12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

أطفالنا ومعاني الرجولة فما هي؟؟؟

الأربعاء 10/يناير/2018 - 12:52 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أسماء عبد الحفيظ
طباعة
انتشر فى الآونة الأخيرة مراهقون رجال وليس وهما فى الحقيقة رجال فهم يعتبروا أشباه للرجال فما هى الأسباب وراء ذلك الخلل التربوى الذى أصاب الكثير من شبابانا 

يوضح أبو بكر مصطفى خبير التنمية البشرية واستشاري تعديل السلوك، أن موضوع هذا السؤال يعد من المشكلات التربوية الكبيرة فى هذا العصر ولكن هناك عددة أمور وعوامل لتنمية الرجولة فى شخصية أطفالنا وهى كالأتية 

عليك بأخذ طفلك الى المجامع العامة للكبار مثل قصور الثقافة والقاعدات العائلية وغيرها من صحبة المثقفين وهذا ليثقل عقله وفكره ويخلق شخص سوى لدية القدرة على التميز بين الناس والقدرة على إدارة حوار أجتماعى 

عليك بالتحدث معه عن بطولات الصحابة فى الإسلام وعن مدى شجاعتهم والتحدث على بعض الأمثلة المثالية من الاشخاص القريبة لشخصية طفلك وذلك يجعله ان يأخدهم قدوة له تدفعه دائما للأمام فهما مثال للرجولة حقا وليست الرجولة كما يرى هو خلال هذه الأيام 

اجعل له خرية الأختيار فى بعض الأمور ليشعر بالأستقلالية 

اهمية الرياضة فى حيات الشباب فهى العمود الأساسى فى البعد عن الإنحراف السلوكى ككل 

احذر من إهانته أمام الأخرين وأحذر من عدم إحتقار أفكاره ومواهبة بل شجعه على المشاركة والجرأة والتفاعل و كن أنت أول المنصفين له بالحق

ولية بعض المسؤليات التى تناسب سنة وبدون ضغوط أو الإكثار من حسابه على كل صغيرة وكبيرة 

أوضح له بكل حب وتقدير المعنى الحقيقى للرجولة واضرب له مثل الرسول صل الله عليه وسلم فكان أعظم رجال العالم بكل ما يميزه من صفات حميدة وعلينا أتباع سنته والدين يسر وليس عسر

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر