12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

بالصور..جمعية شباب الشرقية تنظم ورشة عمل تحت عنوان «البرلمان والإعلام علاقة تكاملية»

الثلاثاء 05/ديسمبر/2017 - 06:05 م
جانب من الورشة
جانب من الورشة
الشرقية - محمد نبيل
طباعة
نظمت جمعية شباب الشرقية للتنمية، برئاسة أحمد عبد المجيد، ورشة عمل بعنوان «البرلمان والإعلام علاقة تكاملية»، وذلك على مدار ثلاثة أيام بفندق ريتال فيو بالعين السخنة.

يأتي ذلك بحضور الدكتور خالد عراقى عضو مجلس النواب عن دائرة الزقازيق، وعبير تقبيه عضو مجلس النواب عن دائرة منيا القمح، وسعيد عبد الحافظ مستشار لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، وعدد كبير من الإعلاميين والصحفيين بمحافظة الشرقية.

تناولت ورشة العمل محاور تهدف إلى خلق آلية تشريعية تساعد أعضاء البرلمان للتواصل مع الإعلام بهدف إصدار ميثاق شرف إعلامى، والتواصل مع الإعلاميين؛ من أجل تشريعات تصب فى مصلحة المجتمع وماذا يريد الإعلام من تشريعات تخدم عملهم ودور المجلس فى بناء مصر الحديثة.

وأكد الحضور على وصف العلاقة بين الإعلام والسلطة السياسية بأنها علاقة تأثير متبادل غير أنها ذات طبيعة جدلية، فالآراء منقسمة ما بين فريق يري الإعلام "سلطة رابعة" بما يعني ذلك من توسيع إطار ومساحة العلاقة بين السلطة والإعلام، وهناك فريق مخالف لهذا التوجه يطالب بفرض القيود وتضييق مساحة العلاقة بين الإعلام والسلطة، خاصة في أوقات الحروب والأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

واتفق ممثلو الإعلام والبرلمان على أن العلاقة بينهما علاقة تكاملية تفرضها التحديات التى تطرأ على الطرفين فالبرلمان المصري مدعو لعلاقة أفضل وأكثر توافقًا مع الإعلام والعكس أيضًا صحيح، هذا التوافق لا يمكن الوصول إليه إلا من خلال إطار شفاف بين الطرفين يعترف كل منهم بمدى وأهمية تأثير الطرف الآخر.

وأكدوا أن دور الإعلام مكمل لعمل البرلمان من حيث التعبير عن الرأي العام بشأن مجريات العمل البرلماني وأداء نواب البرلمان، وفي الجانب الآخر منه نقل أعمال وفعاليات البرلمان وشرحها والتعليق عليها.

وأشاروا إلى أنه على الطرف الآخر فإن البرلمان دائمًا في حاجة للإعلام كقناة اتصال ونقل، فهو في حاجة دائمة ومتصلة للاستماع للمجتمع مع الإبقاء على مهامه الأساسية المتمثلة في التعبير عن السيادة الشعبية والمصلحة العامة.

وأوضح المحاضرون أن الرسالة الإعلامية للبرلمان ليست مجرد نقل وعرض المداولات والمناقشات البرلمانية النوعية منها والعامة وانتهاء التصويت عليها، مشيرين إلى أن البرلمان في الأساس صورة ذهنية ومدرك عام متكامل لما يبدو عليه الحراك الديمقراطي العام للدولة ومدى جودة السياسات العامة لها، ومن ثم فالتواصل الجيد ما بين البرلمان والإعلام يفتح الباب لتحسين الصورة الذهنية للسلطة التشريعية أمام المجتمع، لذا وجب على البرلمان تفعيل دوره التشريعي لدعم حرية الاعلام في ضوء عدم تجاوز المسئولية المجتمعية للطرفين.