12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

قصة قصيرة لـ "كوثر شفيق" الكومبارس التى أحبت "حليم" فى صمت

السبت 03/فبراير/2018 - 01:41 م
حليم وكوثر
حليم وكوثر
مروة السورى
طباعة
مع مرور الأيام وتزاحم السنوات من منا يمكنه إسقاط مشاهدة أحد الكنوز السينمائية والتى أمتعنا بها عندليب الشعب "عبد الحليم حافظ" فى رائعة الكاتب إحسان عبد القدوس " الوسادة الخالية" والتى قدمها مع نجمة الرومانسية لبنى عبد العزيز وبالطبع يحفظ الكثير من المشاهدين عن ظهر قلب كيف تأثر حليم بالفيلم عندما علم بزواج محبوبته السمراء من الدكتور وكيف رد عليها بمعزوفه بليغ حمدى "تخونوه" وتأثر أصدقائه المقربين له بغنائه ولكن يبقى وجه ملائكى أحاط من خلفه هون عليه الكثير إلا وهى الكومبارس "كوثر شفيق" والتى أحبته طول أحداث الفيلم بصمت رقيق ونظرات عاذبة .

وعند التدرك للمحات من حياتها الشخصية نرى أن المخرج عز الدين ذو الفقار الذي أشتهر عنه حبه لبطلات أفلامه والذي كان زوج لسيدة الشاشة فاتن حمامة التي كانت صديقة لها وكانت تطلبها بالإسم في أفلامها الأخيرة تزوجها بعد زواج فاتن حمامة بعمر الشريف بشهر واحد وقال لها { لن أصنع منك نجمة كبيرة بل أصنع منك زوجة و أم فقط } تأثرًا بتجربته  القاسية مع حمامة  وقد كان وأنجبت منه بنت دينا .