12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

انزعاج ورقة التوت عن الأحزاب في الانتخابات الرئاسية المقبلة

الثلاثاء 30/يناير/2018 - 05:52 م
الشورى
حازم رفعت
طباعة
بين مؤيد ومعارض.. الغد الجديد منافس والدستور يعترض ومصر القومي يؤيد



أكثر من 102 حزب سياسي في مصر، لم تستطع أي منها تهيئة نفسها لتقديم مرشح جاد يستطيع خوض سباق الانتخابات الرئاسية المقبلة أمام الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي ، حيث تراجع كل من المحامي الحقوقي، خالد علي، والفريق احمد شفيق والبرلماني البارز مرتضي منصور واستبعاد الفريق سامي عنان، رئيس الأركان الأسبق، من خوض سباق الرئاسيات مما اصبحت الساحة خالية أمام مرشح واحد، الرئيس الحالي.
حيث تقدم رئيس حزب الغد، موسى مصطفى، بأوراق ترشحه لرئاسة مصر رغم إعلانه من قبل تأييده للسيسي، وهو ما يدفع متابعون للشأن المصري لاعتباره مرشح غير جدي.
ويقول الدبلوماسي المصري السابق، معصوم مرزوق، القيادي بحزب " تيار الكرامة" (يساري معارض)، إن هناك أسبابًا تتعلق بشكل وأسلوب السلطة السياسية الحاكمة وأخرى تتعلق بالأحزاب نفسها.
ومن ناحية اخري نفي حزب مصر القومى ماتردد على بعض مواقع التواصل الاجتماعى ووكالات الانباء من قيام الحزب بالدفع بأحد قياداته البارزه فى الانتخابات الرئاسيه وتقديم اوراقه للهيئه الوطنيه للأنتخابات فى غضون الساعات القادمة ، حيث أكد الدكتور روفائيل بولس تواضروس ، رئيس حزب مصر القومي ، ان المجلس الرئاسى للحزب سبق وان أعلن بعبارات صريحه لا تقبل الشك او التأويل ، مشيراً إلي ان الحزب يؤيد ترشيح وانتخاب المشير عبدالفتاح السيسى رئيسا للجمهوريه لفتره ثانيه ، وان جميع اعضاء الحزب البالغ عددهم 92000 عضو فى جميع محافظات الجمهوريه يدعمون سيادته لما حققه من انجازات لصالح جموع الشعب المصرى العظيم على الصعيد الدولى والمحلى .
وفي نفس السياق وصف الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إعلان بعض الأحزاب السياسية دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، خلال الأيام الماضية، بأن ذلك يعد مظهرا من المظاهر التى تؤكد ضعف تلك الأحزاب، موضحاً أن مسألة إعلان الأحزاب بشكل عام لمرشح رئاسى غير منتم للحزب تبرهن على أن ذلك الحزب ضعيف ومفلس، ولا يملك القدرة على الدفع بمرشح رئاسى خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، خاصة أن من مهام الحزب الطبيعية التنافس بمرشحين له على جميع الانتخابات، سواء كانت محلية أو نيابية أو رئاسية.
ومن ناحية اخري أعلن حزب "الدستور" في وقت سابق دعمه لترشخ خالد على بشكل رسمي، كما أعلن فتح مقراته في القاهرة والمحافظات لحملة علي أثناء فترة جمع التوكيلات، وأطلق الحزب استطلاع رأي على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بشأن الموقف من الانتخابات الرئاسية المقبلة، ليصبح هو الحزب الوحيد الذي يقوم بذلك من بين أحزاب "اليسار" فى مصر.