12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

600 ألف عقار قديم آيل للسقوط بالمحافظات

الثلاثاء 19/ديسمبر/2017 - 05:43 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
إيهاب عبدالجابر
طباعة
أكد عبد المنعم صالح رئيس جهاز التفتيش الفني على البناء بوزارة الإسكان سابقا، إن من أهم أسباب البناء المخالف:

أولا: دخول الكهرباء للمباني المخالفة فيطمئن صاحب البرج "البائع" ومشترى الوحدة السكنية إن الدولة لا تستطيع إزالة المبنى، لمجرد دخول عدادات الكهرباء وأيضا يطمئن بدخول كافه المرافق الأخرى فيكمل فى البناء المخالف. 

ثانيا: عدم تنفيذ قرارات الإزالة فيعطى فرصه لبناء مخالف أخر لذلك على الجهاز التفتيش على العينات التي تصدر بشأنها قرارات الإزالة باستمرار كما انه يدين جميع الجهات الإدارية بالتقصير.

وتابع صالح إن سبب انهيار العقارات حسب الدراسة الذي قمنا بدراستها تنقسم إلى شقين: الشق الأول؛ عمارات جديدة ويرجع انهيارها إلى أسباب فنيه في التنفيذ مثل عدم معرفة نوع التربة الذي يبنى عليها العقار، أما الشق الثاني؛ العمارات القديمة الذي لا ترمم من قُبل صاحب العقار أو المستأجرين، حيث يصدر الجهاز قرارات بالترميم والصيانة ولم تنفذ. وأوضح رئيس جهاز التفتيش الفني بوزارة الإسكان سابقا، أن علاقة المالك والمستأجر تؤثر على العقارات ولذلك قمنا بتعديل القانون الصادر بشان علاقة المالك والمستأجر وعرضه على مجلس الشعب. 

وأضاف صالح إن هناك أكثر من 600 ألف عقار قديم آيل للسقوط، ومن أكثر المحافظات تنهار بها العقارات محافظه الاسكندرية والقاهرة.

واختتم عبدالمنعم تصريحه قائلا: لابد من تدخل الدولة لحل هذه الأزمة وعمل تعديل تشريعي لمعالجة الخلل بين المالك والمستأجر أو تنظر إلى مشروع القانون الذي قدمناه على مجلس النواب الذي يعالج هذه المشكلة.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر