12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads

فتاة تقدم نفسها قربانًا إلهيًا وتطعن نفسها 6 طعنات

السبت 09/ديسمبر/2017 - 07:48 م
الشورى
حازم رفعت
طباعة
قامت امرأة سويسرية، 48 عامًا، بطعن نفسها عدة مرات في صدرها، عقب سماعها "أصوات إلهية" حثتها على فعل الأمر كتضحية ذاتية، وفقًا للتقرير الصادر لحالة المرأة، والمنشور في مجلة "فرونتيرز".

وعُرضت المرأة على بعض الأطباء النفسيين لدراسة حالتها العقلية، وبعد محادثتها عن الأمر، قالت إنها تسمع أصواتاً، وصفتها بـ"الإلهية"، لثلاث سنوات متواصلة، وتتواصل معها خلال محادثات وشعائر دينية لساعات.

وأضافت السيدة: "في بعض الأحيان، تحثني هذه الأصوات على القيام بأمور معينة، ولكن لم يقلقني الأمر في البداية، لأنني شعرت بقربي من الرب لأنه اختصني بهذا الرابط الإلهي الذي لا ينعم به غيري".

وقال سيباستيان والتر، أحد الأطباء النفسيين المشرفين على الحالة بسويسرا، إنه تم تشخيصها بمرض الذهان، وهو أحد الأمراض العقلية التي يفقد فيها المريض إحساسه بالواقع، بسبب تعرضه لهلاوس وأوهام سمعية.
ورم بطيء النمو.

دخلت المرأة قسم الأمراض العقلية، وعَلِمَ الأطباء، عن تاريخها، أنها لطالما اهتمت وأخلصت للجانب الديني والروحي منذ كانت في الثالثة عشرة، وأجرى الأطباء عليها تصوير الرنين المغناطيسي، والذي كان من ضمن إجراءات المستشفى، وهنا كشفت النتائج حقيقة أخرى قد تفسر سبب هذه الأصوات، وهي وجود ورم بالمخ.

لازم المرأة ورم منذ الطفولة ونما معها بشكل بطيء، وأثر هذا الورم على سلوكها منذ سن المراهقة، ورجح الأطباء سبب تفانيها المبالغ للجانب الديني والروحي، لتطور الورم بالمخ، حيث أثر الورم على الأجزاء المسؤولة عن التعامل مع الأصوات المسموعة، وعلى شبكات الدماغ الخاصة بالعواطف، وهذا تفسير سماعها لأصوات "إلهية".

وعلى الرغم من ذلك، لم يتضح سبب طعنها لنفسها، ورجح والتر أنه قد يكون بسبب تأثير الورم وتطوره مع تغييره لوظائف المخ، وإصابتها بمرض الذهان معًا.

واكتفت المرأة بأدوية للذهان للسيطرة على هلاوسها، بعد أن عجز الأطباء عن معالجتها واستئصال الورم لوجوده بمنطقة حساسة يصعب التدخل فيها، وقال والتر إنه عندما رأى المرأة في آخر مقابلة معها، كانت قد توقفت تمامًا عن الأدوية وفَضَلت التعايش مع الأصوات"الإلهية".