12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

وزير البترول الأسبق: "ظهر" رسالة أمل لكل الدول المحيطة حول الاستثمار بالمنطقة

الأربعاء 31/يناير/2018 - 04:49 م
المهندس أسامة كمال
المهندس أسامة كمال - وزير البترول الأسبق
طباعة
أعلن المهندس أسامة كمال وزير البترول الأسبق، أن عملية ترسيم الحدود بالبحر الأحمر كان أحد مطالب وزارة البترول منذ سنوات عديدة حتى تتمكن الدولة المصرية من استكشاف أعماق البحر والبحث عن الثروات البترولية فى إطار حدوده.

وأكد أن الاتفاقية كانت مُقررة قبل الانتخابات البرلمانية عام 2010 إلا أن نظام الرئيس الاسبق مبارك رأى أن الوقت غير مناسب خشية إثارة الرأى العام، مشيرًا إلى أنه بعد ترسيم الحدود أصبح هناك شركات أجنبية بدأت العمل على البحوث مُتوقع منها الخير الكثير.

وأوضح وزير البترول الأسبق، أن مصر كان لديها رغبة العمل فى البحر الأبيض المتوسط وتحققت بعد ترسيم الحدود مع قبرص عام 2003، إلى أن تم اكتشاف حقل ظُهر.

لافتا إلى أن تكلفة حفر البئر الواحد بحقل ظُهر تتخطى الـ100 مليون دولار، وأنه تم حفر 20 بئرا بتكلفة 2 مليار دولار، وأن التكلفة الإجمالية للمشروع تتخطى الـ12 مليار دولار، متابعا أن هذا الاكتشاف الضخم رسالة أمل لكل الدول المحيطة بأن المنطقة واعدة ويمكن الاستثمار فيها.

جاء ذلك على هامش المؤتمر الجماهيري الحاشد الذي يُنظمه المركز العربي الإفريقي للدراسات الاستراتيجية والبرلمانية، برئاسة السفير محمد العرابى، وزير الخارجية الأسبق، بمدينة مرسى علم, لتكريم جهود الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وكبار رجال الدولة المصرية على الإنجازات التى قاموا بها فى الجنوب للشركات الصغيرة والمتوسطة بمجال التعدين، وإعلان دعمهم الكامل للدولة والرئيس.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر