12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

بالصور.. مهندسو أسيوط يشاركون في فعاليات الملتقى الأول لحديثي التخرج

السبت 23/ديسمبر/2017 - 03:17 م
جانب من الفعاليات
جانب من الفعاليات
مصطفى سعيد
طباعة
شاركت نقابة المهندسين الفرعية بأسيوط برئاسة المهندس عبد الحكيم عليان عبد العليم، وأمانة المهندس الهيثم عبد الحميد نصر أمين عام النقابة الفرعية، في فعاليات الملتقى الأول للمهندسين حديثي التخرج، والذي أقامته لجنة حلف اليمين والخريجين بنقابة المهندسين المصرية، وأدارته المهندسة غادة فكري مقرر اللجنة، بحضور المهندس طارق النبراوي النقيب العام، والمهندس عبد العاطي فتح الله أحمد أمين الصندوق بنقابة أسيوط الفرعية، والمهندس أحمد محمد خليل مقرر لجنة الشباب بالنقابة الفرعية، وأعداد كبيرة من المهندسين بكافة المحافظات.

وقال نقيب مهندسي مصر خلال كلمته، إن التدريب والتعليم الهندسي هما أهم قضايا الجيل؛ لذا فهما على رأس أولويات النقابة، التي تتبنى هذا الملف بأهمية بالغة كنتيجة مباشرة لوجود عيوب تؤدى إلى الإضرار بصورة المهندسين بشكل مؤثر، ومطالبًا المهندسين بالتقدم لأداء الامتحان المصري EFE، والذي يكفل لهم الحصول على فرص عمل مناسبة.

وأضاف المهندس عبد الحكيم عليان عبد العليم، أن اجتياز المهندسين لهذا الاختبار سيعمل على تحسين صورة المهندسين المصريين خارج مصر، وفتح آفاق جديدة للعمل بالدول الأفريقية والعربية، مؤكدًا حرص النقابة العامة برئاسة المهندس طارق النبراوي على النهوض بالتعليم الهندسي، ومشيدًا بقرار المجلس الأعلى للنقابة بعدم قبول النقابة لعضوية خريجي التعليم الهندسي الخاص الذين لم يتمكنوا من الحصول على مجموع درجات بحد أدنى أقل من 10 % من التعليم الحكومي.

وأكد المهندس الهيثم عبد الحميد نصر، أن أبواب النقابة العامة والفرعية مفتوحة لجميع المهندسين حديثي التخرج لمساعدتهم في بدء حياتهم العملية والنقابية، وترحب بطرح كافة الأفكار والرؤى الشبابية التي تعمل على إثراء العمل النقابي، والرقي بالخدمات المقدمة بالنقابة، مشيرًا إلى أن النقابة تعمل على تقديم كافة الدورات التأهيلية لمساعدة الخريجين على مواجهة سوق العمل والحصول على أفضل الفرص المتاحة.

وأشار المهندس عبد العاطي فتح الله أحمد أمين الصندوق بالنقابة الفرعية بأسيوط، إلى أن النقابة تقدم الدورات التأهيلية بأسعار مدعمة وتؤهلهم لدخول امتحانات أساسيات الهندسة الأمريكي FE، بالإضافة إلى اجتياز الامتحان المصري EFE، منوهًا أن الكليات لا تخرج مهندسين ولكن تعد الطلاب ليكونوا مهندسين، وأن النقابة لا تدخر جهدًا أو مالًا وذلك في سبيل الرقي بالمهندسين، وتقديم كافة الخدمات لهم ولأسرهم.

ولفت المهندس أحمد محمد خليل، مقرر لجنة الشباب بالنقابة الفرعية، أن الشباب يمثلون أكثر من 70% من مجلس نقابة المهندسين ولجانها، وهو مالم يحدث من قبل، ومتوقعًا إقبالًا كبيرًا من المهندسين على دورات الـFE، والتي تقدمها النقابة بأسعار مخفضة للغاية لا تصل إلى 15% من قيمتها خارج النقابة، ومنوهًا إلى مهندسي أسيوط كان لهم نصيبًا كبيرًا مقارنة بمحافظات الصعيد بالحصول على الكثير من الدورات التدريبية التي تطرحها النقابة العامة أو تنفذها النقابة الفرعية بأسيوط.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر