12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

" الأهلي المصري " يفتتح فرع المنتزه بالإسكندرية بعد تطوير مقره

الخميس 28/ديسمبر/2017 - 04:44 م
افتتاح فرع البنك
افتتاح فرع البنك الاهلى بالمنتزه
على الشاذلى
طباعة

 افتتح محيي عبد الباري رئيس منطقة فروع الاسكندرية بالبنك الاهلي المصري فرع البنك بالمنتزه بمحافظة الاسكندرية والذي تم اعادته لمقره الاصلي بعد انتهاء اعمال التطوير والتحديث .

وعقب الافتتاح صرح عبد الباري بان الفرع تم تجهيزه وتأثيثه بالشكل الذي يليق بمكانة أكبر البنوك المصرية والذي يتم على احدث الطرز المتبعة في القطاع المصرفي ، مضيفا أن التطوير يتمثل في تحديث وتجديد المباني والاثاث في صالات العملاء والمكاتب الخلفية ويمتد ايضا إلى إتاحة تسهيلات جديدة لخدمة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة تتمثل في شباك خدمة عملاء قريب من مدخل الفرع وبارتفاع مناسب لهم تيسيرا عليهم وللتخفيف من أية معاناة قد تواجههم طوال فترة تواجدهم بالبنك ، وانه تم تخصيص منطقة لخدمة كبار العملاءPlatinum  لتوفير الوقت الذي يقضيه العميل في البنك لإنجاز اعماله ، كما يضم الفرع نخبة من افضل الكوادر في القطاع المصرفي والتي يتم تدريبها على احدث اساليب العمل المصرفي بشكل مستمر .

واضافت داليا الباز نائب رئيس مجلس الإدارة بان تم مد الفرع بأحدث وسائل الاتصال والتجهيزات التقنية والمراقبة الفعالة المتبعة في كبري المؤسسات العالمية وذلك في اطار حرص اداره البنك المستمرة علي تطبيق احدث التقنيات التي تتوافق مع المقاييس الدولية والتي تتيح خدمه افضل واسرع واكثر امانا لعملاء البنك بمختلف الفروع .

 وأشار يحيي أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي المصري الى أنه تم الانتهاء من تجديد واستحداث عدد 229 فرع منهم 21 فرع تم تغيير مقراتهم بمقرات جديدة و160 فرعا تم تطويرها واجراء توسعة لها اضافة الى 27 فرعا الكترونيا بمختلف المحافظات وذلك من اجمالي فروع البنك البالغ عددها حتى الان 419 فرع .

ومن جانبه اشار هشام عكاشه رئيس مجلس ادارة البنك الى ان اعادة افتتاح فرع المنتزه بعد تطويره يأتي ضمن الاستراتيجية التي يتبعها البنك الأهلي المصري لتحديث شبكة فروعه في كافة أرجاء الجمهورية والتي يصل عددها الحالي الى 419 فرعا ووحدة مصرفية والتي يحرص البنك فيها على اتاحة كافة الخدمات المصرفية الجديدة خاصة التي تعتمد على التكنولوجيا ووسائل الاتصال الحديثة بما يسهم في توسيع قاعدة المتعاملين مع البنوك بمختلف فئاتهم من أجل ترسيخ مبدأ الشمول المالي الذي تتبناه الدولة ويعمل البنك المركزي المصري على تطبيقه .