12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

نواة المانجو تحمي من لدغات الثعابين

الأحد 07/يناير/2018 - 02:05 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أميرة السمان
طباعة
احضر مجموعة من الباحثين بالمركز القومى للبحوث مستخلصًا من نواة نبات المانجو، والذي يعتبر من المخلفات الزراعية التي لا يستفيد بها الإنسان، واستخدامه في هذه الدراسة لإنتاج دواء لعلاج المضاعفات الناتجة عن لدغات الثعابين. 

وجدير بالذكر أن الدراسة أثبتت أن مستخلص نواة المانجو غنى بالمركبات الفينولية ومضادات الأكسدة التي لها القدرة على تثبيط نشاط العديد من إنزيمات سموم الثعابين المحللة للأنسجة والتي تساعد على انتشار السم في جسم الضحية.

وبعد هذه التجربة قام المستخلص في معادلة سمية الإنزيمات المسببة للنزيف والاستسقاء التي يسببه سم الثعابين.
ويذكر ان الدراسة أثبتت ايضًا أن مستخلص نواة المانجو له القدرة على بقاء الفئران حية بعد حقنها بجرعات مميتة من سم الثعابين لأكثر من 24 ساعة بدلًا من 20 دقيقة.

مؤكدًة على قدرة هذا المستخلص على بطء انتشار السم داخل جسم الضحية، وتوصى الدراسة على استخدام مستخلص نواة المانجو كعلاج فعال للدغات الثعابين حيث شارك في هذه الدراسة كل من الدكتور صالح أحمد محمد، ولاء حسين سلامة، عزة مصطفى عبدالعاطى، محمد بلال حامد، عفاف سعد الدين فهمى، بقسم البيولوجيا الجزيئية، شعبة الهندسة الوراثية والبيوتكنولوجى بالمركز القومى للبحوث.