12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

نواب يشيدون بكلمة "السيسي" خلال افتتاح حقل ظهر.. ويؤكدون: نابعة من القلب

الأربعاء 31/يناير/2018 - 03:43 م
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي - أرشيفية
دعاء رحيل
طباعة
أشاد عدد من النواب بكلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال مؤتمر افتتاح حقل ظهر ببور سعيد اليوم الأربعاء، حيث وجه الرئيس رسائل صريحة وواضحة تحُث على مصلحة الشعب المصري خلال الفترة المقبلة، ومن جانبة قامت "الشورى" بجمع الاراء حول كلمة الرئيس.

رسالة الرئيس السيسي واضحة وصريحة 
وصفت الدكتورة غادة صقر، أمين سر لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسى التى وجهها للمصريين اليوم خلال افتتاح حقل ظهر للغاز الطبيعى بالبحر المتوسط بأنها صريحة وواضحة ونابعة من قلب إنسان يعى جيدًا مصلحة الوطن وكيفية الحفاظ عليه من الشر والظلام.

وأشارت صقر إن السيسي هدفه مصلحة الوطن والنهوض به واستقراره، حيث أكد أن مستقبل الشعوب لا يبنى بالكلام وأن يتفهم المصريين لأهمية القرار، في ظل وجود من يتحدث في قرارات مصيرية دون فهم ، ولا أحد يتصور أن البلاد بتطلع بالكلام ، فالبلاد بتطلع بالعمل والشرف بـ " شرف الكلمة والمسئولية".

وأشارت النائبة إلى أن هذا الإنجاز الذى نراه اليوم ما كان يحقق إلا بالاستقرار والأمن وثبات المصريين ، والاستقرار والأمن يأتى من ورائه انجاز مشروعات.

وأكدت النائبة " غادة صقر " أن حقل ظهر عملاق الغاز المصرى وقصة نجاح جديدة لقطاع البترول فى مصر ، ونموذج جديد يؤكد قدرة مصر على تحقيق المشروعات فى زمن قياسى ، والذى يعد من أهم مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعى الجارى تنفيذها، حيث صنفت الشركات العاملة فى مجال النفط والغاز الحقل بأنه أكبر كشف غاز بالبحر المتوسط ومن أكبر الاكتشافات على المستوى العالمى.


حديث الرئيس ينطلق من وعى وإدراك بخطورة التحديات التى تواجهها البلاد
قال الكاتب الصحفي وعضو مجلس النواب مصطفى بكري، إن حديث الرئيس خلال افتتاح حقل ظهر اليوم، ينطلق من وعي وإدراك بخطورة التحديات التي تواجهها البلاد خلال الفترة الحالية.

وأشار بكري، إلى أن حديث الرئيس يمكن فهمه من خلال عدة نقاط، هي أولا ان الذين يسعون لتصدر المشهد مرة أخرى هدفهم إعادة الفوضى وتدمير مؤسسات الدولة واسقاط كيان الدولة ، والأمر الثاني أن حديث الرئيس عن طلب تفويض جديد مستقبلا من الجماهير لمواجهة "الأشرار الذين يعبثون بأمن الوطن" مردود عليه بأن التفويض الأول الذي حصل عليه الرئيس من 40 مليون مواطن في 26 يوليو 2013 لازال ساريا لمواجهة كافة محاولات اسقاط الدولة. 

ولفت بكري، إلى أن حديث الرئيس معناه أيضا أن الرئيس يقف في مواجهة كل من يستهدفون الدولة ويرغبون في إعادة دمج الإخوان، مضيفا : "الشعب خلف الرئيس في الدفاع عن البلاد حتى لوكانت حياته ثمنا لذلك".

وقال بكري، إن الدولة المصرية قادرة على ردع أي مؤامرة سواء من الداخل أو الخارج، مشيرا إلى ان الاستجابة لحديث الرئيس يجب أن تكون في صورة أكبر مشاركة جماهيرية في الانتخابات المقبلة.

كلام السيسي قوي وشجاع ورسالة لكل المتآمرين في الداخل والخارج
وصف النائب سليمان فضل العميري، عضو مجلس النواب عن محافظة مطروح، وعضو التنمية المحلية بمجلس النواب، خطاب الرئيس السيسي في حقل ظهر اليوم بالقوي والشجاع والذي يعبر عن قائد حقيقي لهذا الوطن يحافظ على شعبه ووطنه ضد كل المتآمرين داخليا وخارجيا.

وأكد العميري، أن الرئيس السيسي لن يسمع بما حدث في منذ سبع سنوات ويقصد حالة الفوضى التي حدثت بعد ٢٥ يناير والتي كادت تتسبب في انهيار البلد لولا وقوف القوات المسلحة التي حافظت على مصر وجنبتها مصير ليبيا وسوريا واليمن.

وشدد عضو "التنمية المحلية"، على أن هناك دول ومخابرات أجنبية تعمل ليلا ونهارا من أجل انهيار مصر و تضخ مئات الملايين من الدولارات لأحداث فوضى في مصر وتقسيمها ويكون مصيره كمصير دول الجوار، مؤكدا أنهم فشلوا طوال سبع سنوات بفضل الله ثم بجهود القوات المسلحة وأبناء مصر المخلصين.

وطالب "نائب مطروح" الشعب المصري بضرورة التكاتف مع مؤسسات الدولة والقيادة السياسية من أجل النهوض بالوطن وتفويت الفرصة على كل متربص بمصرنا الحبيبة، مؤكدا أن مصر تقوم ببناء مشروعات ضخمة سيكون لها أثر واضح على جميع المصريين في القريب العاجل.


السيسي حذر أي شخص أو جماعة من التلاعب بأمن مصر
أشاد النائب محمد ماهر حامد، عضو مجلس النواب عن دائرة الخليقة والمقطم والدرب الاحمر، بكلام الرئيس السيسي اليوم في افتتاحه لحقل ظهر للغاز الطبيعي، مؤكدا أن الرئيس السيسي قد حذر اي شخص أو جماعة من التلاعب بأمن مصر.

وأوضح ماهر في بيان له اليوم الاربعاء، أن الرئيس السيسي كان يخاطب كل القوى الداخلية والخارجية التي تحاول المساس بأمن مصر، مضيفا أن الرئيس تكلم بكل قوة وبعث رسائل لكل القوى المدنية والسياسية التي تحاول إثارة الفوضى في مصر .

وأشار إلى أن الفترة الماضية شهدة العديد من التطاول من وسائل الإعلام الأجنبية وغيرها على الدولة المصرية وهي تحاول بذلك إثارة الفوضى والبلبلة داخل هذا مصر، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي كان حاسم بأن أمن مصر لا يمكن يكون فيه أي تهاون وكذلك هم القادة الذين يعملون لخدمة الأوطان.

وأضاف أن السيسي كان يخاطب كل قوى الشر الداخلية ومن يتعاون معها من قوى الشر الخارجية أو من الهاربين فى تركيا وقطر، مضيفا أن الرئيس أكد تحذيره بعدم السماح بالمساس بأمن مصر او محاوله اثاره الفوضى ولا عوده لما حدث فى ٢٠١١ ولن يتكرر إنها مصر.