12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

مؤسس "مين بيحب مصر": الفلاح الأمريكي يزرع بهدف التصدير

السبت 03/فبراير/2018 - 12:03 م
الشورى
جميلة حسن
طباعة
التقى الحسين حسان مؤسس حملة مين بيحب مصر، بولاية ارويغون بالولايات المتحدة الأمريكية، العمدة لوسي فينيس عمدة مدينة يوجين، كما قضى يوما مع فلاحي مدينة يوجين فى جولة استهدفت نقل تجربة تطوير مدينة يوجين إلى مصر والإستفادة منها.

وقال "حسان" إن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر رائدة تصنيع البذور المعدلة وراثيا أو المحسنة كما يفضلون أن يطلقوا عليها، وأهمها بذور العدس والقطن والحمص والقمح ونباتات فول الصويا، وفق سياسية إحتكارية خطيرة، لذا فهناك وفـرة الإنـتـاج واحـتـلالـهـا مـراتـب عـالـمـيـة فـي الـعـديـد مـن الـمـحـاصـيـل كـالـقـمـح، الـذرة، والـقـطـن.

وأشار "حسان" إلى أن الـفـلاح الأمـريـكـي يـنـتـج بـهـدف الـتـصـديـر لا بـهـدف سـد الـحـاجـة كـمـا هـو الـحـال فـي الـكـثـيـر مـن دول الـعـالـم، والـدلـيـل عـلـى ذلـك أن أمـريـكـا تـصـدر 60% مـن إنـتـاجـهـا لـلـقـمـح، وشـعـار الـفـلاح فـي أمـريـكـا هـو "كـيـف نـبـيـع لا كـيـف نـنـتـج"، كما أن هناك تـنـوع فى الـمـحـاصـيـل الـزراعـيـة مـمـا سـاعـد عـلـى تـحـقـيـق الاكـتـفـاء الـذاتـي.

وأضاف انه مع غياب دور الجمعية الزراعية فى مصر فى اغلب مراكز وقرى محافظات مصر، في حين ترتبط الـزراعـة الأمـريـكـيـة بـمـؤسـسـات مـالـيـة وصـنـاعـيـة حـيـث تـزود هـذه الأخـيـرة الـفـلاحـيـن بـالـمعدات والأسـمـدة وتـشـرف عـلـى تـحـويـل وتـسـويـق الإنـتـاج.

وتابع: "الفلاح الأمـريـكـي يخـتـار لـكـل إقـلـيـم مـا يـنـاسـبـه مـن مـحـاصـيـل زراعـيـة فـنـجـد الـجـنـوب مـثـلاً مـتـخـصـصـًـا فـي زراعـة الـقـطـن، والـذرة فـي الـوسـط، والـقـمـح غـرب نـطـاق الـذرة، والـزراعـات الـمـداريـة مـثـل الـبـنـجـر الـسـكـري وإقـلـيـم كـالـيـفـوريـنـا فـي الـمـحـاصـيـل الـمـتـوسـطـيـة مـثـل الـحـوامـض".

ولفت "حسان" إلى أن الـمـسـاحـة الـمـزروعـة فـي الـولايـات الـمـتـحـدة الأمـريـكـيـة تـتـمـيـز بـالإتـسـاع، ولـهـذا تـسـود الـوحـدات الـزراعـيـة الـكـبـرى والـتـي تـفـوق الـ 100 هـكـتـار فـي مـعـظـم الـمـنـاطـق وخـاصـة الـسـهـول الـوسـطـى، مؤكدًا أن الزراعـة الأمـريـكـيـة تـعـتـمـد عـلـى الأبـحـاث الـعـلـمـيـة الـمـتـطـورة وتـطـبـيـقـهـا مـيـدانـيًـا مـثـل إيـجـاد أنـواع جـديـدة مـن الـبـذور وبـالـتـالـي الـرفـع مـن الـمـردوديـة الـزراعـيـة، فـمـردوديـة الـهـكـتـار مـن الـذرة مثلا تـصـل إلـى 50 قـنـطـار سـنـويًـا.

وأضاف أن قوانين يوجين تمنع قطع الأشجار التى يزيد عمرها عن خمسون عاما إلا بالتصويت والاستفتاء عليها.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر