12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

تقنيات إنتاج الكولاجين للتخلص من التجاعيد نهائيًّا

الإثنين 01/يناير/2018 - 02:48 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
ايمان يوسف
طباعة
تحلم كل امرأة في الحفاظ على شباب بشرتها بعيدًا عن التجاعيد وكل علامات التقدم في السن.

من هنا انتشرت مستحضرات وتقنيات إعادة بناء الكولاجين في البشرة، إذ إنّ هذا البروتين بفضل وجوده في الأنسجة والأعضاء، يؤدي إلى الحفاظ على بشرة نضرة وثابتة. 

وبما أنّ إنتاج الكولاجين يقلّ في سن مبكّرة، ما يؤدي إلى تجويف في الخدين وظهور الخطوط الدقيقة على البشرة، ورقة المنطقة تحت العينين، لذلك ابتكر خبراء الجلد طرقًا لإعادة بناء الكولاجين في البشرة.

1.إعادة التأهيل بالليزر:
يعمل الليزر عن طريق ثقب في الجلد، وإنشاء حروق متحكمة. ما يسمح بالاستفادة من قدرة الجلد على شفاء نفسه بعد الجروح. وتؤدي عملية الشفاء إلى إنتاج كولاجين جديد وصحي، وهذا يحسّن نوعية نسيج الجلد، ويجعله مشرقًا بالإضافة الى تقوية أساس الجلد، والقضاء على التجاعيد.

تعمل جميع العلاجات بالليزر والضوء عن طريق الحرارة، ما يحفّز الخلايا الليفية التي تُنتج المزيد من الكولاجين.

2.الميكرونيدلينغ Microneedling :
يمكنكِ امتلاك جهاز الميكرونيدلينغ في المنزل. واستخدامه ثلاث مرات في الأسبوع، في تركيبه مع مصل فيتامين C.

لكن هناك فرق كبير بين أجهزة الميكرورولر في المنزل وتلك الموجودة في العيادات الخاصة، الميكرونيدلينغ والمعروف أيضًا باسم علاج استقراء الكولاجين، يدفع الجسم إلى الاستجابة، ما يؤدي إلى إنتاج الكولاجين، يسبّب هذا العلاج إصابات طفيفة في الجلد باستخدام إبر صغيرة جدًّا.

إذا كنتِ تريدين اختيار الميكرونيدلينغ أو الليزر لإعادة بناء الكولاجين، ننصحكِ بالليزر، فالجروح التي تسببها أجهزة الميكرونيدلينغ هي أكبر من التي تسببها أشعة الليزر، كما أنّ الليزر يخترق الجلد أكثر من أجهزة الميكرونيدلينغ.

3.الأجهزة الصغيرة الميكروكارنت Microcurrent :
هناك عدد كبير من الأجهزة الصغيرة التي تُستخدم في المنزل. تتميز هذه الأجهزة بفاعليتها في إنتاج الكولاجين وزيادة التراخي في بشرتك، بخاصة إذا كنتِ في العشرينيات، والثلاثينيات وأوائل الأربعينيات. 

وتُعتبر الميكروكارنت أفضل جهاز للذين يعانون علامات شيخوخة في سنّ مبكّرة. إذ إنه يساعد الخلايا على العمل على النحو الأمثل.

4.الكريمات والأمصال:
استخدام الكريمات والأمصال يزيد من دوران الدم، وبالتالي تجديد الجلد. كما يمكن أيضًا أن يبطّئ من تدهور الكولاجين والإيلاستين. لذلك عليكِ معرفة اختيار الكريمات المناسبة.

أولًا، احرصي على استخدام الواقي من الشمس، لمنع أو تقليل التعرض للأشعة ما فوق البنفسجية، لمنع توليف الكولاجيناز الذي يكسر الكولاجين.

ثانيًا، استخدام مضادات الأكسدة، مثل الفيتامينات C، B3، و E، البوليفينول والفلافونويد، للحد من تدهور الكولاجين.

ثالثًا، الاستعانة بالريتينول، لتحفيز إنتاج الكولاجين والألياف المرنة.

5.الهرمون البديل:
يفقد الجسم الاستروجين مع التقدم في السن. هذا الهرمون المهم يخدم العديد من الوظائف - واحد منها هو أنه يمنع انخفاض الكولاجين في الجلد، ويبقي بشرتكِ شابة. 

فقد أظهرت الدراسات أنّ علاج الاستروجين الموضعي والنظامي، يمكن أن يزيد من محتوى الكولاجين في الجلد، لكن من المهم مناقشة هذا الخيار مع الطبيب لتحديد ما إذا كان ذلك مناسبًا لكِ.

6.مكمّلات من الكولاجين:
أظهر بعض الدراسات أنّ تناول مكمّلات من الكولاجين يمكن أن يقلّل من التجاعيد . ولكنّ اختيار هذه المكمّلات دقيق جدًّا، إذ هناك كمية كبيرة في الأسواق التجارية لا تفيد البشرة. لذلك، من الضرورى شراء هذه المكمّلات من الشركات التي تمتلك الشهادات، وتختبر منتجاتها من حيث الكفاءة والسلامة.

وبما أنّ مكمّلات الكولاجين هي فئة جديدة نسبيًّا، فإنّ بعض الخبراء يشككون بالنتائج التي يمكن توقعها.