12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

منافسة شرسة بين الشركات العقارية فى 2018 والاسعار الغير مدروسة تهدد المبيعات المستهدفة "

الجمعة 29/ديسمبر/2017 - 04:16 م
محمود حليمو
محمود حليمو
على الشاذلى
طباعة

أكد محمود حليمو العضو المنتدب لشركة مكانك العقارية على أن الثلاثة أشهر الأولى من 2018 ستشهد استقراراً سعرياً فى العقارات على أن تحدث إرتفاعات طبيعية فى الأشهر التالية  مشيراً الى أهمية إعداد الشركات دراسات تسعيرية منضبطة لضمان  تحقيق المبيعات المستهدفة .

واضاف ان العام الجديد سيشهد تنافساً شرساً بين الشركات العقارية فى ظل زيادة المعروض من الوحدات وتنوع المشروعات  بما يضع الشركات امام تحدياً حقيقياً يتطلب وضع خطط تسويقية مبتكرة مع دراسة احتياجات العملاء ومختلف الاسعار السوقية .

واشار الى ان الشركات التى ستغالى فى تسعير مشروعاتها  ستواجه صعوبة فى بيع وحداتها كما ان اعادة التقييم وطرح الوحدات باسعار اقل يضعف من ثقة العملاء بالمطور .

واوضح ان الاسعار الحقيقية للوحدات تتحدد بسعر البيع الكاش اما فى حال السداد على اقساط يتم تحميل زيادات سعرية اضافية   .

واشار الى أن  الحصول  فى مناطق جديدة وبالمراحل الاولى من المشروعات هو الخيار الامثل للعملاء الراغبين فى الشراء بغرض الاستثمار وهو ماسيتوافر فى العديد من المشروعات خلال العام المقبل .

وشدد على ان اراضى الشراكة التى تم طرحها من هيئة المجتمعات مؤخراً وشهدت اقبالا من كبار شركات التطوير العقارى ستثمل اضافة للسوق فى العام الجديد مع بدء التنفيذ والترويج للمشروعات مشيراً الى ان نجاح تلك المشروعات   واقبال العملاء عليها مرهونة فى الاساس باسم المطور وسابقة اعماله القوية  فى السوق وليس فقط كونه شراكة مع الدولة .

ولفت الى ان تلك المشروعات تتسم بميزة نسبيا من حيث ضمان الاسراع من تنفيذ المرافق والخدمات كون الدولة شريكاً استراتيجياً بها مشيراً الى ان ذلك العامل يّدعم ايضاً من فرص سرعة تسويق المشروعات .

واكد على اهمية وضع الشركات اسعاراً منطقية للوحدات وخاصة للمراحل الاولى .

واوضح ان الفترة المقبلة تتطلب تركيز الشركات على الترويج لمشروعاتها بالخارج مشيراً الى عزم مكانك افتتاح  فرعاً لها فى دبى للترويج الى العقارات المصرية والمساعدة فى تنفيذ ملف تصدير العقارات .

 

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر