12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

حزب الجيل يحتفل بمرور مائة عام على ميلاد "عبد الناصر"

الإثنين 15/يناير/2018 - 03:56 م
ناجى الشهابى - أرشيفية
ناجى الشهابى - أرشيفية
دعاء رحيل
طباعة
أصدر حزب الجيل الديمقراطي برئاسة ناجى الشهابى، بيان اليوم، بمناسبة مرور مائة على ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر قال فيه: "نحتفل اليوم بمرور مائة عام على ميلاد الزعيم الخالد جمال عبد الناصر الذى خرج إلى الحياة فى مثل هذا اليوم من عام 1918 ليقود ثورة بعد 34 عام تغير وجه الحياة فى مصر والامة العربية وقارات العالم الثلاث (الإفريقية والاسيوية واللاتينية)".

وأضاف البيان: قاد عبد الناصر حربا على الاستعمار والإقطاع والرأسمالية المتوحشة المستغلة وعلى الفقر والجوع والجهل وكان منحازا للشعب المصرى بعماله وفلاحيه والذى أتاح لهم بقراراته التعليم والعلاج والسكن وحولهم من طبقة معدمة إلى الطبقة الوسطى التى تأكلت اليوم مما يضعف قدرات الدولة المصرية.

وتابع الجيل فى بيانه، لقد أنشأ جمال عبد الناصر الطبقة الوسطى وجعلها عمود الدولة وعمادها والنسيج الذى يكون جيشها وتنظيمها السياسى، ولقد كان من مصادر قوة عبد الناصر وشعبيته المستمرة حتى اليوم اقامته مجتمع الكفاية والعدل الذى حقق العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص فى الانخراط فى الجيش والشرطة والتعيين فى القضاء والمناصب العليا وهو ما نحتاجه بشده هذه الأيام ودعا ناجى الشهابى الحكومة إلى الاهتمام بميراث عبد الناصر العظيم وتطوير شركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام وتحديث منظومة الإدارة فيها.

وقال الشهابي، إن جمال عبد الناصر غاب بجسده فقط لكن روحه ترفرف على الوطن والامة وصوره ترفعها الجماهير فى كل العواصم العربية فى وقت الخطر والتحديات لتستلهم منها القوة وقدرتها على التحدي. 

وأضاف ما أشد حاجتنا إلى شعارات جمال عبد الناصر ومبادئه ورؤيته فى التعليم والصحة والصناعة والزراعة والى سياساته التى حققت العدالة الاجتماعية والاكتفاء الذاتى والاعتماد على الذات.

وأكد الشهابي، أن الشعب العربى من المحيط الى الخليج يتذكر فى ذكرى مرور مائة عام على ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر نضاله ضد الإمبريالية والصهيونية العالمية بقيادة أمريكا ودعوته للقومية العربية ونضاله من اجل القضية الفلسطينية قضية العرب المركزية وان الشعب العربى يترحم على أيام عبد الناصر "أيام العزة والسيادة والكرامة الوطنية" وهو يخوض معركة وجوده ضد المخططات الغربية الصهيونية بقيادة أمريكا .