12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

البابا: كنيستنا لها تاريخ جميل وعظيم

الخميس 28/ديسمبر/2017 - 06:45 م
 البابا تواضروس
البابا تواضروس
حازم رفعت
طباعة
قدم قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية التهاني بمناسبة صوم الميلاد المقدس، وشهر كيهك.
وقال قداسته كل سنة وانتم طيبين بمناسبة صوم الميلاد المقدس وشهر كيهك الشهر الذى خصص لتطويب أمنا العذراء وتذكار عملها ودورها في حياتنا وأنها فخر جنسنا و الشفيعة الأمينة والمؤتمنة على جنس البشر وأيضاً بمناسبة نهاية العام واستعدادنا لعام جديد عام 2018 ، وأيضا بمناسبة تدشين مذابح الكنيسة.

وأضاف قداسته: كنيستنا لها تاريخ جميل وعظيم وقد زارها البابا شنودة أكثر من مرة ودشن مذابحها في الكنيسة العليا واليوم ندشن هذه المذابح الثلاثة ومعمودية بالدور الأرضي وجميعها أمور مفرحه وأشكر كل من تعب في تجهيز هذا العمل وخاصة الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير الشهيدة دميانة والمشرف على الكنيسة والآباء الكهنة والشمامسة ومجلس إدارة الكنيسة على جهودهم الكبيرة في تأسيسها .

واستطرد قداسته: وكنيستكم بها 3 علامات مميزة العلامة الأولى وهي انها تحمل اسم الملاك ميخائيل والثانية تميز تصميمها الجميل والعلامة الثالثة أن مذبحها الأوسط على اسم أمنا العذراء مريم مصنوع من الزجاج النقي والزجاج يرمز للشفافية هذه العلامات الثلاث لابد أن تكون علامات فارقة في حياتنا.
وعن العلامة الأولى قال البابا كنيستكم تحمل اسم الملاك ميخائيل ودائماً كانوا يبنوا الكنائس على اسم الملاك في أطراف المدينة او اعلى الاديرة لأنه الملاك الحارس وفى التاريخ مواضع كثيرة سميت أبو الريش وهذا لان الناس بعفوية كانوا يقولوا الملاك بيطير والطير له أجنحة والأجنحة لها ريش فأطلقوا عليه الملاك أبو الريش ودائماً أي منطقة تسمى أبو الريش لابد أن يكون بها كنيسة تحمل أسم الملاك.
وأوضح: وعندما نضع أسماء الكنائس نضعها لأسباب و ليس صدفة لكى نعيش مثلهم وانتم كنيستكم باسم الملاك يعنى مدعون جميعاً للحياة الملائكية والسمائية مدعو انت في حياتك لكى تكون انسانا كما الملاك وفكرك أيضا يجب ان يكون فكر سماوي والفكر يسمو بقراءة الانجيل وهكذا عندما تمارسون الصلوات والتسابيح يصير الانسان في حياته سمائي يعيش على الأرض بقدميه ويمارس حياته لكن لا تجعل مسؤوليتك الأرضية تنشغل عن حياتك السماوية ونرى ذلك في جمال الكنيسة عندما يولد الطفل تستعجل الام في معموديته لكى يولد من الماء والروح وتنفتح امامه الحياة الملائكية والسماوية واسم كنيستكم يدعوكم جميعا ان تصيروا سمائيين .

وعن العلامة الثانية قال البابا وهي التصميم الخاص بالكنيسة، كنيستكم جميلة واتذكر انى جئت في بداية رسامتي أسقف عام 97 وكنت أرى التصميم المميز الجميل للكنيسة والسماء الصافية خالية من أي قبح، وكنيستكم جمالها يعنى جمال نفسك وحياتك وداود النبي في آية (مز 27: 4) قال "وَاحِدَةً سَأَلْتُ مِنَ الرَّبِّ وَإِيَّاهَا أَلْتَمِسُ: أَنْ أَسْكُنَ فِي بَيْتِ الرَّبِّ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِي، لِكَيْ أَنْظُرَ إِلَى جَمَالِ الرَّبِّ، وَأَتَفَرَّسَ فِي هَيْكَله ".

ولفت البابا: والكنيسة جميلة ومشجعة للصلاة ولكن هل صفاتك جميلة؟ ولا أقصد الجمال الخارجي ولكن أقصد الجمال الداخلي ودائما ما نجد اشخاص أفكارهم وكلامهم جميل، فهل افكارك جميلة؟ هل كلامك حلو على من يسمعه؟ ونجد شخص كلامه رقيق وهو يتعامل مع الاخرين ولا يقول أي كلمة جارحة حتى لا يؤذى أي شخص في مشاعرة.
العلامة الثالثة قال قداسة البابا المذبح الزجاجي الشفاف وهذا شيء نادر جدا في مذابح الكنائس وشفافية المذبح هي دعوة لحياة النقاوة ونستطيع أن نعاين الله بالنقاء ولكن لو غاب النقاء فقلبك يصبح معكر ضبابي لا تستطيع الرؤية من خلاله.

ولفت قداسته :فرصة للسنة الجديدة أن ترفع قلبك الى الله وتطلب منه النقاوة الداخلية مثل المذبح شفاف ،لذلك عندما نحتفل يا أحبائي بالتدشين هذا يعنى انه يجب ان يدشن قلبك وتخصصه لقدسه، مشدداً : وتذكر دائما كنيستك على اسم الملاك ميخائيل وانت مدعو للحياة الملائكية السماوية، وكنيستك تصميمها جميل وانت مدعو للحياة الجميلة، كنيستك مذبحها من زجاج وانت مدعو لحياة النقاء.

واختتم البابا كلمته قائلا :اتقدم بالشكر كل الأحباء في هذه الكنيسة وكل الأباء الكهنة ابونا أثناسيوس ،ابونا انجيلوس ،ابونا رافائيل ،ابونا غبريال ،ابونا صليب وابونا مرقوريوس و ابونا بولس ، واشكر أيضا مجلس الكنيسة وكل الأعضاء ونيافة الأنبا بيشوى واهتمامه وتعبة في سنين عديدة ونشكر خورس الشمامسة والخدام ومدرسة الشمامسة وفريق الكشافة الذي نظم اليوم واشكركم جميعا وبنصلي كلنا من أجل عام 2018 ويجعله الله ليكون عاماً سعيداً ومبروك على كل أهل مصر ويعطينا الله ان تكون حياتنا في يده وان نمجده في كل عمل صالح لالهنا كل المجد والكرامة من الآن وإلى الابد آمين.