12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة
ads
ads

تشديدات أمنية بـ «الإسكندرية» لتأمين احتفالات الكريسماس

الأحد 24/ديسمبر/2017 - 08:07 م
الشورى
حسن سعد
طباعة
شددت مديرية أمن الإسكندرية، الإجراءات الأمنية بمداخل ومخارج المحافظة، كما أعدت خطة أمنية محكمة لتأمين الكنائس للاحتفال بأعياد رأس السنة الميلادية، وتشمل الخطة الأمنية تكثيف الأمن وذلك استعدادا لاحتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، التي ستشمل تأمين جميع دور العبادة المسيحية، من خلال عدة محاور رئيسية، ومن خلال عدة خطوات استباقية.

وكلف اللواء مصطفى النمر مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الإسكندرية، إدارة مرور الإسكندرية بشن عدة حملات مرورية لضبط كافة المخالفات المرورية، وتحقيق السيولة المرورية اللازمة، لمواجهة التكدسات المرورية في أوقات الصلوات، ووضع خطة تصورية للمحاور الرئيسية، والمحاور البديلة بالمحافظة، لتحقيق السيولة المرورية على أكمل وجه، خلال الاحتفالات والصلوات.

ووجه "النمر"، لإدارة شرطة المرافق بشن عدة حملات لإزالة الإشغالات ورفع مخالفات الباعة الجائلين، ورفع المركبات المتروكة منذ فترة أمام جميع الكنائس والمنشآت الهامة والسياحية خشية استخدامها في أي أعمال عنف.

وأمر "النمر"، إدارة البحث الجنائي بتوسيع دائرة الاشتباه في محيط دور العبادة المسيحية والمنشأة الهامة، والسياحية بفحص جميع المترددين على تلك المنشآت، والتنسيق الأمني بين حارسي العقارات، وإدارات الفنادق، ووضع خدمات سرية في محيط دور العبادة المسيحية، والمنشآت الهامة والسياحية وتأمين أسطح العقارات المطلة على تلك البنايات، وذلك بالإضافة للخدمات النظامية والسرية الثابتة امام الكنائس والمنشآت الهامة.

كما وجه مدير الأمن، لإدارة الحماية المدنية بنشر قواتها على جميع مداخل دور العبادة المسيحية، والمنشآت الهامة والسياحية، للكشف عن أي مفرقعات أو متفجرات، والكشف الجيد لمحيط تلك المنشآت عن المفرقعات .

ونسق "النمر"، مع جميع الكنائس، موضحًا ضرورة تواجد فرد تابع للكنيسة بصفة مستمرة بجوار بوابة كشف المعادن، ووضع كاميرات مراقبة، وربطها مع غرفة التحكم بالكاميرات بالمديرية.

وقال مدير أمن الإسكندرية، إنه تم وضع تمركزات أمنية ثابتة، وأقوال أمنية متحركة، بدائرة كل قسم، مكونة من مجموعات من الأمن المركزي، ورجال المباحث الجنائية للتدخل الفوري والسريع في حالة حدوث أي شيء يهدد الأمن، والتشديد على الأكمنة الحدودية، وإدارة تأمين الطرق بالانتشار المكثف للقوات على جميع الطرق السريعة والصحراوية، والفحص الجيد لجميع حالات الاشتباه في الأكمنة الحدودية.