12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

لقاء قصير بين "السندريلا وجاهين " سببًا فى رباط الصداقة المقدس

الثلاثاء 02/يناير/2018 - 03:21 م
سعاد وجاهين
سعاد وجاهين
مروة السورى
طباعة
من منا لم يعشق السندريلا " سعاد حسنى " وهى تغنى "لتجبلى شيكلاتة لبلاش يا ولا " وأيضا " أه يا هوى أمتى يا هوى تيجى سو" والكثير والكثير عندما تشاهد مسلسل " حكايات هو وهى " مع الراحل النمر الاسود أحمد زكى ولكن كان هناك شخصًا دائمًا هو الأب والأخ الروحى بالنسبة لها وكان سببًا اساسيًا لإبراز ضحكتها وشقواتها المعهودة بالمسلسل وبتلك الأغانى وبغيرها  وكانت دائمة القول عندما كانت تمتكث معه بإى مشهد أمام وخلف الكواليس أنه بروفين الحب بالنسبة لها أنه "صلاح جاهين " ...

" لقاء قصير .. وصداقة طويلة " #قصة_صورة 
كان أول لقاء بين " صلاح جاهين و سعاد حسني" كان في روسيا سنه 1972م وكان لحظتها يعالج بموسكو 
وكانت سعاد حسني برفقه يوسف شاهين اثناء تصوير فيلم " الناس و النيل " وهو عبارة عن فيلم مشترك ما بين مصر و الاتحاد السوفيتي وقتها  وقام يوسف شاهين بزيارة صلاح جاهين بالمستشفي وأخذ معه سعاد حسني ليكون ذلك اللقاء بينهما هو بداية للثنائي الذى أمتع الكثيريين