12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة
ads
ads

الرئيس الفرنسي: الاستيطان يضرب السيادة الفلسطينية

الجمعة 22/ديسمبر/2017 - 12:19 م
إيمانويل ماكرون الرئيس
إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي
أميرة السمان
طباعة
أعلن إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي، إنه سيقوم بزيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية مع بداية العام المقبل.

وأكد ماكرون، أن محمود عباس الرئيس الفلسطيني سيتوجه في ال22 من يناير المقبل لبروكسل للقاء المسؤولين الأوروبيين، مشيراً إلى تطرقه للمصالحة بين الفلسطينيين وفرنسا، مؤكدًا على أنه من الضروري عودة السلطة الفلسطينية لغزة. 

مضيفاً أن فرنسا والاتحاد الأوروبي سيبذلون الجهود لمرافقة الأطراف في المفاوضات من أجل حل عادل ومتوازن.

ومن جانبه دعا ماكرون إلى التهدئة خاصة في الأماكن المقدسة مع اقتراب فترة الأعياد مؤكدا على تمسك دولته باستقرار وأمن الفلسطينيين والاسرائيليين.

وتابع: "الاستيطان يضرب السيادة الفلسطينية" وذلك خلال لقائه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في فرنسا.