود بصعيد مصر لوضع خطة متكاملة لتطوير وإعادة هيكلة هذه الصناعة، وجاء هذا التكليف كرد فعل مباشر، ووجه الوزير المركز بدراسة أوضاع مصانع الطوب الطفلي بالصعيد لوضع تصور شامل لهذا القطاع الحيوي، كما قام وزير الصناعة على مدار خمس ساعات بالإستماع إلى تساؤلات النواب وطلبات الإحاطة وخاصة موضوع المصانع المتعثرة والمتوقفة وموضوعات أخرى تخص التراخيص الصناعية، وإتاحة الأراضي بشتى محافظات الجمهورية، لكن ما زالت بعض المصانع تعمل بالطريقة البدائية وتنتج عسل مسرطن.